علاج ضغط الفقرات على الاعصاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١١ ، ٢٨ مايو ٢٠١٩

ضغط الفقرات على الأعصاب

ينجم ضغط الفقرات على الأعصاب عن أية حالة تمارس ضغطًا على الحبل الشوكي والأعصاب، والنخاع الشوكي هو حزمة من الأعصاب التي تحمل الرسائل والتنبيهات والإشارات ذهابًا وإيابًا من الدماغ إلى العضلات والأنسجة الرخوة الأخرى في الجسم، وامتداد الحبل الشوكي في منطقة الظهر محمي بواسطة أجزاء من العمود الفقري التي تسمى الفقرات، والفقرات أيضًا تحافظ على استقامة الجسم وتساعد في الحركة، وتمرّ أعصاب النخاع الشوكي من خلال الفتحات الموجودة بين الفقرات، وتخرج من النتوءات إلى العضلات وباقي الجسم، وينتج ضغط الفقرات على الأعصاب أو انضغاط الحبل الشوكي من العمليات التي تُجرى في منطقة السائل الشرياني أو الوريدي أو الشوكي أو الحبل نفسه، ويحدث أيضًا نتيجة أسباب خارجية، أو أمراض داخلية للحبل الشوكي، ومن أمثلة ذلك: الصدمة؛ كالحوادث، والضربات، أو الورم، أو أية حالة تُعَرِّض وظيفة الحبل الشوكي ومصادر الأوعية الدموية أو منطقة الظهر بشكل عام للخطر، وتُشخّص الحالات عن طريق الأشعة السينية، أو التصوير المقطعي، أو التصوير بالرنين المغناطيسي في العمود الفقري، لكن تحدث حالات ضغط الفقرات على الأعصاب دون أن يظهر أي خلل في صور الأشعة.[١]


علاج ضغط الفقرات على الأعصاب

يجب أن يبدأ المريض المصاب بضغط الفقرات على الأعصاب بالعلاج في أسرع وقت ممكن، وعادةً ما يكون ذلك في غضون أربع وعشرين ساعة من التشخيص، إذ يقلل ذلك من فرصة حدوث تلف دائم في النخاع الشوكي الذي قد يؤدي إلى الشلل، ويخفف العلاج أيضًا من الأعراض المصاحبة للضغط، فبعض المرضى يعانون من الألم، وبعضهم من أعراض عصبية؛ مثل: التخدر، أو الوخز. ويهدف العلاج إلى إعادة المريض إلى طبيعته قدر الإمكان وبأسرع وقت ممكن، ويشمل علاج ضغط الفقرات على الأعصاب ما يلي:[٢][٣]

  • المنشطات الستيرويدية، إذ إنّها تساعد في تقليل التورم، وتخفيف الضغط على الحبل الشوكي، وهو العلاج الأول في معظم الحالات، وغالبًا يستخدم الديكساميثازون بالتنقيط في الوريد، ويبدأ المريض بجرعة عالية ويقلل الطبيب من الجرعات مع تحسن الأعراض، وتتناقص الجرعة ببطء على مدى بضعة أسابيع، وتجب المحافظة على تناول الجرعات، وتجنب إيقاف الدواء دون استشارة الطبيب.
  • يحتاج المريض إلى الاستلقاء لتقليل الحركة في العمود الفقري، ومنع أي ضرر إضافي للنخاع الشوكي، ويساعد أخصائي العلاج الطبيعي للظهر في تأمين الجلوس بعناية، ويمنح المريض أساليب للتنقل بشكل آمن، وقد يحتاج المريض إلى طوق أو دعامة لحماية العمود الفقري.
  • الألم هو العرض الرئيس لضغط الفقرات على الأعصاب، ويمكن الحصول على مسكنات الألم للسيطرة عليه وتخفيف شدته على المريض.
  • إذا كان الضغط بسبب الأورام يمكن إجراء العلاج الإشعاعي الراديوي، الذي يصغّر الورم، ويقلّل الضغط على الأعصاب، أو يمكن إجراء عملية استئصال الورم إذا كانت حالة المريض مستقرة والعملية آمنة.
  • إذا كان المسبب الرئيس للضغط وجود خراج في الظهر أو العمود الفقري قد يزيل جراح الأعصاب الخراج جراحيًا في أقرب وقت، ويصرف الطبيب المضادات الحيوية أيضًا للمريض، وإذا لم تتطور أعراض الضغط على الأعصاب بسبب الخراج، فإنّ سحب القيح من خلال إبرة، أو إعطاء المضادات الحيوية، أو إجراء كليهما معًا قد تكون كل ما هو مطلوب لعلاج مريض ضغط الفقرات على الأعصاب.
  • إذا كان الورم الدموي هو السبب في ضغط الفقرات على الأعصاب يُصرّف الدم المراكم جراحيًا على الفور، ويحصل الأشخاص الذين يعانون من اضطراب النزيف أو الذين يتناولون مضادات تخثر دم معينة على جرعات من فيتامين K ونقل الدم.


أعراض ضغط الفقرات على الأعصاب

تُطوَّر أعراض ضغط الفقرات على الأعصاب بشكل سريع أو بشكل بطيء، ذلك حسب المسبب للضغط، وبعض الإصابات قد تُسبب أعراضًا فورية عند المريض، أمّا الأورام أو الالتهابات فهي تُسبب ظهور أعراض تتطور على مدار أيام أو أسابيع، وقد يستغرق الخلل في العمود الفقري عدة سنوات للتَسبب في الأعراض، والأعراض المصاحبة لضغط الفقرات على الأعصاب تشمل:[٤]

  • ألم الرقبة والكتف، أو الظهر، أو أسفل الظهر والتصلب في هذه المناطق.
  • ألم حارق ينتشر إلى الذراعين، أو الأرداف، أو أسفل الساقين.
  • الضعف في الذراعين أو اليدين أو الساقين، أو التخدر، أو التشنج.
  • فقدان الإحساس في القدمين والأطراف.
  • مشكلة في حركة اليد، والتنسيق مع الدماغ.
  • ضعف في القدم يؤدي إلى العرج.
  • تراجع القدرة الجنسية، خاصةً عند المرضى الرجال، وضعف في الانتصاب.


المراجع

  1. "Spinal cord compression", bestpractice, Retrieved 16-5-2019. Edited.
  2. "Treatment for spinal cord compression", cancerresearchuk,1-11-2017، Retrieved 16-5-2019. Edited.
  3. Michael Rubin, "Compression of the Spinal Cord"، msdmanuals, Retrieved 16-5-2019. Edited.
  4. "Spinal Cord Compression", hopkinsmedicine, Retrieved 16-5-2019. Edited.