علامات الفشل الكلوي

علامات الفشل الكلوي
علامات الفشل الكلوي

الفشل الكلوي

تُعدّ الكلى عضوًا مهمًّا في الجسم؛ إذ تُنقّي الدم من الفضلات، وتُنظّم ضغط الدم، وتُوازن أملاح الدّم وإنتاج كريات الدّم الحمراء في الجسم، وعند إصابة الشخص بالفشل الكلويّ فإنّ من أهم الأعراض التي تظهر ناتجة من تراكم الفضلات والسوائل الزائدة في الجسم؛ فيشعر المصاب بالتعب، وقصر النَّفَس، والتورم، والعديد من الأعراض الأخرى التي تُوضّح في هذا المقال. ويجدر ذكر أنّ علاج الفشل الكلويّ يُنفّذ بعلاج السبب الرئيس لحدوثه، وفي بعض الحالات تُستعاد وظائف الكلى، بينما لا يتاح في حالات أخرى علاج المصابين بهذه الحالة.[١][٢]


أعراض الفشل الكلوي

في بداية المرض قد لا تظهر أعراض للإصابة، لكن مع فقدان الكلى لوظائفها تظهر الأعراض المرتبطة بعدم القدرة على تنظيم توازن الماء والأملاح في الجسم، وفقدان قدرتها أيضًا على التخلّص من فضلات الجسم وتحفيز إنتاج خلايا الدم الحمراء،[١] ومن هذه الأعراض ما يأتي:[٣]

  • نقص كمية البول المطروح من الكلى يسبب ارتفاع مستويات اليوريا في الدم مسببًا حالة اليوريمية، مما يؤدي إلى اعتلال في الدماغ أو انخفاض مستويات الكالسيوم في الدم، الذي يسبب الغثيان، وفقدان الشهية، والتقيؤ.
  • نعاس مستمر غير مُفَسر.
  • الحكة الدائمة التي يسببها تراكم الفضلات في الدم.
  • تورم في الأطراف مع تراكم للسوائل فيها.
  • الإعياء الدائم وقلة نشاط؛ بسبب فقر الدم، إذ تُنتج الكلى السليمة بروتين الإيريثروبويتن، الذي يحفّز إنتاج خلايا الدم الحمراء الناقلة للأكسجين في الدم، فعند حدوث خلل في وظائف الكلى يقلّ إنتاج البروتين، مما يؤدي إلى نقص في خلايا الدم الحمراء، وتقلّ نسبة الأكسجين التي تصل إلى العضلات، مما يُسبب الشعور العام بالضعف.
  • ندرة التبول، وانخفاض كمية البول.
  • تشنجات عضلية وآلام شديدة في منطقة الظهر.
  • ظهور البول رغويًّا؛ بسبب ارتفاع نسبة البروتين، ويبدو لونه بُنيًّا أو أحمر أو يميل إلى اللون النهدي.
  • ارتفاع في حموضة الدم.
  • مشكلات في القلب؛ بما في ذلك: عدم انتظام دقات القلب، والرجفان البطيني، أو الإصابة بفشل القلب الاحتقاني.
  • ضيق في التنفس؛ بسبب تجمع السوائل في الرئة، كما يسبب الفشل الكلوي نقص كميات الأكسجين المحمولة إلى الرئتين.
  • ارتفاع تركيز البوتاسيوم في الدم.


علامات الفشل الكلوي المزمن

يحدث الفشل الكلوي المزمن عندما تفقد الكلى وظيفتها تدريجيًا، ويزداد تراكم السوائل والشوارد الكهرلية والفضلات داخل الجسم، وقد لا تظهر الأعراض في بعض الأحيان إلّا عندما تتعطل وظيفة الكلى بصورة ملحوظة، وعمومًا فإنّ هذه العلامات تتطور مع مرور الوقت، وتتضمن الآتي:[٤]

  • الغثيان والتقيؤ.
  • فقدان الشهية.
  • الضعف والإرهاق.
  • مشاكل في النّوم.
  • تغيّرات في كمية البول.
  • شعور المصاب المتواصل بالحكة.
  • الشعور بألم في الصدر، ذلك في حال تراكم السوائل حول بطانة القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم بصورة تصعب السيطرة عليها.
  • الشعور بقصر النّفس، ذلك في حال تراكم السوائل في الرئيتين.

يجدر ذكر أنّ الأعراض السابقة غير محددة للفشل الكلوي؛ بمعنى أنّها قد تحدث بسبب أمراض أخرى، كما أنّ للكلى قدرةً عاليةً في تعويض الضرر الحاصل والتكيف مع فقدان وظيفتهما، لذا فإنّ العلامات لا تظهر إلّا في حال حدوث أضرار لا تُصلَح.[٤]


أسباب الفشل الكلوي

يحدث الفشل الكلويّ الحادّ لعدّة أسباب مرضية، وفي ما يأتي مجموعة من أهم الأسباب الشائعة لحدوثه:[٥]

  • النخر الأنبوبي الكلويّ.
  • الإصابة بالجفاف الشديد والمفاجئ.
  • تسمم الكلى من الأدوية أو المواد السامّة.
  • أمراض الكلى المناعية؛ مثل: متلازمة الالتهاب الكلويّ الحادّ، والتهاب الكلية الخلالي.
  • انسداد القناة البولية.
  • انخفاض تدفق الدم قد يُلحق الضرر بالكلى، ومن أهم الحالات التي تسبب ذلك ما يأتي:
  • انخفاض ضغط الدم.
  • الحروق.
  • الجفاف.
  • النّزيف.
  • الحوادث.
  • الصدمة الإنتانية، التي تعني تعرّض الدم لعدوى شديدة وخطيرة.
  • الإصابة بأمراض خطيرة.
  • الجراحة.
  • الإصابة ببعض الأمراض قد تسبب تجلط الأوعية الدموية في الكلى، ذلك يسبب الفشل الكلوي الحادّ، ومن أهم الأمراض التي تسببه ما يأتي:
  • متلازمة انحلال الدم اليوريمية.
  • فرفرية قليلة الصفيحات مجهولة السبب، وهي اضطراب نادر في الدم.
  • ارتفاع ضغط الدم الخبيث.
  • تصلّب الجلد.
  • الإصابة بعدوى خطيرة؛ مثل: تسمم الدم، أو عدوى الكلى الحادّة.
  • حدوث مضاعفات خلال الحمل؛ كانفصال المشيمة.

أمّا عن عوامل خطر الإصابة بالفشل الكلويّ الحادّ فتشمل الإصابة بأمراض الكلى أو الكبد، أو داء السكري غير المسيطر عليه، أو ارتفاع ضغط الدم، أو فشل عضلة القلب، أو السمنة المُفرطة، كما أنّ كبار السن معرّضون أكثر من غيرهم للإصابة.[٥]


علاج الفشل الكلوي

في حال إصابة الشخص بالفشل الكلوي في مراحله النّهائيّة فإنّه سيحتاج إلى عملية نقل الدم، أو غسيل الكلى، أو زرع الكلى، ويختار الطبيب العلاج المناسب تبعًا لوضع المصاب الصحي، وتاريخه المرضي، وشدّة الحالة، وعلى الرغم من أنّه لا يوجد علاج من حالات الفشل الكلويّ المتقدمة، غير أنّ العديد من المصابين يعيشون مدة أطول بصحة أفضل بعد الغسيل الكلوي أو زرع الكلى[٦]. كما يُسيطر على بعض الحالات المرتبطة بالفشل الكلويّ باستخدام الأدوية؛ كالأدوية الخافضة للفوسفور؛ مثل: كربونات الكالسيوم، والكالسيتريول، والأدوية التي تحفّز تصنيع خلايا الدم الحمراء؛ مثل: الإريثروبيوتين، والداربيبوتين، والأدوية التي تسيطر على ارتفاع ضغط الدم، وبعض الفيتامينات.[١]


الوقاية من الفشل الكلوي

يوقى من الفشل الكلويّ الحادّ في بعض الحالات، أو يُقلّل خطر الإصابة به عن طريق الحفاظ على الكليتين، ذلك باتباع النصائح الآتية:[٢]

  • اتباع التعليمات الخاصة بالأدوية وطريقة استهلاكها؛ إذ ينبغي الانتباه لنشرات الأدوية المسكنة التي تباع دون وصفة طبية؛ مثل: الباراسيتامول، والأيبوبروفين، والأسبرين، وتجنّب تناول المزيد منها، ممّا يساعد في تجنب تشكُّل خطر على الكلى، خاصةً في حال الإصابة بأمراض كلوية أخرى، أو داء السكري، أو ارتفاع ضغط الدم.
  • السيطرة على الأمراض المزمنة الأخرى؛ ففي حال إصابة الشخص بأمراض أخرى تزيد من خطر الإصابة بالفشل الكلوي ينصح بالتزام الأهداف العلاجية واتباع توصيات الطبيب، ومن هذه الأمراض: السكري، وضغط الدم، أو أمراض الكلى الأخرى.
  • اتباع نمط حياة صحي؛ كالحرص على الحركة والنشاط، وتجنّب الخمول وقلة الحركة، وتجنب شرب الكحول.


النظام الغذائي لمرضى الفشل الكلوي

من المهم جدًا أن يتبع مرضى الفشل الكلوي غذاءً خاصًا يضمن الحفاظ على وظائف الكلى، ويُستعان بخبير تغذية لإرشاده إلى الأطعمة المناسبة لتناولها، فمن المعروف أنّ الضرر الحاصل في الكلى يعيقها عن التخلّص من السوائل الزائدة والأملاح والبوتاسيوم من الدم؛ لذا ينصح بتجنّب الأطعمة ذات المحتوى العالي بأملاح البوتاسيوم أو استهلاكها بأقل قدر ممكن؛ مثل: الموز، والسبانخ، والأفوكادو، والبطاطا الحلوة، وغير ذلك، وتجنب الأطعمة التي تحتوي على الفوسفور؛ لأنّ ارتفاعه سيؤثر سلبًا في أيض الكالسيوم فيسحبه من العظام، ويسبب الإصابة بترقق العظام والتعرّض لكسرها، وقد يسبب ارتفاعه في الجسم الإصابة بالفشل الكلوي، ومن الأطعمة التي تحتوي على الفسفور الحليب، والأجبان، والمكسرات، والشاي المُثلّج، والفاصولياء، والسردين، والمحار، والعدس وغير ذلك، لذا ينبغي إرشاد المصاب إلى الأطعمة التي ينبغي تجنبها والأطعمة البديلة المناسبة لتناولها لتقليل الضرر الحاصل على الكلى.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Kidney (Renal) Failure", www.medicinenet.com, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Acute kidney failure", www.mayoclinic.org, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  3. "Kidney Disease Symptoms", lifeoptions.org, Retrieved 16-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Chronic kidney disease", www.mayoclinic.org, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Acute Kidney Failure", www.healthline.com, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  6. "Kidney Failure (ESRD) Causes, Symptoms, & Treatments", www.kidneyfund.org, Retrieved 27-10-2019. Edited.

فيديو ذو صلة :

643 مشاهدة