علاج التهاب مجرى البول عند الرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٣ ، ٨ يوليو ٢٠٢٠
علاج التهاب مجرى البول عند الرجال

التهاب مجرى البول عند الرجال

يُعرَف التهاب مجرى البول (Urinary tract infection) بأنّه حالة التهابية تُصيب المسالك البولية نتيجة حدوث عدوى بكتيرية في أحد أجزاء الجهاز البولي، الذي يتكوّن من الكليتين، والحالب، و المثانة، والإحليل؛ أي الأنبوب الذي يخرج منه البول من المثانة إلى خارج الجسم، وعادةً ما تؤثر معظم التهابات المسالك البولية في المثانة والإحليل.

على الرغم من أنّ التهابات المسالك البولية تُعدّ واحدةً من أكثر أنواع الالتهابات شيوعًا لدى النساء، إلّا أنّها نادرة الحدوث لدى الرجال، إذ يُقدّر أنّ ما نسبته 3% فقط من الرجال حول العالم يصابون بها كلّ عام، وهي أقل شيوعًا عند الرجال بسبب طول المجرى البولي لديهم مقارنةً بالنساء، الأمر الذي يؤدي إلى انتقال البكتيريا لمسافة أكبر للوصول إلى المثانة.

تعدّ التهابات المسالك البولية لدى الرجال من الحالات المعقدّة، التي تستدعي العلاج بأساليب أكثر تعقيدًا من علاج العديد من العدوى غير المعقدة لدى النساء، وعلى الرغم من ندرة التهابات المسالك البولية لدى الرجال، إلّا أنّ خطر الإصابة بالعدوى يزداد مع تقدّمهم بالعمر، إذ إنّها أكثر شيوعًا لدى الرجال الذين تزيد أعمراهم عن 50 عامًا.[١][٢]


علاج التهاب مجرى البول عند الرجال

تحتاج التهابات المسالك البولية لدى الرجال إلى العلاج السريع؛ لمنع انتشار العدوى إلى الكلى أو المسالك البولية العلوية، والتسبب بحدوث مضاعفات خطيرة، وعادةً ما تُستخدم الأدوية والعقاقير الطبية المتنوعة لعلاج هذه الحالات، من ضمنها:[١][٣]

  • المضادات الحيوية: هي العلاج الأساسي والأكثر شيوعًا لمعظم حالات التهاب المسالك البولية، وغالبا ما تُستخدَم المضادات الحيوية من عائلة الفلوروكينولونات، مثل: سيبروفلوكساسين (Ciprofloxacin)، وليفوفلوكساسين (Levofloxacin)، وغيرها العديد.
  • الأدوية الخافضة الحرارة: هي الأدوية التي تُستخدم لخفض درجة حرارة الجسم الناتجة عن الالتهاب، والحد من الحمّى.
  • الأدوية المسكنة الألم: هي مجموعة من الأدوية المتنوعة التي تُستخدم لتقليل الألم أو القضاء عليه، بما في ذلك مسكنات الألم البولية، مثل فينازوبيريدين (Phenazopyridine).
  • العملية الجراحية: قد تحتاج بعض الحالات الأكثر تعقيدًا التي لا يمكن علاجها بالمضادات الحيوية إلى إجراء العمليات الجراحية، التي قد تتضمّن إمّا تجفيف المناطق المصابة من المسالك البولية المسببة، أو إزالة الأنسجة الملتهبة.


مدة علاج التهاب مجرى البول عند الرجال

تعتمد مدّة العلاج المستخدم لحالات التهاب المسالك البولية لدى الرجال ونوعه على سبب الإصابة، وشدّة العدوى وتعقيدها، وشدّة الأعراض التي تُسببها، بالإضافة إلى الصحة العامة للمصاب، وتاريخه المرضي، وعادةً ما تتراوح مدّة العلاج ما بين ثلاثة أيام إلى ستة أسابيع، وقد تطول أكثر في بعض الحالات، لكن غالبًا ما تبدأ الأعراض بالزوال في غضون عدة أيام.

كما أنّ بعض حالات الالتهابات المتكررة -النادرة للغاية عند الرجال- قد تحتاج إلى استخدام جرعات مخفضة يومية من المضادات الحيوية مدّة ستة أشهر، وقد تطول أحيانًا، إضافةً إلى تناول جرعة واحدة من المضاد الحيوي بعد الجماع، ذلك في حال كان الالتهاب مرتبطًا بممارسة الجماع، وتجدر الإشارة إلى ضرورة إكمال دورة العلاج بالمضادات الحيوية كاملةً حسب تعليمات الطبيب، حتّى وإن زالت الأعراض تمامًا.[١][٣]


تحذيرات وأعراض جانبية لعلاج التهاب مجرى البول عند الرجال

بما أن علاج التهابات المسالك البولية بصورة عامّة يعتمد على المضادات الحيوية، فيجب التنويه إلى أنّ بعضها قد يتسبب بظهور بعض الأعراض والآثار الجانبية التي تتراوح في شدّتها بين المصابين، في حين قد لا يشعر المصاب بأي من هذه الأعراض، ومن الآثار الجانبية التي قد تُسببها المضادات الحيوية ما يأتي:[٤]

  • الإسهال.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • الصداع.
  • الطفح الجلدي.
  • تلف الأوتار.
  • تلف الأعصاب.

وتجدر الإشارة إلى ضرورة مراجعة الطبيب في حال حدوث ما يأتي خلال العلاج:[٤]

  • عدم اختفاء الأعراض.
  • اشتداد الأعراض، أو أنّها تزداد سوءًا.
  • عودة الأعراض بعد إكمال دورة المضادات الحيوية.
  • ظهور آثار جانبية مزعجة من المضادات الحيوية.


العلاجات المنزلية لالتهاب مجرى البول عند الرجال

يوجد العديد من الإجراءات والتدابير المنزلية التي يمكن اتباعها لعلاج الحالات البسيطة من التهابات المسالك البولية بصورة عامّة، أو تسريع العلاج بالتزامن مع العلاج بالمضادات الحيوية، بالإضافة إلى إمكانية اتباعها للوقاية من الإصابة بالالتهابات البولية، ومن ضمن هذه الإجراءات ما يأتي:[٥][٦]

  • الذهاب إلى الحمام عند الشعور بالحاجة إلى التبول، وعدم تأجيل ذلك والاحتفاظ بالبول في المثانة مدّةً طويلةً.
  • التبول قبل ممارسة العلاقة الزوجية وبعدها.
  • تجفيف الأعضاء التناسلية جيدًا؛ لأنّ الرطوبة تُعدّ بيئةً مناسبةً لنمو البكتيريا.
  • تجنّب ارتداء الملابس الضيقة أو الملابس الداخلية المصنوعة من النايلون، ويُفضّل استخدام الملابس الداخلية القطنية.
  • الإكثار من شرب الماء والسوائل؛ لمنع الجفاف، ولزيادة معدّل إنتاج البول.
  • شرب عصير التوت البري غير المحلى، أو تناول المكملات الغذائية التي تحتوي عليه؛ إذ يُساعد التوت البري على زيادة حامضية البول، بالتالي خلق بيئة مقاومة لنمو البكتيريا فيها، كما أنّه يمنع التصاق البكتيريا بجدران المسالك البولية، إضافةً إلى تأثيره في البكتيريا نفسها وإضعافها، وسلب قدرتها على النمو والتكاثر في المسالك البولية.[٧]

تنبيه: تجدر الإشارة إلى عدم الإكثار من تناول التوت البري أو العصائر أو المنتجات التي تحتوي عليه، لا سيّما لمن يُعانون من حصوات الكلى؛ بسبب احتوائه على نسبٍ مرتفعة من أملاح الأكسالات التي تُحفّز تكوين الحصوات داخل الكلى، إضافةً إلى ضرورة تجنّب الأشخاص الذين يتناولون الأدوية المميعة للدم كالوارفارين تناول منتجات التوت البري؛ بسبب احتمالية تفاعله مع هذه الأدوية والتسبب بحدوث النزيف، فيُنصح باستشارة الطبيب قبل اعتماد التوت البري أو مكملاته الغذائية كعلاج منزلي لالتهابات المسالك البولية.[٧]


ما هي مضاعفات التهاب مجرى البول عند الرجال؟

تحتاج معظم التهابات المسالك البولية لدى الرجال إلى العلاج فلا تُشفى من تلقاء نفسها، وفي حال ترك هذه العدوى والالتهابات دون علاج أو التأخر في بدئه قد تحدث بعض المضاعفات التي عادةً ما تكون خطيرةً، من ضمنها ما يأتي:[٨][٩]

  • انتشار العدوى من الجهاز البولي السفلي إلى الكليتين، والتسبب بالالتهاب فيهما.
  • أمراض الكلى المزمنة أو الفشل الكلوي، وبالرغم من ندرة حدوثها إلّا أنها حالات معقدة، وتُشكّل خطرًا على حياة المصاب.
  • الإنتان (sepsis)، وهو وصول العدوى إلى مجرى الدم، ويعدّ حالةً مرضيّةً خطيرةً وطارئةً تستدعي التدخل الطبي السريع.
  • التهاب البروستاتا، وذلك عند انتشار العدوى ووصولها إلى غدة البروستاتا، والتسبب بتورمها وتكوّن الخراجات داخلها.


المراجع

  1. ^ أ ب ت 2020-6-20 (2018-2-10), "All you need to know about UTIs in men"، medicalnewstoday, Retrieved 2020-6-20. Edited.
  2. Lindsey Konkel (2020-3-24), "Urinary Tract Infections in Men: Symptoms, Diagnosis, and Treatment"، everydayhealth, Retrieved 2020-6-20. Edited.
  3. ^ أ ب "Urinary tract infection (UTI)", mayoclinic, Retrieved 2020-6-20. Edited.
  4. ^ أ ب "Antiobiotics for UTIs: What to Know", webmd, Retrieved 2020-6-20. Edited.
  5. Trina Pagano (7-4-2019), "How Can I Prevent Urinary Tract Infections?"، webmd, Retrieved 7-7-2020. Edited.
  6. Daniel Pendick (2019-3-26), "Everything You Should Know About Urinary Tract Infections (UTIs) in Men"، healthline, Retrieved 2020-6-20. Edited.
  7. ^ أ ب Minesh Khatri (14-3-2019), "Are Cranberries Good for UTI Prevention?"، webmd, Retrieved 7-7-2020. Edited.
  8. "Urinary Tract Infections in Men", webmd, Retrieved 2020-6-20. Edited.
  9. Mary Harding, "Urine Infection In Men"، patient, Retrieved 2020-6-20. Edited.