علاج وفرد الشعر بالبروتين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٥ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨

 

 

الشعر الناعم من علامات الجمال مهما اختلفت العصور والمجتمعات، ولهذا تجد أنّ كل السيدات يبحثن دومًا عن طرق لتنعيم وفرد الشعر وزيادة جاذبيّته، واكتشفت كثير من الطرق بعد أن كانت الطريقة المعروفة بالزيوت الطبيعية هي الطريقة الأكثر رواجًا.  

ظهرت طريقة حديثة في صالونات التجميل تعمل على فرد وتنعيم الشعر لفترة طويلة حتى بعد غسله، وهي باستخدام البروتين، فكيف تتم هذه العملية؟


  الخطوات التي يتم من خلالها فرد وتنعيم الشعر بالبروتين:

1-يُغسل الشعر بطريقة جيدة، وذلك باستخدام الشامبو المخصص والذي يصاحب مستحضر البروتين لتنعيم الشعر، وهذا الشامبو من شأنه أن ينظف الشعر من أي شوائب أو زيوت غير مفيدة، وليس صحيح ما يقال أن هذا النوع من الغسيل يمكن أن يقلل الكيرتين الطبيعي في الشعر.

2-يُجفف الشّعر باستخدام المنشفة، وبعدها نجففه بالسشوار، يجب أن يصبح الشعر جافًّا تمامًا ولا يحتوي على نقطة ماء واحدة، لأن ذلك سيعيق عملية توزيع البروتين على الشعر، وسيقلل من فاعليته.

3-استخدام مشط مخصص لتوزيع الشعر وتقسيمه بطريقة صحيحة، وحسب كثافة الشعر يُحدد عدد الأقسام التي سيقسم إليها، حتى تكون عملية توزيع البروتين صحيحة.

4-باستخدام فرشاة الصبغة يُوزّع البروتين على كل الأقسام التي قُسمت، ويجب الحرص على أن يصل البروتين إلى كل أجزاء الشعر، وأن لا تترك منطقة في الشعر دون أن تصل لها الفرشاة، وسيُلاحظ أنّ الرّائحة صعبة ولا تُطاق ولكنّ الجمال يحتاج بعض التضحية، فهذه الرائحة لن تدوم طويلًا.

5-يعد الانتهاء من عملية توزيع البروتين، وضمان توزعه على كل الشّعر يُغطّى الشعر بالكيس البلاستيكيّ المخصص للصبغة.

6-يجب الجلوس بعد ذلك تحت الطاقية الحرارية، وهذه الخطوة من أهم الخطوات من أجل نعومة الشعر، فعند القيام بها سيتبخر البروتين من الخصل وينتقل إلى المسام، والخطوة مهمة للحصول على شعر ستريت خالٍ من أي تموّج.

7-تُزال الطاقية الحرارية، ويُجفّف الشعر بشكل جدي باستخدام السشوار، ويجب الحرص على أن لا يبقى به أي بلل.

8-يُقسّم الشعر مرةً أخرى، وتُكوى هذه الأقسام جيدًا، ويُشد الشعر عند الكوي لضمان نتائج أفضل.

9-انتظري نصف ساعة بعد الكوي، وعودي إلى غسل الشّعر، وهنا تكون قد انتهت العملية بنجاح وستلاحظين الفرق، ولكن المهم في الأمر أن تنفذي التعليمات بطريقة صحيحة.

الجدير بالذّكر أن طريقة التنعيم والفرد باستخدام البروتين، هي عبارة عن تطوير وتحسين من الطريقة التي كانت تستخدم، وهي الفرد باستخدام الكيراتين، ولكن كان لهذه الطريقة مساوئ كثيرة وكأنَّها تحرق الشعر وتتلفه مع الوقت، أما البروتين فتعتبر طريقة صحيحة وأقلَّ خطرًا.

لكن مهما كانت الفوائد عظيمة، إلّا أن المواد الكيميائيّة تضر الشعر على المدى البعيد، والكثيرات يتجنبن هذه الوصفات خوفًا من تلف الشعر، ويستخدمن الوصفات الطبيعيَّة القديمة مثل: الحنة التي تعتبر علاجًا ومقويًا للشّعر..