علاج متلازمة رائحة السمك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٨ ، ٢٤ يوليو ٢٠١٨
علاج متلازمة رائحة السمك

متلازمة رائحة السمك (Trimethylaminuria) أو ثلاثي ميثل أمين، وهي عبارة عن خلل أيضي في جسم الإنسان، وهي من الأمراض النادرة، وتحدث بسبب نقص في إنتاج إنزيم (أُحادي الأوكسيجينز 3) الذي يحتوي على مادة الفلافين، والتي تعمل على تحليل مادة ثلاثي ميثيل أمين التي قد تحدث نتيجة هضم بعض الأغذية وتحويلها إلى أكسيد ثلاثي ميثيل أمين، مما يؤدي إلى نقص هذا الإنزيم، مؤديًا إلى تراكم ثلاثي ميثيل أمين في جسم الأنسان، وبالتالي يتم خروجه من الجسم عن طريق (العرق أو البول أو الزفير) المصاحبين لرائحة تشبِه رائحة السمك.

يتأثر بعض الأشخاص المصابين بهذهِ المتلازمة بالاكتئاب أو الرغبة في الانعزال التام عن الآخرين أو البيئة المحيطة بسبب هذهِ الرائحة السيئة، وفي هذا المقال سيتم التحدث بشكل مفصل عن سبب الإصابة بهذهِ المتلازمة وما هي طرق العلاج الفعالة التي قد تساعد على التخلص منها نهائيًا.

أعراض الإصابة بمتلازمة رائحة السمك


  • خروج رائحة من الجسم سواء كانت عن طريق البول أو العرق، تُشبه رائحة السمك، حيثُ تختلف هذهِ الأعراض من شخص إلى شخصٍ آخر، وتختلف هذهِ الروائح بناءً على عدة عوامل، منها: النظام الغذائي المتبع، ومستوى الهرمونات في الجسم، واختلاف حاسة الشم من شخص إلى شخص آخر.

أسباب الإصابة بمتلازمة رائحة السمك


  1. الإصابة بطفرة في الموروثة (FMO3)، يعتبر هذا السبب الرئيسي للإصابة بهذهِ المتلازمة، حيث إن هذهِ الموروثة هي المسؤولة عن تشكيل الإنزيم الذي يقوم بتحطيم المركبات التي تحتوي على النيتروجين الموجود في الطعام والذي يتكون منهُ مركب ثلاثي ميثيل أمين، لذلك فإن هذا الأنزيم هو المسؤول عن تحويل المركب سيء الرائحة إلى مركب عديم الرائحة.
  2. تراكم مركب ثلاثي ميثيل أمين في الجسم.
  3. بعض أنواع الطعام، حيث إن الأطعمة التي تحتوي على نسبة نيتروجين عالية، قد تُسبب نمو بكتيريا تسمى (فلورا)، وتعيش هذهِ البكتيريا في الأمعاء، ومن هذهِ الأطعمة: البيض، والكبدة، والبقوليات، وبعض أنواع السمك وغيرها.
  4. الوراثة الجسدية المتنحية، وذلك يعني أن الطفرة التي تم ذكرها قد تكون موجودة لدى أحد الوالدين، مما يُسبب ظهور الأعراض بوضوح على الطفل.

علاج متلازمة رائحة السمك


  • الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على مركب ثلاثي ميثيل امين.
  • الابتعاد عن شرب الحليب الذي يكون مصدرهُ الأبقار التي تتغذى على القمح أو الحنطة، وذلك لاحتوائهِ على مركب ثلاثي ميثيل أمين بشكل كبير.
  • أخذ المضادات الحيوية التي تعمل على تقليل كمية الجراثيم المعوية، ولكن يجب أخذها بجرعات منخفضة.
  • تناول الملينات أو المسهلات بعد فترة من تناول الطعام الذي يحتوي على مركب ميثيل أمين، وذلك للمساعدة على طرح هذا المركب في البراز.
  • تناول المكملات الغذائية التي تساعد على تقليل كمية المركب المذكور وطرحهِ بشكل حر في البول.
  • استخدام أقراص الفحم مرتين في اليوم، والتي تساعد على التخلص من النفخة المزعجة.