علاج طنين الأذن بالثوم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣١ ، ٢٣ فبراير ٢٠٢٠
علاج طنين الأذن بالثوم

طنين الأذن

يُعرف طنين الأذن بأنه رنين في الأذنين، لكن يمكن أن يسمع الشخص أكثر من مجرد رنين؛ إذ قد يسمع أزيزًا، أو صفيرًا، ورغم أنّه يسمع أصواتًا في الأذنين، إلا أنّه لا يوجد مصدر خارجي للصوت، ممّا يعني عدم وجود شيء قريب من الرأس يُسبب الأصوات التي يسمعها، لذا تعرف أصوات الأذن أحيانًا بالأصوات الوهمية.[١]

قد يُؤدي الطنين إلى إزعاج الشخص؛ إذ قد تتداخل الأصوات التي يسمعها مع سماع الأصوات الحقيقية من حوله، ويمكن أن يحدث الطنين بسبب الاكتئاب، والقلق، والإجهاد، ويمكن أن يكون في إحدى الأذنين أو كلتيهما، ويقسم الطنين إلى نوعين؛ الطنين المسوع من قِبَل المريض فقط، وهو النوع الأكثر شيوعًا، وعادةً ما يرجع سببه إلى وجود مشكلات في الأذن الداخلية أو الخارجية أو الوسطى، أو مشكلات في أعصاب الأذن، بينما يعرف النوع الثاني بالطنين المسموع من قِبَل المصاب والطبيب؛ إذ يستطيع الطبيب سماعه عند فحص المصاب، ويعود سببه إلى وجود مشكلات في الأوعية الدموية أو عظمة الأذن الوسطى أو انقباضات عضلية. تجدر الإشارة إلى أنّ حالة الطنين قد تسوء مع التقدم بالعمر، ويمكن أن تتحسن بالعلاج، وفي بعض الأحيان يكون من المفيد علاج المسبب الكامن إذا حُدِّد، كما توجد بعض العلاجات التي تقلل من الضجيج أو تحجبه، مما قد يجعل الطنين أقل وضوحًا.[٢]


علاج طنين الأذن بالثوم

يعتمد علاج طنين الأذن بصورة عامّة على علاج المرض الكامن وراء حدوثه، لكن لا يوجد علاج لأغلب الحالات، وعادةً ما يتعايش المريض معه، ويتعلم كيفية ضبطه، كما تؤدي بعض العلاجات البديلة دورًا فعالًا في التخفيف من أعراضه، من أهمها الثوم؛ إذ يعد واحدًا من أهم الأطعمة، ولعدة قرون استخدم لدوره في الحفاظ على الصحة العامة.

في الوقت الحاضر أظهرت دراسة حديثة أن الثوم يساهم أيضًا في الحفاظ على السمع ومنع طنين الأذن؛ إذ يساعد تناوله على تعزيز نظام المناعة بصورة عامّة، مما يساعد على مكافحة العدوى أو الوقاية منها، وقد استخدم الثوم كعلاج طبيعي لمشكلات الأذن، بما في ذلك وجع الأذن، والعدوى فيها وطنينها، وفي ما يأتي بعض الطرق لاستخدام الثوم في المنزل لعلاج طنين الأذن:[٣]

  • زيت الثوم: إذ يمكن صنعه واستخدامه بالطريقة الآتية:
    • تقشير فص من الثوم ثم سحقه أو تقطيعه.
    • إضافة الثوم المقطع إلى 4 ملاعق من زيت الزيتون في وعاء قابل للتسخين.
    • تسخين الثوم وزيت الزيتون على نارٍ هادئة، ويجب تجنب الحرارة المرتفعة؛ إذ تؤدّي إلى تدخين الزيت.
    • تحريك الخليط إلى أن تبدأ رائحته بالانتشار، ثم يترك حتى يبرد.
    • إزالة قطع الثوم وتصفيته في علبة.
    • يجب أن يكون الشخص المصاب بطنين الأذن مستلقيًا على جانبه مع وضع الأذن المصابة إلى أعلى.
    • وضع قطرتين أو ثلاث قطرات من زيت الثوم الدافئ في الأذن، ثم وضع قطعة قطن برفق فوق فتحة الأذن بما يكفي لإيقاف خروج الزيت، ويجب أن يظل الشخص المعالج في نفس الوضع مدة 10-15 دقيقةً.
    • يمكن بدلًا من ذلك وضع قطنة منقوعة بالزيت داخل الأذن حتى يتسرب الزيت إلى قناتها.
    • يجب تخزين الزيت المتبقي في الثلاجة في وعاء زجاجي لاستخدامه حسب الحاجة.
    • إذا شعر الشخص الذي يستخدمه بالوخز أو الحرق أو عدم الراحة أو لاحظ الاحمرار عند تطبيقه يجب غسل المنطقة بالصابون والماء وتجنب استخدام هذا الزيت مرّةً أخرى.
  • استخدام فص الثوم الكامل: يمكن وضع فص ثوم كامل في الأذن لعلاج الألم أو الطنين فيها، لكن لا يُنصح بهذه الطريقة للأطفال، ويمكن تطبيق ذلك باتباع ما يأتي:
    • تقشير فص من الثوم وقطعه إلى نصفين.
    • لف الثوم في الشاش ثم وضعه في الأذن، وينبغي ألا يدخل داخل القناة.
    • وضع منشفة دافئة على الأذن حتى يزول الألم.


علاجات طبيعية أخرى لطنين الأذن

يمكن استخدام بعض العلاجات الطبيعية الأخرى للتخلص من طنين الأذن، لكن يجب التأكيد على أنّها غير مثبتة علميًا، وتحتاج إلى المزيد من الدراسة، ومن أبرز هذه العلاجات الطبيعية ما يأتي:[٤]

  • الجنكة بيلوبا: يمكن أن تؤثر عشبة الجنكة بيلوبا على مجموعة محددة من الأشخاص الذين يعانون من طنين الأذن، ونشر تقرير في عام 2013 فحص الباحثون فيه أربع تجارب سريرية سبق نشرها على الجنكة بيلوبا للطنين، ولم يجدوا أي دليل على أنها كانت فعالةً للأشخاص الذين يعانون من طنين الأذن كشكوى رئيسة، لكن في إحدى الدراسات التي تضمنت الأشخاص الذين يعانون من الخرف المعتدل إلى المتوسط​ لوحظ انخفاض قليل لكنه مهم إحصائيًا في أعراض طنين الأذن عند الأشخاص الذين يعانون من الخرف الوعائي، أو مرض الزهايمر.[٥]
  • الوخز بالإبر: يمكن أن يساهم الوخز بالإبر في السيطرة على أعراض طنين الأذن، وفي مراجعة فحص الباحثون الدراسات المنشورة سابقًا على الوخز بالإبر لعلاج طنين الأذن؛ إذ وجدوا أن جودة الدراسات كانت في الغالب سيئةً، ومن بين تسع تجارب عشوائية استخدم فيها الوخز بالإبر كعلاج وحيد كان حجم التجارب ونوعيتها غير كافيين لاستخلاص استنتاجات نهائية[٦]، ووفقًا لمؤلفي مراجعة بحثية أخرى فإنّ هذا العلاج يمكن أن يقدم فائدةً ذاتيةً لبعض الأشخاص الذين يعانون من طنين الأذن، لكن ما يزال بحاجة إلى مزيد من البحث لتأكيد ذلك[٧].
  • الزنك: يعد الزنك أحد العناصر المعدنية الأساسية التي تُؤثر على انتقال العدوى عبر المسار السمعي في الجسم، وقد رُبط بالطنين في العديد من الدراسات المبكرة، وقيمت دراسة نشرت في المجلة الأمريكية لطب الأنف والأذن والحنجرة في عام 2015 مستويات الزنك لدى الأشخاص الذين يعانون من طنين الأذن، وأظهرت أن 12 شخصًا من المئة المشاركين لديهم مستويات منخفضة من الزنك، كما لاحظ الباحثون أن شدة الطنين أكبر عند المصابين الذين لديهم مستويات منخفضة منه، وأن متوسط ​​عمر المجموعة التي تعاني من نقص الزنك هو 65.4 سنةً[٨]، ولم تجد معظم الدراسات صلةً بين مستويات الزنك والطنين، واستخدمت دراسة نشرت في طب الأنف والأذن والحنجرة السريري والتجريبي بيانات من المسح الوطني الكوري للصحة والتغذية؛ وذلك لدراسة العلاقة بين مستويات الزنك والطنين، وبعد تحليل البيانات لأكثر من 2000 شخص استجابوا لاستبيان طنين الأذن وقدموا عينات دم لقياس الزنك لديهم خَلُص الباحثون إلى أن مستوياته المنخفضة ليست مرتبطةً بالطنين[٩]، وعانت العديد من الدراسات السابقة التي بحثت في الزنك من تصميم تجريبي غير كافٍ، كما بحثت دراسة أحدث نشرت في طب الأنف والأعصاب في عام 2013 استخدام مكملات الزنك أو الدواء الوهمي عند الأشخاص الذين يعانون من طنين الأذن فوق سن الستين، ووجد الباحثون أنه على الرغم من أن 5% من الأشخاص قد تحسنوا بمقدار 20 نقطةً أو أكثر في استبيان طنين الأذن بعد علاج الزنك مقارنةً بنسبة 2% من الذين تناولوا الدواء الوهمي فإنّ الفرق لم يكن ذا دلالة إحصائية، وأنّ الزنك لم يكن فعالًا للعلاج عند كبار السن[١٠].


أسباب طنين الأذن

إنّ السبب الأكثر شيوعًا للطنين هو تلف خلايا الشعر الحسية الصغيرة في قوقعة الأذن الداخلية وفقدانها، ويميل إلى الحدوث مع تقدم العمر، وقد ينتج أيضًا عن التعرض الطويل للضوضاء الصاخبة المفرطة، كما قد يتزامن فقدان السمع مع طنين الأذن، وتشير الأبحاث إلى أن فقدان الحواس لبعض الترددات الصوتية يُؤدي إلى حدوث تغييرات في كيفية معالجة الدماغ للصوت، وعندما يتلقى الدماغ محفزات خارجيةً أقلّ من تردد معين يبدأ بالتكيّف والتغيير.

قد يكون طنين الأذن طريقة الدماغ في ملء ترددات الصوت المفقودة التي لم يعد يتلقاها من نظامه السمعي، كما يمكن أن تكون بعض الأدوية سامّةً للأذن، كالأسبرين، والإيبوبروفين، وبعض المضادات الحيوية، ومدرات البول؛ إذ تسبب ضررًا في الأذن الداخلية، ممّا يُؤدي إلى الطنين، أمّا الأسباب الأخرى المحتملة فهي تتضمّن ما يأتي:[١١]

  • إصابات الرأس والرقبة.
  • التهابات الأذن.
  • وجود جسم غريب أو شمع يلامس طبلة الأذن.
  • مشكلات في قناة أوستاكيوس، التي تقع في الأذن الوسطى.
  • اضطرابات المفصل الصدغي الفكي.
  • تصلب عظام الأذن الوسطى.
  • إصابات في الدماغ.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • مرض السكري.

إذا تسبب جسم غريب أو شمع الأذن بالطنين فإنّه يُعالَج بإزالة الجسم أو الشمع، وقد يكون الطنين الذي يبدو كدقات القلب أكثر خطورةً من غيره، ويمكن أن يكون ذلك بسبب نمو غير طبيعي في منطقة الأذن، مثل الورم، أو وجود اتصال غير طبيعي بين الوريد والشريان، ويحتاج إلى تقييم طبي في أسرع وقت ممكن.

وجدت إحدى الدراسات أنّه من بين 170 مراهقًا عانى أكثر من نصفهم من طنين الأذن، واقترح البحث أن عادات الترفيه يحتمل أن تكون محفّزةً للطنين مثل الاستماع إلى الموسيقى الصاخبة على الأجهزة الشخصية، وبالرغم من ذلك وجد الباحثون أنّ المعرّضين لخطر الطنين يميلون إلى إبقاء مستوى الصوت في موسيقاهم منخفضة، واقترحوا أنّه قد يكون لديهم بالفعل خطر غير واضح لفقدان السمع في المستقبل.[١٢][١١]


مضاعفات طنين الأذن

يمكن أن يؤثر طنين الأذن بصورة كبيرة على نوعية حياة الشخص المصاب، وبالرغم من اختلاف تأثيره على كل شخص، إلّا أنّ المصاب عمومًا يعاني مما يأتي:[١٣]


المراجع

  1. "Why Are My Ears Ringing?", healthline, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  2. mayo clinic staff (3-3-2018), "Tinnitus"، mayo clinic, Retrieved 27-10-2018. Edited.
  3. Adrienne Santos-Longhurst (1-6-2018), "What Can Garlic in My Ear Do?"، healthline, Retrieved 27-10-2018. Edited.
  4. "Natural Remedies for Tinnitus", verywellhealth, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  5. "Ginkgo biloba for tinnitus", cochranelibrary, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  6. "Acupuncture for the treatment of tinnitus: a systematic review of randomized clinical trials", bmc, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  7. "Acupuncture in the treatment of tinnitus: a systematic review and meta-analysis", springer, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  8. "Effects of serum zinc level on tinnitus", sciencedirect, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  9. "Is Hypozincemia Related to Tinnitus?: A Population Study Using Data From the Korea National Health and Nutrition Examination Survey", e-ceo, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  10. "Zinc to Treat Tinnitus in the Elderly: A Randomized Placebo Controlled Crossover Trial", ovid, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  11. ^ أ ب "What you need to know about tinnitus", medicalnewstoday, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  12. "Tinnitus is associated with reduced sound level tolerance in adolescents with normal audiograms and otoacoustic emissions", nature, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  13. "Tinnitus", mayoclinic, Retrieved 1-12-2019. Edited.