علاج التهاب جفن العين العلوي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٤ ، ٢٠ ديسمبر ٢٠١٨
علاج التهاب جفن العين العلوي

التهاب جفن العين

التهاب جفن العين هو عبارة عن شعور بوجود جسم غريب في العين، ويمكن أن تؤثر على الحافة الأمامية الخارجية للعين أو الحافة الداخلية لها، وهذا التهاب لا يمكن الشفاء منه، ولكن يمكن اتباع علاجات تخفف منه وتقلل من أعراضه، وقد يحدث التهاب جفن العين في جفن واحد أو كلا الجفنين.[١]


علاج التهاب جفن العين العلوي

هناك عدة علاجات لالتهاب جفن العين، إلا أنّ الخطوات الأولية التي يجب تطبيقها هي غسل العين بكميات وافرة من الماء والمحافظة على نظافتها، ومن هذه العلاجات:[١]:

  • استخدام الدموع الاصطناعية للحفاظ على رطوبة العين.
  • تناول الأغذية التي تحتوي على الأحماض الدهنية كالسمك ينصح بتناوله مرتين في الأسبوع، لأن الأحماض الدهنية تقلل من أعراض التهاب جفن العين.
  • ينظف الطبيب العين من البكتيريا المتراكمة.[٢]
  • وضع كمادات دافئة على جفن العين.[٢]
  • بعض مطهرات الجفون التي يصفها الطبيب، ويمكن استخدام أنواع من القطرات أو المراهم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية.[٢]
  • استخدام أنواع من الشامبو المخفف.[٢]
  • تدليك العين بلطف مما يساعد الغدة الدمعية على إفراز الدموع وترطيب العين باستمرار.[٣]
  • قد يحتاج المصاب بالتهاب جفن العين إلى المضادات الحيوية التي تؤخذ على شكل أقراص أو توضع مباشرة على الجفن.[٣]
  • تجنب استخدام العدسات الاصقة خلال فترة الشفاء والتأكد من زوال الالتهاب.[٣]


أنواع التهاب جفن العين

هناك عدة أنواع من الالتهابات التي تصيب العين، منها:[٣]

  • التهاب الجفن الأمامي : وهذا النوع يؤثر على الجلد حول قاعدة الرموش.
  • التهاب الجفن الخلفي: وهذا النوع يؤثر على الغدة الدمعية.
  • التهاب الجفن المختلط: هذا النوع يكون مشتركًا من التهاب الجفن الأمامي والخلفي.


أسباب التهاب جفن العين

لالتهاب جفن العين عدة الأسباب، ومنها ما يأتي:[٢]

  • إصابة الجفن بعدوى بكتيرية، أو عدوى فطرية.
  • جفاف العينين يسبب التهاب الجفن.
  • الإصابة بأمراض جلدية كالصدفية والأكزيما.
  • إصابة القنوات الدمعية في العين بخلل أو انسداد.[٤]
  • الإصابة بالحساسية بسبب المكياج على العين أو بسبب استخدام العدسات اللاصقة.[٤]
  • إصابة العين بالعث الناتج من الرمش أو من وجود قمل.[٤]


أعراض التهاب جفن العين

عند التهاب جفن العين قد تظهر بعض الأعراض، منها ما يأتي:[١]

  • عدم الرؤية بوضوح، أو صعوبتها بوجود الأضواء الساطعة.
  • الشعور بحرقة في العين.
  • تقشر الجلد حول العيون خاصة عند الاستيقاظ من النوم.
  • نمو الرموش في زوايا مختلفة من العين.
  • حكة في العين، واحمرار الجفون.
  • انتفاخ وتورم العين.


مضاعفات التهاب جفن العين العلوي

عند الإصابة بالتهاب الجفن العلوي، فإن هناك العديد من المضاعفات التي تصيب الشخص في حال عدم علاجها:[٣]

  • الإصابة بالوردية، وهي حالة تؤثر على الوجه.
  • الإصابة بمتلازمة العين، إذ لا تنتج العين الدموع أو جفافها بسرعة.
  • الإصابة بالتهاب الجلد الدهني.
  • التهاب الغشاء الذي يغطي البياض في العين، ويسمى بالتهاب الملتحمة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت William Blahd (20-1-2017), "Eyelid Inflammation (Blepharitis)"، www.webmd.com, Retrieved 16-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Gary Heiting, "Blepharitis (Eyelid Inflammation)"، www.allaboutvision.com, Retrieved 16-12-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Blepharitis", www.nhs.uk,1-4-2016، Retrieved 16-12-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت Mayo Clinic Staff (21-4-2018), "Blepharitis"، www.mayoclinic.org, Retrieved 16-12-2018. Edited.