سولينداك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٣ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٩
سولينداك

علمي مقبول زيد

سولينداك

هو دواء يوجد بعدّة أسماء تجارية يُستخدم لتخفيف الألم والتورم وتصلّب المفاصل الناتج من التهابها، ويُستخدَم في علاج التهاب المفاصل في العمود الفقري، والتهابها في الجسم، والنّقرس، والتهاب الأوتار، ويُعرَف هذا الدواء أيضًا بأنّه أحد الأدوية المضادة للالتهاب اللاستيرويديةNSAID،[١] وهو دواء يحتاج إلى وصفة طبية يوجد في شكل أقراص تُؤخَذ عن طريق الفم فقط، مما يساعد في تقليل التّورم والالتهاب عن طريق خفض مستويات البروستاجلاندين، وهي مادة شبيهة بالهرمونات التي تسبب الإصابة بالالتهاب عادةً.[٢]


دواعي استخدام سولينداك

يُستخدَم سولينداك لتخفيف الألم والالتهاب والتورم والتصلب الناجم عن عدة حالات مَرَضيّة، ومن أهمّها ما يأتي:[٣]

  • التهاب المفاصل: الناجم عن تهيّج بطانة المفاصل.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي: الناجم عن تورّم بطانة المفاصل، الذي يؤثر بشكل رئيس في العمود الفقري.
  • الألم في الكتف الناجم عن التهاب الجراب: هو التهاب كيس مملوء بالسوائل في مفصل الكتف.
  • التهاب الأوتار: هو التهاب الأنسجة التي تربط العضلات بالعظام.
  • التهاب المفاصل النقرس: هو نوبات من آلام المفاصل الحادة، والتورم الناجم عن تراكم مواد معينة في المفاصل.
  • تقليل عدد الأورام الحميدة في القولون والمستقيم: لدى المرضى الذين يعانون من مرض السلائل الغدية العائلي (هي حالة قد تتشكّل فيها المئات أو الآلاف من الأورام الحميدة في القولون والسرطان).


موانع استخدام سولينداك

توجد مجموعة من موانع استخدام دواء سولينداك، ومن أهمّها ما يأتي:[٤]

  • فرط الحساسية للمادة الفعّالة أو أيّ من مكونات الدواء.
  • المرضى الذين أظهروا سابقًا تفاعلات فرط الحساسية من الأيبوبروفين، أو الأسبرين، أو غيرهما من الأدوية المضادة للالتهابات اللاستيرويدية؛ مثل: الربو، والتهاب الأنف، أو الشّرى.
  • الفشل الكلوي الحاد، أو الكبدي، أو القلب.
  • الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل.
  • تاريخ من حدوث القرحة الهضمية المتكررة أو النزيف.
  • تاريخ من نزيف أو ثقب في الجهاز الهضمي عند الاستخدام السابق لمضادات الالتهاب غير الستيروئيدية.
  • استخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية في الوقت نفسه.


احتياطات استخدام سولينداك

قبل استخدام دواء سولينداك من المهم معرفة أنّه يزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية، أو سكتة دماغية، خاصّة إذا استخدِم لمدة طويلة، أو أنّ المريض يتناول جرعات عالية منه، أو يعاني من أمراض القلب، حتى الأشخاص الذين لا يعانون من أمراض القلب أو عوامل الخطر يصابون بالسكتة الدماغية، أو الأزمات القلبية أثناء تناول هذا الدواء؛ لذلك يجب عدم استخدام هذا الدواء قبل أو بعد عملية جراحية في القلب[٥].

قد يسبب السولينداك أيضًا نزيفًا في المعدة أو الأمعاء، مما قد يؤدي إلى الوفاة، وتحدث هذه الحالات دون سابق إنذار أثناء استخدامه -خاصة عند البالغين الأكبر سنًا-[٥]. كذلك يجب عدم استخدام السولينداك إذا بدا المريض يعاني من الحساسية، أو نوبة ربو، أو رد فعل تحسسي شديد بعد تناول الأسبرين أو مضادات الالتهاب اللاستيرويدية.[٥] ويجب التأكد أنّ السولينداك آمن للمريض، وإخبار الطبيب إذا بدا المريض يعاني من إحدى الحالات الآتية:[٥]

  • أمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الكوليسترول، والسكري، أو في حالة أنّ الشخص مدخن.
  • وجود تاريخ من نوبة قلبية، أو سكتة دماغية، أو جلطة دموية.
  • وجود تاريخ من قرحة المعدة أو النزيف.
  • أمراض الكلى، أو تاريخ من حصى الكلى.
  • أمراض الكبد.
  • اضطراب في البنكرياس.
  • الربو.
  • احتباس السوائل.
  • مرض النسيج الضام؛ مثل: متلازمة مارفان، أو متلازمة شوغرن، أو مرض الذئبة.
  • في حالة الحمل أو التخطيط له، إذ قد يؤثر تناول السولينداك خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل في الجنين.
  • الرضاعة، إذ لا يُعرف ما إذا بدا السولينداك ينتقل إلى حليب الأم، أو يؤذي الطفل الرضيع؛ لذلك للاحتياط يجب ألّا ترضع السيدة أثناء استخدام هذا الدواء.
  • عدم اعتماد هذا الدواء للاستخدام عبر أيّ شخص يقلّ عمره عن 18 عامًا.


كيفية استخدام السولينداك

يجب اتباع الإرشادات المكتوبة جميعها على الوصفة الخاصة، إذ قد يغيّر الطبيب أحيانًا الجرعة للتأكد من الحصول على أفضل نتائج، ويجب عدم تناول الدواء بكميات أكبر أو لمدة أطول من الموصى بها، ويجب وصف أقل جرعة فعّالة لعلاج الحالة، ويؤخذ هذا الدواء مع الطعام، وإذا بدا استخدامه يمتد لمدة طويلة فقد يحتاج المريض إلى عمل بعض الفحوصات الطبية المتكررة.

يُخزّن في درجة حرارة الغرفة بعيدًا عن الرطوبة والحرارة، وتبقى الزجاجة مغلقة بإحكام عند عدم استخدامها، وإذا نسي المريض الجرعة فعليه أخذ الجرعة الفائتة حالما يتذكر، وعليه تخطي الجرعة الفائتة إذا حان الوقت تقريبًا للجرعة المجدولة التالية، ويجب ألّا يأخذ جرعة إضافية لتعويض الجرعة الفائتة.[٥]

توجد مجموعة من الأمور التي ينبغي تجنبها عند تناول السولينداك، ومن أهمّها ما يأتي:[٥]

  • شرب الكحول؛ فهو قد يزيد من خطر نزيف المعدة.
  • تناول الأسبرين أو مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية أثناء تناول السولينداك.
  • أيّ دواء لعلاج البرد أو الحساسية أو الألم؛ إذ تحتوي العديد من الأدوية المتاحة دون وصفة طبية على الأسبرين، أو أدوية أخرى مماثلة السولينداك، وأخذ بعض المنتجات معًا يسبب الحصول على الكثير من هذا النوع من الأدوية، وينبغي التحقق من الملصق لمعرفة ما إذا بدا الدواء يحتوي على الأسبرين، أو الإيبوبروفين، أو الكيتوبروفين، أو النابروكسين، أو سؤال الطبيب أو الصيدلي عن ذلك.


الأعراض الجانبية للسولينداك

يجب طلب المساعدة الطبية الطارئة إذا ظهرت إحدى علامات الحساسية الآتية:[٥]

  • العطاس.
  • سيلان أو انسداد الأنف.
  • الصفير، أو صعوبة في التنفس.
  • قشعريرة.
  • تورم الوجه والشفتين واللسان والحلق.

كذلك يجب طلب المساعدة الطبية الطارئة إذا ظهرت علامات نوبة قلبية أو سكتة دماغية؛ مثل:[٥]

  • ألم في الصدر ينتشر في الفك أو الكتف.
  • خدر مفاجئ أو ضعف على جانب واحد من الجسم.
  • صعوبة النطق.
  • الشعور بضيق التنفس.

يجب التوقف عن استخدام الدواء، والاتصال بالطبيب على الفور إذا بدا لدى المريض أحد ما يأتي:[٥]

  • تغييرات في الرؤية.
  • ضيق في التنفس حتى مع بذل جهد معتدل وتورم، وزيادة سريعة في الوزن.
  • علامات نزيف في المعدة؛ مثل: براز دموي، أو سعال مع دم، أو قيء يشبه القهوة.
  • مشاكل في الكبد؛ مثل: غثيان، وألم في المعدة العلوي، وحكة، وشعور متعب، وأعراض شبيهة بأعراض الإنفلونزا، وفقدان الشهية، وبول غامق، وبراز بلون الطين، واليرقان؛ أي اصفرار الجلد أو العينين.
  • مشاكل في البنكرياس؛ مثل: ألم شديد في المعدة العليا ينتشر إلى الظهر، وغثيان، وتقيؤ، وزيادة معدل ضربات القلب.
  • مشاكل في الكلى؛ مثل: التبول قليل أو معدوم أو مؤلم أو الصعب، أو تورم القدمين أو الكاحلين، أو الشعور بالتعب، أو ضيق التنفس.
  • انخفاض خلايا الدم الحمراء، أي فقر الدم، وعلاماته الجلد شاحبة، وضيق في التنفس، ومعدل ضربات القلب السريع، وصعوبة في التركيز.
  • رد فعل شديد على الجلد؛ مثل: الحمى، أو التهاب الحلق، أو تورم في الوجه، أو اللسان، أو حرقان في العينين، أو ألم جلدي يتبعه طفح جلدي أحمر أو أرجواني ينتشر خاصة في الوجه أو الجزء العلوي من الجسم، ويسبب تقرحات وتقشيرًا في الجلد.


المراجع

  1. "Sulindac", www.webmd.com, Retrieved 13-12-201. Edited.
  2. University of Illinois-Chicago, Drug Information Group (9-6-2018), "Sulindac, Oral Tablet"، www.healthline.com, Retrieved 13-12-2019. Edited.
  3. "Sulindac", medlineplus.gov, Retrieved 13-12-2019. Edited.
  4. "Sulindac 200 mg Tablets", www.medicines.org.uk, Retrieved 13-12-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ "Sulindac", drugs,16-9-2019، Retrieved 18-12-2019. Edited.