علاج تبول الاطفال اثناء النوم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٢ ، ٢٠ ديسمبر ٢٠١٨
علاج تبول الاطفال اثناء النوم

تبوّل الأطفال أثناء النوم

هو عبارة عن تبوّل لا إرادي لدى الأطفال أثناء الليل، ويكون التبوّل لديه غير مقلق إذا كان عمره أقل من سبع سنوات لأنه عبارة عن مرحلة من مراحل تطوّره، لكن يكون التبوّل أثناء الليل مقلقًا إذا كان عمره أكثر من سبع سنوات، أو إذا توقف الطفل عن التبوّل وعاد إليه بعد فترة، أو إذا تغيّر لون البول إلى وردي أو أحمر، أو إذا كان التبوّل أثناء الليل مؤلمًا، ويُشعِر الطفل بعطشٍ شديد. [١]


علاج تبوّل الأطفال أثناء النوم

هناك عدة طرق لمنع التبوّل أثناء الليل قد ينصح بها الطبيب، ومن هذه الطرق ما يأتي:[٢][٣]

  • تناول كميات كبيرة من السوائل أثناء اليوم وتقليل كميتها قبل النوم بفترة.
  • عمل جدول للطفل لأوقات الذهاب إلى الحمام مثل الذهاب كل ساعتين أو ثلاث ساعات وقبل النوم مباشرة.
  • عند نجاح الطفل يجب تقديم الدعم والمساندة له حتى يشعر الطفل بالرضا.
  • تجنب الغضب على الطفل أو معاقبته، لأن هذا لا يساعد على تعلم الطفل.
  • الابتعاد عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين، لأن الكافيين يهيّج المثانة.
  • تجنّب العطش الزائد.
  • تجنّب إيقاظ الطفل أثناء الليل ومطالبته بالتبوّل لأن هذا ليس حلًا بل يسبب الإحباط والأرق للطفل.
  • يمكن أن يعاني الطفل من إمساك يسبب هذا التبوّل لذلك يجب معالجة هذا الإمساك.
  • استخدام دواء أوكسي بوتينين الذي يثبّط تقلّص عضلات المثانة غير المضبوطة، وبالتالي يمنع مشاكل التبول اللاإرادي.
  • تناول المضادات الحيوية إذا كان سبب التبول هو الإصابة بعدوى في المسالك البولية.
  • استخدام جهاز يسمى جهاز إنذار الرطوبة الذي يصدر صوتًا لإيقاظ الطفل من النوم عند استشعار وجود رطوبة.
  • استخدام دواء ديزموبريسين الذي يزيد من إنتاج الهرمون المضاد لإدرار البول في علاج التبول اللاإرادي.
  • نوع من أنواع الأدوية المضادة للاكتئاب المستخدمة في العلاج وهو دواء إيميبرامين.


أسباب تبوّل الأطفال أثناء النوم

لتبوّل الأطفال في الليل أثناء النوم عدة أسباب، منها:

  • الوراثة، يمكن أن يكون سبب التبوّل اللاإرادي هو عامل وراثي.[٤]
  • إمكانية أن يكون التبوّل في الليل إشارة إلى مشكلة أخرى في الجسم كتوقف التنفس أثناء النوم، الذي قد يكون سببه التهاب اللوزتين والحلق وبمجرد علاج هذا الالتهاب يزول التبوّل اليلي.[٤]
  • حدوث التبوّل بسبب وجود مشاكل في الجهاز البولي كمشكلة انسداد المثانة فيؤدي هذا إلى تسرب البول من المثانة.[٤]
  • حدوث عدوى في المسالك البولية تؤثر على العضلات المحيطة وتصبح غير قادرة على الاحتفاظ بالبول.[٤]
  • عدم ذهاب بعض الأطفال إلى الحمام عند الحاجة رغبةً في عدم ترك اللعب، أو أنهم لا يريدون الذهاب إلى حمام المدرسة، فهذا يؤدي إلى ملء المثانة وتسرّب البول.[٤]
  • صغر حجم المثانة.[٤]
  • التوتر والقلق[٤]
  • الإمساك، لأنه يزيد من الضغط عند حركة الأمعاء.[٤]
  • الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين.[٤]


مضاعفات تبوّل الأطفال أثناء النوم

عند إصابة الأطفال بالتبوّل أثناء الليل فإن هناك بعض المضاعفات التي تصاحب التبوّل الليلي، وهي:[١]

  • الشعور بالذنب والإحراج، وهذا يؤدي إلى عدم احترام الذات.
  • قد يؤدي التبوّل الليلي إلى عدم المشاركة في النشاطات الاجتماعية كالنوم في المخيمات.
  • إذا كان الطفل ينام بالملابس الداخلية غير الجافة فيؤدي إلى ظهور طفحٍ جلدي على الأعضاء التناسلية له.


المراجع

  1. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (26-10-2017), "Bed-wetting"، www.mayoclinic.org, Retrieved 14-11-2018. Edited.
  2. "How to Help Your Child Stop Wetting the Bed", health.clevelandclinic.org,5-5-2014، Retrieved 14-11-2018. Edited.
  3. Dan Brennan (27-7-2017), "Overactive Bladder in Children"، www.webmd.com, Retrieved 20-12-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ "Urinary Incontinence in Children", www.medicinenet.com,10-1-2006، Retrieved 14-11-2018. Edited.