علاج تشوهات الحيوان المنوي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠١ ، ١٣ يوليو ٢٠٢٠
علاج تشوهات الحيوان المنوي

الحيوان المنوي

الحيوان المنوي العنصر الأساسي للتكاثر لدى الرجل، ويبدأ الذكر بإنتاج الحيوانات المنوية عند البلوغ، ويحتوي السائل المنوي من 200 إلى 500 مليون حيوان منوي خلال عملية قذف واحدة، وتعيش الحيوانات المنوية لأكثر من ثلاث أيام داخل جسم الرجل و3 أيام داخل جسم المرأة.

يحتوي الحيوان المنوي على رأس بيضاوي يحمل المادة الوراثية، وعنق وذيل للسباحة، وبعد عملية الجماع بين الرجل والمرأة تسبح الحيوانات المنوية داخل جسم المرأة لتصل إلى قناة فالوب، إذ توجد البويضة الجاهزة للتخصيب، فيلقحها حيوان منوي واحد وتفرز بعدها مادة خاصة تمنع دخول أي حيوان منوي آخر، وفي حال وجدت تشوهات وتغيرات في شكل الحيوان المنوي؛ فإنّه لا يستطيع تخصيب البويضة، ويسبّب ذلك عقمًا لدى الرجل.[١]


علاج تشوّهات الحيوان المنوي

تنتج الخصيتان ملايين الحيوانات المنوية، وفي الكثير من الأحيان قد تتشكّل حيوانات منوية لا تشبه الحيوانات المنوية الطبيعية في شكلها ويُطلَق عليها اسم الحيوانات المنوية المشوّهة، وأكثر هذه التشوّهات تحدث في رأس الحيوان المنوي؛ حيث الرأس كبير أو صغير أو ذو شكل غير منتظم، وقد تحدث التشوّهات في الجزء الأوسط وتتمثّل في أنّها ربما تبدو سميكة، أو رقيقة للغاية، أو غير مكتملة النمو.

أمّا التشوّهات التي تحصل في منطقة الذيل فتتمثل في قصر الذيل أو تكسرّه أو التفافه، ويسبب وجود التشوّهات في الحيوانات المنوية حدوث عقم عند الرجال، والتي قد تنتج من ضعف إنتاج الحيوانات المنوية؛ حيث عدم القدرة على إنجاب الأطفال مصدر للضغوط العصبية والغضب، وتُجرى معالجتها من خلال:[٢]

  • تناول الأدوية التي تساعد في زيادة إنتاج الحيوانات المنوية.
  • تناول بعض الهرمونات لتحسين عدم التوازن الهرموني.
  • تجنّب التعرّض للحمام الساخن لمدة طويلة أو الساونا.
  • تناول المضادات الحيوية؛ للتخلص من الالتهابات والعدوى.
  • تقليل الضغط النفسي.
  • عدم التعرض للمبيدات الحشرية والمعادن الثقيلة وغيرها من السموم.
  • ارتداء ملابس داخلية فضفاضة.
  • علاج مشكلات الجماع.
  • تناول المكملات الغذائية وريديًا.
  • التلقيح الاصطناعي.
  • التوقف عن التدخين.
  • الامتناع عن شرب الكحول.
  • الحفاظ على الوزن.
  • عدم الخضوع لعميلة قطع القناة الدافقة.
  • تجنب الأشياء التي تؤدي إلى سخونة الخصيتين لمدة طويلة.

قد يساعد استخدام الأعشاب والمكملات الغذائية في الكثير من الأحيان في زيادة الخصوبة لدى الرجل، لكنّها لا تعالج سببًا محددًّا؛ مثل: الاضطراب الصبغي، أو عيوب الأوعية الناقلة، ويجب التحدث إلى الطبيب قبل تناول هذه المكملات؛ للتعرف إلى فوائدها ومخاطرها والجرعات الموصى بها، وتشمل المكملات التي أُجرِيت عليها الأبحاث وأثبتت أنّها قد تزيد من عدد الحيوانات المنوية وكفاءتها الآتي:خطأ استشهاد: إغلاق </ref> مفقود لوسم <ref>.

  • حمض الفوليك.
  • الزنك.
  • نبات الجنسنج باناكس.
  • الحبة السوداء.
  • كستنة الخيل، أو جوز الهند.
  • الكارنتين.
  • إنزيم Q10.


أسباب تشوهات الحيوانات المنوية

هناك عدة أسباب لتشوه الحيوانات المنوية، ومنها ما يأتي:[٣]

  • التعرض للإشعاعات الضارة والكيماويات باستمرار.
  • العلاج الكيميائي لمرضى السرطان؛ لذلك يُجمّد السائل المنوي قبل البدء بالعلاج لاستخدامه لاحقًا للإنجاب عن طريق الحقن المجهري.
  • تناول بعض العقاقير التي تؤثر في الهرمونات الذكرية.
  • الإصابة بالأمراض المزمنة؛ مثل: السكري.
  • تلقي ضربة على الخصيتين.
  • تعاطي المخدرات والمشروبات الكحولية.
  • التدخين.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم والخصيتين.
  • الإصابة بالأمراض الفيروسية.
  • الضغوطات النفسية.
  • الإصابة بأمراض الخصيتين؛ مثل: دوالي الخصية وغيرها.
  • الإصابة بمرض التهاب السحايا.
  • الإصابة بأمراض المناعة الذاتية.
  • زيادة الوزن بما لا يتناسب مع الطول.
  • تناول الوجبات السريعة والطعام المليء بالدهون والكوليسترول والأغذية غير الصحية المحتوية على الملونات والمواد الحافظة.
  • عدم تناول القدر الكافي من الخضروات والفواكه الطازجة والمكسرات.
  • ظهور المشكلة عيبًا خلقيًا أو مشكلة وراثية.


كيفية تحديد سبب تشوّه الحيوانات المنوية

تجرى عدة فحوصات لمعرفة سبب تشوه الحيوانات المنوية، ومنها:[٢]

  • فحص السائل المنوي لمعرفة شكل التشوه وعدد الحيوانات المنوية المصابة به ودرجته.
  • فحوصات الدم للتأكد من نسبة الهرمونات الذكرية والكشف عن أيّ عدوى في الجسم.
  • عمل فحوصات زراعة للسائل المنوي لتأكيد خلوها من الأمراض البكتيرية.
  • فحوصات فسيولوجية لأعضاء الجهاز التناسلي.
  • فحوصات نفسية للتأكد أنّ المشكلة ليست نتيجة الضغوطات النفسية.
  • فحص بيئة المريض، والتأكد من عدم تعرضهما للإشعاع أو وجود أي مواد مشعة أو مسرطنة أو كيماوية في البيئة المحيطة به.


المراجع

  1. Rachel Gurevich, "What If Your Semen Analysis Results Are Abnormal?"، www.verywellfamily.com, Retrieved 31-12-2018.
  2. ^ أ ب "Male Infertility", americanpregnancy,2019-7-16، Retrieved 2019-8-25. Edited.
  3. "Teratozoospermia Change in Sperm Morphology - Shape of sperm", www.metromaleclinic.com, Retrieved 31-12-2018.