علاج التهاب الحفاظ بسبب الاسهال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٤ ، ٣ ديسمبر ٢٠١٨
علاج التهاب الحفاظ بسبب الاسهال

التهاب الحفاظ

التهاب الحفاظ، ويسمى أيضًا بطفح الحفاظ، وهو حالة شائعة يمكن أن تجعل جلد الطفل لونه أحمر ومتقشر، وهذا يحدث في مكان المنطقة التي يغطيها الحفاظ، فتسبب الإزعاج للطفل ولوالديه أيضًا، إذ ينتج هذا الالتهاب نتيجة للحفاظ المبلل الذي يبقى لفترة على جلد الطفل، مما يسبب له الالتهاب، وأيضًا قد ينتج عن الإسهال المتكرر، أو بسبب وجود حساسية للجلد من بعض أنواع الحفاظ، ولكنه لا يشكل خطرًا كبيرًا على الطفل فيمكن علاجه في المنزل بطرق بسيطة، مثل استخدام المراهم الخاصة بالتهاب الجلد للأطفالن وغيرها من الطرق التي سنذكر منها في هذا المقال. [١].


طرق علاج التهاب الحفاظ

يمكن للأم اتباع بعض الطرق في علاج التهاب الحفاظ الذي قد ينتج من الإسهال أو أسباب أخرى، ومن هذه العلاجات:[٢]

  • إبقاء منطقة الحفاظ نظيفة وجافة: تعدّ هذه الطريقة الأكثر فاعلية لعلاج التهاب الحفاظ، فعند تغيير الحفاظ للطفل تُنظّف منطقة الحفاظ بلطف من خلال استخدام قطعة قماش ناعمة مع الماء، وتجنب استخدام أي مواد تتسبب في هيجان الجلد، وبعد تنظيفها يمكن ترك الطفل دون ارتداء الحفاظ كي تجف منطقة التهاب.
  • تغيير الحفاظ كل فترة: يجب على الأم الانتباه لطفلها جيدًا بشأن مسألة تغيير الحفاظ بين الحين والآخر، وتنظيف منطقة الحفاظ بمجرد تلوثها بالبراز أو البول، ويجب استخدام أفضل أنواع الحفاظ للطفل، والتي تساعد في إبقاء بشرة الطفل جافة صحية.
  • استخدام المراهم والكريمات: يمكن استخدام هذه المنتجات لعلاج الالتهاب الحفاظ الناتج عن الإسهال أو أي مسببات أخرى، ويفضل استخدام المنتجات التي تحتوي على الزنك لتهدئة طفح الجلد، فتُطبّق موضعيًا على الجلد، ويمكن أيضًا وضع طبقة من الفازلين على مكان الالتهاب.
  • تجنب استخدام المنتجات المعطرة: فإن المنتجات المعطرة تسبب تهيجًا للجلد، وبالتالي ازدياد التهاب الجلد سوءًا، فيجب على الأم الابتعاد عن المنتجات المعطرة لتنظيف الطفل، واستخدام القماش الناعم، كما ويجب عدم إلباس الطفل الملابس، والحفاظ الضيق.
  • يجب على الأم قيامها بغسل يديها قبل وبعد تغيير كل حفاظ لطفلها.


أسباب التهاب الحفاظ

يمكن أن ينتج التهاب أو طفح الحفاظ بسبب عدة حالات، منها:[١]

  • التهاب الناتج من عدوى بكتيرية.
  • التهيج الناتج من استعمال بعض أنواع الحفاظ أو مناديل الأطفال المستخدمة للتنظيف.
  • يمكن أن ينتج التهاب الحفاظ من بعض الأطعمة التي يمكن أن يتناولها الطفل، وتسبب له الإسهال، أو يمكن أن تؤثر بعض الأطعمة التي تتناولها الأم على الطفل الرضيع.
  • المضادات الحيوية، فعندما يأخذها الطفل أو الأم المرضعة، قد تزيد من خطر إصابة الطفل بالإسهال الذي بدوره يسبب التهاب الجلد.


كيفية منع حدوث التهاب الحفاظ

يمكن للأم اتباع بعض النصائح لمساعدتها في منع حدوث التهاب الحفاظ، ومن هذه النصائح:[٣]

  • الابتعاد عن استخدام الحفاظ الضيق الذي يؤدي إلى تهيج الجلد.
  • تغيير الحفاظ بين الحين والآخر تقريبًا كل ساعتين، وتغييرها عند اتساخها بالبراز أو البول وتنظيف المنطقة جيدًا.
  • تجنب فرك منطقة الحفاظ عند تنظيفها لتجنب حدوث طفح وهيجان لجلد الطفل، فيمكن استخدام قطعة من القماش الناعم عند تجفيف هذه المنطقة.
  • العمل على تنظيف الطفل بالماء الدافئ ونقعه بين كل تغيير للحفاظ.


المراجع

  1. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (21-4-2018), "Diaper rash"، www.mayoclinic.org, Retrieved 15-11-2018. Edited.
  2. Zohra Ashpari, Rachel Nall (28-10-2016), "Tips for Treating Diaper Rash"، www.healthline.com, Retrieved 15-11-2018. Edited.
  3. Elana Pearl Ben-Joseph, MD (6-2018), " Diaper Rash"، kidshealth.org, Retrieved 15-11-2018. Edited.