الفرق بين آلام الكلى وآلام الظهر

الفرق بين آلام الكلى وآلام الظهر


الفرق بين آلام الكلى وآلام الظهر

الكليتين؛ هي أعضاء الجسم المسؤولة عن التخلص من الفضلات، وتنظيم ضغط الدم، وإنجاز مهام أخرى ضروريّة، وفي الحقيقة، تقع الكليتين أسفل القفص الصدري، وبالقرب من منتصف الظهر في كِلا جانبيّ الجسم، لذا، فإنَّ تعرضها لمشكلات معينة قد يؤدي إلى إثارة ألم مشابه لألم أعلى الظهر أو منتصفه، وهو ما قد يجعل من السهل أنّ يخطئ المرء بوصف الألم الناجم عن الكلية والظنّ بأنَّه ألم في الظهر، فعادةً لا يوجد طريقة سهلة للتفريق بين نوعيّ الألم، خاصةً في حالات ألم الكلية الناجم عن وجود مشكلة ثابتة ولا تتفاقم مع الوقت.[١] وعمومًا، نوضح في الجدول الآتي بعض الفروقات بخصوص الألم الناجم عن الكلية، أو ألم الظهر:[٢][٣]


وجه المقارنة
آلام الكلى
آلام الظهر
مصدر الألم
بما أنَّ الكلى لا تحتوي على مستقبلات للألم، فإنَّ سبب الألم غالبًا ما يظهر من موقعين؛ إمَّا تمدد الحالب أو تمدُّد الكبسولة التي تحيط بالكلية.[١]

عادةً ما يحدث بسبب وجود مشكلة في العضلات، أو العظام، أو الأعصاب في منطقة الظهر.
موقع الألم
يتركّز ألم الكلية أسفل أضلاع الحجاب الحاجز في كِلا جانبي العمود الفقري أو في أحدهما، وهذا يعتمد على نوع المشكلة التي تُثير الألم إنْ كانت تؤثر في إحدى الكليتين أو كليهما.
في أيْ مكان في الظهر، ولكنّه أكثر شيوعًا في الجزء السفلي من الظهر أو في أحد الأرداف.
نوع وشِدة الألم
غالبًا ما يكون الألم ناجمًا عن وجود حصوات في الكلية، أو عدوى الكلى.
فالعدوى قد تسبب ألم خفيف قد يبقى ثابتًا ومستمرًّا، بينما لا يؤدي مرور الحصوات الصغيرة إلى إثارة الألم الشديد، على عكس الحصى كبيرة الحجم، فمرورها قد يؤدي إلى إثارة ألم شديد وحادّ، يزداد سوءًا مع تحرك الحصى خلال الحالبين.
الألم العضلي يكون خفيفًا وقد يؤثر في أحد الجانبين أو في كليهما.
أمَّا في حالة تعرض الأعصاب للإصابة أو التهيج فإنَّ الألم يكون حارق وشديد، وقد ينتقل أسفل الأرداف وإلى الأجزاء السفلية من الساقين أو القدمين، وعادةً ما يظهر الألم المرتبط بالأعصاب في أحد جانبي الجسم.
واعتمادًا على مدّة استمرار الألم، قد يكونألم الظهر حادًّا ويستمر من أيام إلى بضعة أسابيع، أمَّا الألم المزمن فهو قد يستمر لأكثر من ثلاثة شهور.
انتشار الألم
قد ينتشر الألم إلى أجزاء أخرى في الجسم؛ كالبطن، والجانبين، وأصل الفخذ، والفخذين.
قد ينتشر الألم العصبي إلى الأجزاء السفلية من الساق، بينما يبقى الألم العضلي متركزًا في الظهر.
الأعراض المصاحبة
الشعور بالألم أثناء التبول، أو نزول الدم مع البول، أو ظهور البول ضبابيًّا، أو الإصابة بالحمى، أو حدوث الإسهال أو الإمساك، أو الشعور بالدوخة، أو التقيؤ، أو الغثيان، أو الإلحاح المستمرّ للتبول، أو المعاناة من الإعياء.

أمَّا الأعراض الشديدة في الكلى فهي قد تظهر على صورة طعم معدني في الفم، أو رائحة كريهة للفم، أو تورم الساقين أو الكاحلين أو القدمين، أو عدم انتظام نبض القلب، أو تشنجات في العضلات، أو شعور بالارتباك.
الشدّ العضلي في منطقة الألم، أو الانتفاخ، أو الشعور بألم عند لمس المنطقة، أو التنميل أو الضعف في أحد الساقين أو في كليهما.
أشياء تؤثر على الألم
لا شيء يساهم في تخفيف الألم إلى حين علاج المشكلة؛ كالتخلص من الحصوات، وعادةً لا تتغير حِدة الألم مع الحركة.
يتفاقم الألم عند الحركة أو الجلوس لفترات طويلة، وربما يتحسن عند الحركة والمشي أو تغيير وضعيّة الجسم.
أسباب الألم
نذكر منها: حصى الكلى، وعدوى المسالك البوليّة، وعدوى الكلى، وإصابات الكلية، وتكوّن الخثرات في الكليتين.
نذكر منها: إجهاد العضلات أو شدّ الأربطة في الظهر، أو الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة، أو البقاء في وضعيَّة غير ملائمة، أو ظهور الأورام، أو الانحناءات غير الطبيعيّة في العمود الفقري، أو التعرض لإصابات معينة، أو الانزلاق الغضروفي.

ومن المشكلات الصحيَّة التي قد تسبب ألم الظهر: هشاشة العظام، والتهاب المفاصل، وسرطان العمود الفقري، والعدوى، والانتباذ البطاني الرحمي، وانتفاخ الشريان الأورطي في البطن، وغيرها.


إنَّ الطريقة السليمة للتمييز بين ألم الكلى وألم الظهر تعتمد على تشخيص الطبيب للمشكلة، فلا بدّ من مراجعة الطبيب للوقوف على أسباب الألم، والذي قد يُجري بدوره مجموعة من الفحوصات الجسديَّة، وربما يأخذ التاريخ الطِّبي للمصاب، ويُجرِي بعض الفحوصات؛ كالتصوير، وتحليل البول، وغيرها.[١]



هل مسكنات آلام الكلى تختلف عن تلك التي توصف لآلام الظهر؟

المسكّنات التي قد يصِفها الطبيب لتخفيف آلام الكلى الناجمة عن مرور الحصوات أو عدوى الكلية قد تكون أحيانًا مشابهة لتلك التي قد يصِفها لتخفيف آلام الظهر، فمثلًا، قد يصِف الطبيب الباراسيتامول (Paracetamol)، أو مضادات الالتهاب اللاستيرويدية (NSAIDs)، مثل النابروكسين (Naproxen)، والآيبوبروفين (Ibuprofen)، أو غيرها من المسكّنات الأكثر شِدة وفعاليّة لتخفيف الآلام في كِلا الحالتين.[٤][٥]



ما النصائح التي تساعد على التخفيف من آلام الكلى، وآلام الظهر كذلك؟

ثمَّة مجموعة من النصائح التي قد تساعد على تخفيف آلام الكلى وآلام الظهر، نذكر في الآتي مجموعة من أبرزها:

  • نصائح لتخفيف آلام الكلى الناجمة عن الحصى أو العدوى: أثناء التعافي أو الخضوع للعلاج، يمكن اتباع الآتي لتخفيف الألم والسيطرة عليه:[٦][٧]
    • تطبيق الكمادات الساخنة على البطن أو الظهر أو الجانبين لتخفيف الألم.
    • الحرص على تناول كميات كافية من الماء والسوائل الأخرى.
    • تناول مسكنات الألم التي يمكن صرفها دون الحاجة لوصفة من الطبيب بهدف تخفيف الألم.
    • الحدّ من تناول الأملاح.
  • نصائح لتخفيف آلام الظهر: ونذكر من هذه النصائح الآتي:[٨]
    • الحرص على ممارسة التمارين الرياضيَّة التي تساهم في تقوية عضلات الظهر.
    • الحرص على بقاء وزن الجسم مثالي وصحي، بتناول الأطعمة الصحيَّة الغنية بالخضروات والفواكه، وكميات أقل من الأطعمة المعالجة.
    • الحرص على البقاء في وضعيّة جسديّة ملائمة.
    • رفع الأشياء الثقيلة عن الأرض بوضعيّة سليمة، بحيث تُثنى الركبتين ويكون الثقل أو الشيء المحمول قريب من الجسم.
    • السيطرة على التوتر والتخفيف منه قدر الإمكان.
    • الحصول على القدر الكافي من النوم والراحة.
    • إطالة العضلات والحفاظ على مرونتها.
    • الحرص على بقاء وزن الجسم صحي وسليم.
    • استخدام الكمادات الباردة أو الساخنة للسيطرة على الألم وتخفيف الالتهاب.[٩]



المراجع

  1. ^ أ ب ت Stephanie Parker, "Back Pain or Kidney Pain? Find Out What Hurts", spineuniverse, Retrieved 24/2/2021. Edited.
  2. Jamie Eske (15/4/2019), "How to tell the difference between kidney pain and back pain", medicalnewstoday, Retrieved 24/2/2021. Edited.
  3. Nancy Moyer (13/4/2018), "Kidney Pain vs. Back Pain: How to Tell the Difference", healthline, Retrieved 24/2/2021. Edited.
  4. James Beckerman, "A Visual Guide to Deep Vein Thrombosis", medicinenet, Retrieved 24/2/2021. Edited.
  5. "Back pain", mayoclinic, Retrieved 24/2/2021. Edited.
  6. "Kidney infection", mayoclinic, Retrieved 24/2/2021. Edited.
  7. "Treatment -Kidney stones", nhs, Retrieved 24/2/2021. Edited.
  8. "8 Tips for Back Pain Relief", everydayhealth, Retrieved 24/2/2021. Edited.
  9. "Home remedies for fast back pain relief", medicalnewstoday, Retrieved 24/2/2021. Edited.