علاج صدفية الشعر

علاج صدفية الشعر
علاج صدفية الشعر

صدفية الشعر

تُعرَف الصدفيّة (Psoriasis) بأنّها مرض جلدي ناجم عن اضطراب مناعي ذاتي في الجسم يُسبّب نمو الخلايا في الجلد بسرعة كبيرة، مما يؤثّر على مظهر الجلد، لتبدو هذه البُقع الجلديّة مُتهيّجةً، وقد تنمو ويتزايد عددها وحجمها في أماكن مختلفة من الجسم، منها فروة الرأس، التي قد تنتشر على سطحها بكثرة مُسبّبةً مشكلات كثيرة، من أهمّها تساقط الشعر.

تبدأ الخلايا الجلدية بالنموّ السريع عميقًا في الجلد في حال الإصابة بالصدفية، ثمّ ترتفع لتظهر واضحةً على السطح مُستبدلة طبقة خلايا جديدة بالطبقة الميتة، وتستمر هذه العمليّة على مدار شهر تقريبًا حتى تكتمل في الحالات الطبيعية، لكن في حال الإصابة بالصدفية تكتمل خلال عدة أيام فقط، الأمر الذي يؤدي إلى تراكم الخلايا الجلدية على السطح، وتكوّن اللويحات الجلدية، وتبدأ المشكلة بالظهور والتأثير على المُصاب، إذ يؤدّي تراكم هذه الُلويحات إلى احمرار الجلد، وتكوّن طبقة سميكة مع ظهور قشور فضيّة اللون تُثير الحكّة وأحيانًا قد تُسبّب الألَم، وفي حالة انتشارها على فروة الرأس تُعرَف باسم صدفية فروة الرأس (scalp psoriasis).[١]


العلاج الطبي لصدفية الشعر

غالبًا ما يُفضّل علاج صدفيّة فروة الرأس لتجنُّب التعرُّض لأعراض شديدة أو مُزمنة، وللوقاية من تساقط الشعر، وغالبًا ما يعتمد الطبيب في علاجها على درجة الإصابة في فروة الرأس، وقد يصِف مجموعةً من الأدوية تؤخذ معًا للتخلُّص من الحالة، ومن أهمّ العلاجات المَوصوفة لصدفيّة الشعر ما يأتي:[٢]

  • الأنثرالين: هو كريم يُوضَع على فروة الرأس لعدّة دقائق إلى ساعات، ثمّ تُغسَل جيدًا، ويجب أن تُحدّد الجُرعات من قِبَل الطبيب.
  • الكالسيبوتريين (calcipotriene): هو أحد مشتقات فيتامين د، ويعمل بصورة أساسيّة من خلال تغيير طبيعة نمو الخلايا في المنطقة المُصابة بالصدفيّة، ويتوفر بعدّة أشكال صيدلانيّة، مثل: مرهم، أو كريم، أو رغوة.
  • التازاروتين (Tazarotene): يُستعمل بصورة رئيسة على فروة الرأس لتخفيف الالتهاب والاحمرار الناجمَين عن الصدفيّة.
  • الريتينويد الفموي: هو دواء يُعطَى عن طريق الفَم، وهو أحد مشتقات فيتامين أ، ويُساعد بصورة رئيسة على تخفيف الالتهاب ونمو الخلايا.
  • البيتاميثازون: هو أحد أنواع الكورتيكوستيرويد مع الكالسيبوتريين، ويساعد استخدامه على التخفيف من التورم، والحكة، والاحمرار، بالإضافة إلى التأثير على دورة حياة الخلايا الجلدية.
  • الميثوتريكسات (Methotrexate): هو دواء يُؤخَذ عن طريق الفم تحت إشراف الطبيب، ويُستخدَم لإيقاف نمو الخلايا الجلدية المتزايد.
  • سيكلوسبورين (Cyclosporine): يُستخدَم لإبطاء نمو بعض أنواع الخلايا المناعية والتخفيف من استجابتها تحت إشراف الطبيب.
  • الأدوية البيولوجية: هي أدوية تُؤخَذ عبر الحقن للتقليل من الالتهاب والاحمرار الناتج عن الإصابة بالصدفية.
  • العلاج الضوئي: ذلك بتعريض الجلد للأشعة فوق البنفسجية، خصوصًا الأشعة فوق البنفسجية من النوع ب (UVB).


العلاجات المنزلية لصدفية الشعر

يُمكن أن يلجأ المُصاب بالصدفيّة إلى استعمال بعض الوصفات المنزليّة لتخفيف الأعراض، ومن هذه العلاجات ما يأتي:[٢]

  • وَضع جِل الألوفيرا على فروة الرأس المصابة ثلاث مرات يوميًا أو المناطق الأخرى المُصابة.
  • غَسل المناطق المُصابة بخل التفاح.
  • عمل معجون مكوّن من الماء وكربونات الصودا ووضعه على المناطق المُصابة لتخفيف الحكّة.
  • استعمال زيت جوز الهند أو زيت الأفوكادو في ترطيب المناطق المُصابة.
  • طحن الثوم ومَزجه مع جل الألوفيرا، ووضعه يوميًّا على المناطق المُصابة ثمّ غسله.
  • استخدام زيت شجرة الشاي لتخفيف الالتهاب.
  • تناول مكملات فيتامين (د) للتقليل من الاحمرار والالتهاب.
  • أخذ حمام بالشوفان لتخفيف الحكّة والالتهاب والقشرة.
  • تناول الأسماك أو مكملات أوميغا 3 بصورة عامّة لتخفيف الالتهابات.


أعراض صدفية الشعر

قد تتراوح الأعراض التي تُرافق صدفيّة الشعر بين الطفيفة والمتوّسطة والشديدة، وهي في الحالات الطفيفة قد تقتصر على ظهور بُقع خفيفة مُتقشّرة، أمّا في الحالات المُتوّسطة والشديدة فقد تكون الأعراض كالآتي:[٣]

  • ظهور بُقع مُتكتلة وحمراء ومتقشّرة.
  • ظهور قشور بلون أبيض إلى فضّي.
  • ظهور قشور شبيهة بقشرة الشعر.
  • جفاف فروة الرأس.
  • الحكّة في فروة الرأس.
  • الشعور بالحرقة أو ظهور تقرّحات على فروة الرأس.
  • تساقط الشعر، وتجدُر الإشارة إلى أنّ الصدفيّة بحد ذاتها لا تُسبّب تساقط الشعر وفقدانه، إنمّا الحكّة الشديدة وتجريح فروة الرأس قد يُسبّبانه، إضافةً إلى أنّ استعمال بعض العلاجات القاسية وغير اللطيفة عليه والقلق الذي يُصاحب الإصابة بالصدفيّة قد يسببان تساقط الشعر، لكن عادةً ما يعود الشعر للنمو بعد علاج الصدفية، وعادةً ما يُنصَح المُصابون بأحَد الأعراض السابقة بمراجعة طبيب الجلديّة للاطمئنان على الحالة، ومعالجة فروة الرأس، والتخلُّص من الصدفية في حال الإصابة بها.


أسباب الإصابة بصدفية الشعر

على الرّغم من أنّ كثيرًا من العُلماء والباحثين لا يعرفون السبب الرئيس وراء الإصابة بالصّدفيّة، إلّا أنّه يُعتقَد أنّ جهاز المناعة والعوامل الوراثيّة قد يؤدّيان دورًا مهمّا في التسبّب بها، وتجدر الإشارة إلى أنَّ مرض الصدفية يكون على شكل نوبات من الأعراض تظهر وتختفي، وتوجد بعض المُحفّزات التي تزيد من خطر حدوثها، إذ تحفز هذه خلايا الجلد للنمو بسرعة تفوق الحدّ الطبيعيّ، مما يؤدّي إلى تراكم الخلايا التي تُكوّن الصدفيّة،[٤] ومن هذه المحفزات التدخين، والتوتر والإجهاد، بالإضافة إلى بعض أنواع العدوى الفيروسية والبكتيرية، وانخفاض مستويات فيتامين (د)، وتناول بعض الأدوية، كالليثيوم وبعض أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم، والإصابات الجلدية.[٥]

غالبًا ما يكون الرجال والنساء مُعرّضين للإصابة بالصدفيّة بمعدّلات متساوية، إلّا أنّ العِرق قد يؤدّي دورًا في نسبة انتشارها بين النّاس، وغالبًا ما يُصاب الأشخاص بهذه الحالة في الفترة العمريّة بين 15-35 عامًا إلّا أنّها من المُمكن أن تحدث في فترات عمريّة أُخرى؛ ففي حالات قليلة تصل نسبتها إلى 10-15% تُصيب الصدفيّة الأشخاص في الأعمار التي تقل عن 10 سنوات، إضافةً إلى وجود احتماليّة لإصابة بعض الأطفال حديثي الولادة في حالات نادرة أيضًا.[٤]


المراجع

  1. Jenna Fletcher(2019-2-20), "Does psoriasis cause hair loss?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-5-18. Edited.
  2. ^ أ ب Erica Cirino (2018-11-9), "What’s Causing My Scalp Psoriasis and How Do I Treat It?"، healthline, Retrieved 2019-5-18. Edited.
  3. Stephanie S. Gardner, MD (2017-10-30), "Scalp Psoriasis"، webmd, Retrieved 2019-5-18. Edited.
  4. ^ أ ب National Psoriasis Foundation (2018-10-23), "Psoriasis is an immune-mediated disease that causes raised, red, scaly patches to appear on the skin."، psoriasis, Retrieved 2019-1-10. Edited.
  5. "Psoriasis", mayoclinic,13-3-2019، Retrieved 24-2-2020. Edited.

فيديو ذو صلة :

508 مشاهدة