علاج مرض أعصاب المعدة بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٦ ، ٢١ أكتوبر ٢٠١٩
علاج مرض أعصاب المعدة بالأعشاب

التهاب عصب المعدة

يعرف التهاب عصب المعدة بأنه آلام غير تقرحية فيها، كما يقصد به عسر الهضم الوظيفي، ويوصف بأنه حالة من النمنمة أو الانتفاخ أو الوخز في المعدة، مع الشعور بالحرقة أو آلام خفيفة في الجزء العلوي من البطن، أو في الحجاب الحاجز، تحديدًا أسفل الصدر، ويمكن أن يخف ذلك عند تناول الطعام، أو عند تناول الأدوية المضادة لحموضة المعدة بعد اسشارة الطبيب.

في بعض الأحيان يكون التهاب المعدة من مضاعفات مرض السكري، وبعض الأشخاص يصابون بالتهاب المعدة بعد الجراحة، وعلى الرغم من عدم وجود علاج لمرض التهاب المعدة والأمعاء إلا أن التغييرات التي تطرأ على النظام الغذائي إلى جانب الأدوية يمكن أن تقلل من الأعراض التي منها ما يلي:[١]

  • تشنجات وألم في البطن.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • زيادة التعرق.
  • حرقة المعدة، وتغير في الشهية، وفقدان في الوزن.
  • كثرة التشجؤ.
  • عسر الهضم.
  • تقلصات في المعدة.
  • الشعور بالامتلاء بعد تناول الطعام.
  • التغيرات في مستويات السكر في الدم.


علاج مرض أعصاب المعدة بالأعشاب

يمكن التقليل من أعراض مرض التهاب المعدة من خلال بعض الأعشاب، لكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أنها يمكن أن تتداخل مع الأدوية، فيجب استشارة الطبيب قبل البدء باستخدامها، ومن أمثلتها ما يلي:[٢]

  • شرب الزنجبيل، فهو فعال في علاج آلام المعدة، إذ يحتوي على مواد مضادة للالتهاب.
  • النعناع يعد مُهدئًا، ويعالج الغثيان وتهيج المعدة، كما يستخدم كمسكن للألم. 
  • الكركم، إن المكون الرئيس في الكركم هو الكركمين، والذي يحتوي على العديد من الخصائص المضادة للالتهابات، ومواد مضادة للجراثيم والفيروسات.
  • شاي البابونج يساعد على تهدئة بطانة المعدة، وهو فعال في علاج التهابها، إذ يمكن شرب كوب أو كوبين منه يوميًا، ويحضر بالماء الدافئ لا بالماء المغلي؛ لأنه يمكن أن يُفقده من خصائصه.
  • المليسة، هي عشبة مهدئة تنتمي إلى عائلة النعناع، وتساعد على تحسين الشهية والهضم، كما أنها تقلل من التوتر والانزعاج بسبب عسر الهضم، ويمكن شرب شاي المليسة 3-4 مرات في اليوم.

كما يجب على المصاب بالتهاب عصب المعدة اتباع ما يلي:[٣][٢]

  • اتباع نظام غذائي متوازن، وذلك بشرب كمية كافية من الماء؛ أي ما بين 8-9 أكواب يوميًا، وتجنب تناول الأطعمة الحارة والمُشبعة بالدهون، وتجنب شرب الكحول والمشروبات الغازية وتعاطي المخدرات، ومن الأفضل شرب المشروبات المهدئة للمعدة، كالعسل والزنجبيل، أو النعناع، أو القرفة.
  • ممارسة الرياضة، إذ تعد من أهم الإجراءات التي تعمل على تخفيف التوتر والقلق، كما تحفز إنتاج الإندروفين المعروف بهرمون السعادة.


أسباب مرض عصب المعدة

من أهم أسباب مرض عصب المعدة ما يلي:[٤]

  • مرض السكري.
  • قرحة المعدة، ومتلازمة القولون العصبي، وارتجاع الحمض المعدي.[٤]
  • تغير في الإنزيمات الهاضمة.
  • الحساسية تجاه بعض الأطعمة.
  • الحالة النفسية السيئة، مثل: القلق، والهلع، والتوتر، حيث يظهر ذلك بتشنج في المعدة أو تقلصات فيها.
  • الغثيان في الصباح، خاصةً في فترة الحمل.
  • نقص في الفيتامينات.[٤]
  • التدخين.[٥]
  • تناول الطعام بسرعة وعدم مضغه جيدًا.
  • تناول الطعام قبل النوم بساعات قليلة.
  • تناول الطعام الحار أو المليء بالتوابل أو الزيوت أو الدهون المُشبعة.
  • أعراض جانبية لبعض أنواع المضادات الحيوية أو الأدوية.
  • الإصابة بإنفلونزا المعدة.

 

التهاب الأعصاب

يسبب التهاب الأعصاب اختلالًا في وظيفتها، ويمكن أن يكون الالتهاب في عصب واحد أو في مجموعة من الأعصاب، ويكون السبب حدوث جرح عضوي لعصب معين، يحدث نتيجة مرض معين أو ضربة مُعينة، ويُعد التهاب أعصاب الطرفية كأعصاب اليدين والقدمين من أكثر أنواع الالتهاب انتشارًا، فيشعر الشخص بتنميل في الأطراف ووخز وألم شديد، كما أن التهاب الأعصاب له ثلاثة أنواع، وهي:[٦]

  • التهاب الأعصاب المتناسق أو ما يعرف بالتهاب نهايات الأطراف، وهو أكثر الأنواع شيوعًا، ويصيب آخر الساقين والقدمين، واليدين وآخر الساعدين، كما يوجد نوع آخر من التهاب الأعصاب المتناسق يصيب الركبتين والكتفين.
  • التهاب الأعصاب الانضغاطي، يحدث هذا الالتهاب نتيجة تعرض أحد الأعصاب للضغط أثناء مروره في اليد أو باطن القدم، وذلك عند مروره من خلف الكعب الداخلي، أما في الركبة فيلتهب العصب خلال مروره خلفه.

 

أعراض التهاب الأعصاب

كل عصب في الجهاز العصبي له وظيفة محدّدة، لذا فإن الأعراض تختلف حسب نوع الالتهاب ونوع العصب، ومن هذه الأعراض الشائعة ما يأتي:[٧]

  • الألم والخدران.
  • وخز في الأطراف.
  • في بعض الحالات يفقد المريض الإحساس بيديه أو قدميه.
  • صعوبة في التحكم بالعضلات وتحريكها.
  • اضطربات هضمية في حالات التهاب أعصاب المعدة، تتمثل باتنفاخ البطن، وحرقة المعدة.
  • اضطرابات التبول، ومواجهة صعوبة في التحكم بالمثانة، وذلك في حالة التهاب أعصاب الجهاز التناسلي.
  • قد يفقد الجسم قدرته على التحكم بالأنشطة التلقائية، كالتعرق.
  • فقد التوازن والتناسق.


تغذية مرضى عصب المعدة

تعد مراجعة أخصائي التغذية جزءًا مهمًا لعلاج أمراض المعدة والأمعاء، حيث يقترح الأطعمة التي يمكن أن يهضمها الجسم بسهولة أكبر، مما يسمح للجسم بامتصاص المزيد من العناصر الغذائية، وتشتمل التغذية المناسبة لمرضى التهاب عصب المعدة على ما يلي:[٨]

  • تناول 4-6 وجبات يوميًا.
  • شرب كميات كبيرة من الماء والعصائر الطازجة.
  • تجنب شرب الكحول والمشروبات الغازية.
  • الحد من تناول بعض اللحوم، ومنتجات الألبان، والتركيز على الأطعمة قليلة الدسم.
  • تناول الخضار المطبوخة جيدًا والفواكه المقسمة أو المهروسة جيدًا للتقليل من كمية الألياف التي تحتويها.
  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الألياف، مثل: البروكلي، والبرتقال.
  • التأكد من وجود وقت كاف بعد الوجبات قبل موعد النوم.
  • استبدال الأطعمة الصلبة بالأطعمة المهروسة أو السائلة.


المراجع

  1. "Gastroparesis", www.mayoclinic.org, Retrieved 11-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "28 Best Home Remedies to Treat Gastroparesis", www.homeremedyhacks.com,3-16-2016، Retrieved 11-10-2019. Edited.
  3. Jessica Jones, MS, RD, "Gastroparesis"، www.todaysdietitian.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت Jay W. Marks, MD, "Gastroparesis"، www.medicinenet.com, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  5. "Smoking and the Digestive System", www.niddk.nih.gov, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  6. "Neuritis", www.britannica.com, Retrieved 11-10-2019. Edited.
  7. "Peripheral neuropathy", www.mayoclinic.org, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  8. Carmella Wint , Winnie Yu (30-1-2018), "Gastroparesis"، www.healthline.com, Retrieved 11-10-2019. Edited.