علامات فقر الدم عند الحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٩ ، ١٦ أبريل ٢٠٢٠
علامات فقر الدم عند الحامل

فقر الدم عند الحامل

فقر الدم هو حالة مرضية تنجم بسبب حدوث انخفاض كبير في عدد كريات الدم الحمراء السليمة التي تحمل الأكسجين إلى أنسجة الجسم، وعندما لا تحصل الأنسجة على كمية الأكسجين اللازمة تتأثر الكثير من الوظائف والأعضاء، وفقر الدم للحامل أمر مهم وخطير؛ لأنّه يرتبط بانخفاض وزن الجنين عند الولادة، والولادة المبكرة، وموت الأم في الحالات الشديدة.

يكون لدى النساء الحوامل احتمال كبير للإصابة بفقر الدم؛ ذلك لأنّه خلال الحمل يزيد حجم الدم بنسبة 20-30% لدعم نمو الجنين، ويسبب هذا ارتفاعًا في احتياج الجسم المتزايد إلى الحديد والعناصر الغذائية لتعويض هذه الزيادة، وإذا كان يوجد نقص في الحديد والعناصر الغذائية عند الحامل تصاب بفقر الدم، الذي يصبح أثناء الحمل بسيطًا عند تشخيصه وعلاجه مبكرًا، ويشكّل خطرًا على الأم والجنين إذا لم يُعالَج.[١][٢]


علامات فقر الدم للحامل

غالبًا لا تسبب الحالات البسيطة من الإصابة ظهور أي أعراض، أمّا في الحالات المتوسطة إلى الشديدة تتضمّن الأعراض ما يأتي:[٣][٤]

  • الشعور بالتعب الشديد والإرهاق.
  • الشحوب في لون البشرة.
  • انقطاع في النفس، وتسارع ضربات القلب، والألم في الصدر.
  • برودة اليدين والقدمين.
  • الشعور بالدوار في الرأس.
  • صعوبة التركيز.

تلاحظ المرأة الحامل المصابة ظهور هذه الأعراض كلها أو عدم ظهورها؛ لذلك يجب إجراء فحوصات دورية خلال الحمل للتحقق من عدم حدوث فقر الدم عند الحامل، ويجب استشارة الطبيب فورًا عند الشعور بأيّ أعراض من التي ذُكِرَت أعلاه.[٤]


أنواع فقر الدم للحامل

يوجد أكثر من 400 نوع من فقر الدم، لكنّ بعضها شائع أكثر عند الحوامل، ومن هذه الأنواع ما يأتي:[٢][٤]

  • فقر الدم بسبب نقص الحديد: ينجم هذا النوع عندما لا تتوفر كمية كافية من الحديد في الجسم لإنتاج الهيموجلوبين، وهو بروتين موجود في كريات الدم الحمراء، ويُستخدم لحمل الأكسجين من الرئتين إلى بقية أنسجة الجسم، وهذا النوع من أكثر أنواع المرض حدوثًا خلال الحمل، ويساعد الحديد الخلايا في تخزين الأكسجين واستخدامه، وعندما يقلّ هذا العنصر يصبح الجسم ضعيفًا وتقلّ مناعته ضد الالتهابات.
  • فقر الدم بسبب نقص حمض الفوليك: إذ إنّ هذا الفيتامين موجود طبيعيًا في بعض أنواع الطعام، مثل الخضروات الورقية الخضراء، ويحتاج الجسم إليه لإنتاج خلايا جديدة، ومن ضمنها كريات الدم الحمراء، ويقلل من نسبة حدوث عيوبٍ خَلقية في الجهاز العصبي عند الجنين خلال الحمل، وهو من المكمّلات الشائع تناولها خلال الحمل، ونقصه يسبب انخفاضًا في عدد كريات الدم الحمراء في الجسم، مما يؤدي إلى فقر الدم.
  • فقر الدم بسبب نقص فيتامين ب12: إذ إنّ هذا العنصر ضروري للجسم؛ فهو يساعد في إنتاج كريات الدم الحمراء، وعندما يقلّ تزويد المرأة الحامل به تصاب بفقر الدم، والحامل التي يفتقر غذاؤها إلى اللحوم والدواجن ومنتجات الألبان والبيض يوجد لديها احتمال كبير للتعرّض لنقص هذا الفيتامين، الذي يؤدي أيضًا إلى حدوث عيوبٍ خَلقية، مثل: التشوّهات في الجهاز العصبي، ومن المحتمل أن يسبب الولادة المبكّرة.


عوامل خطر الإصابة بفقر الدم للحامل

توجد عوامل تزيد احتمال الإصابة بفقر الدم للحامل، منها ما يأتي:[٣][٤]

  • الحمل بالتوائم.
  • الحمل في أوقاتٍ متقاربة مرتين أو أكثر.
  • نقص الحديد والعناصر الغذائية في الطعام.
  • المعاناة من التقيؤ المستمر.
  • غزارة الدورة الشهرية قبل الحمل.
  • الإصابة بفقر الدم قبل الحمل.


تشخيص فقر الدم للحامل

خلال مراجعة الحامل الأولى للطبيب تُوصَى بإجراء فحوصات الدم للتأكد من عدم إصابتها بهذا المرض، وتتضمن فحص الهيموجلوبين (قوة الدم)، وفحص الهيماتوكريت أو حجم الخلايا المكدسة، الذي يقيس نسبة كريات الدم الحمراء في عينة الدم، وفي حال وجود نقص في الهيموجلوبين أو الهيماتوكريت عند الحامل تُشخّص مصابةً بفقر الدم بسبب نقص الحديد، ويوصي الطبيب بإجراء فحوصات إضافية لمعرفة إذا كان نقص الحديد هو السبب أو أيّ سبب آخر، وفي حالة كانت الفحوصات طبيعيّةً يوصي بإجرائها مرّةً أخرى خلال الثلثَين الثاني والثالث من الحمل.[٤]


علاج فقر الدم للحامل

يُعدّ العلاج خلال الحمل أمرًا سهلًا، من خلال إضافة الحديد وحمض الفوليك والفيتامينات المُكمّلة للروتين اليومي، ويقترح الطبيب أيضََا على الحامل تناول الغذاء الغني بالحديد وحمض الفوليك، وفي حالة فقر الدم بسبب نقص فيتامين ب12 يوصي الطبيب بتناول المكملات المحتوية عليه، وتُنصَح الحامل بتضمين المنتجات الحيوانية في غذائها، مثل: اللحوم، والبيض، ومنتجات الألبان، وهذا كل ما تحتاجه المرأة الحامل لعلاج فقر الدم، لكن في الحالات الشديدة جدًا تحتاج إلى نقل الدم.[٢]


الوقاية من فقر الدم للحامل

فقر الدم أثناء الحمل من الأمور التي تستطيع المرأة تجنب حدوثها، وفي ما يأتي أهم الطرق لمنع حدوث فقر الدم:[٣][٤]

  • تناول فيتامينات ما قبل الولادة: تحتوي هذه الفيتامينات على الحديد وحمض الفوليك، ويُعدّ تناول حبّة مرةً واحدةً يوميًا طريقةً سهلةً لتزويد الجسم بالعناصر الغذائية الكافية لإنتاج كريات الدم الحمراء.
  • مكملات الحديد: في حال تشخيص إصابة الحامل بهذا المرض بسبب نقص الحديد يوصي الطبيب بتناول مكملات الحديد يوميًا بالإضافة إلى الفيتامينات، لكن ينبغي تجنب تناول الطعام الغني بالكالسيوم مع مكملات الحديد، والأطعمة والأشربة مثل الشاي والقهوة والبيض ومنتجات الألبان تؤثر في قدرة الجسم على امتصاص الحديد، بالإضافة إلى مضادات الحموضة التي تتداخل مع امتصاص الحديد؛ لذلك يُفضّل أخذ الحديد بعد ساعتين إلى أربع ساعات من تناول مضادات الحموضة، وفي الحالات الشديدة جدًا لنقص الحديد يلجأ الطبيب إلى خيارات علاجية أقوى، مثل: إعطاء الحامل الحديد عن طريق الوريد، أو نقل الدم.
  • التغذية الصحية: تستطيع معظم النساء الحوامل أخذ كفايتهم من الحديد وحمض الفوليك عن طريق تناول الغذاء المناسب، ومن المصادر الغذائية الغنية بالفيتامينات والمعادن ما يأتي:
    • الدجاج.
    • السمك.
    • اللحوم الحمراء.
    • الفاصولياء.
    • المكسرات والبذور.
    • العدس.
    • الخضروات الورقية الخضراء، مثل السبانخ.
    • البيض.
    • الأغذية المدعمة بالفيتامينات والحديد.
    • الفواكه، مثل: البطيخ، والموز.

يجب على المرأة الحامل تناول الطعام الغني بفيتامين ج، الذي يساعد في امتصاص الحديد بفاعليةٍ أكبر، مثل: الفواكه الحمضية، والفراولة، والكيوي، والبندورة، والفلفل، ويُفضّل تناول هذه الأطعمة في وقت تناول الأغذية الغنية بالحديد نفسه، ويجب اتباع نصائح الطبيب في ما يتعلّق بتناول الفيتامينات التي تحتوي على كمية مناسبة من الحديد، وفيتامين ب12، وحمض الفوليك.[٤]


مضاعفات فقر الدم على الحامل

فقر الدم الشديد أو عدم علاجه خلال الحمل يسبّب ما يأتي:[٤]

  • انخفاض وزن الجنين عند الولادة.
  • الولادة المبكرة.
  • اكتئاب ما بعد الولادة.
  • الطفل يكون مصابًا بفقر الدم.
  • معاناة الطفل من تأخر النمو.
  • معاناة الطفل من عيوبٍ خَلقية في العمود الفقري أو الدماغ، خصوصًا في حال إصابة الحامل بفقر الدم نتيجة نقص حمض الفوليك أو فيتامين ب12.


المراجع

  1. "Anemia and Pregnancy", hematology, Retrieved 2019-11-20. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Anemia During Pregnancy: Causes, Symptoms, and Treatment", americanpregnancy,2019-10-15، Retrieved 2019-11-20. Edited.
  3. ^ أ ب ت Kimberly Dishman (2016-5-26), "3 Ways to Prevent Anemia in Pregnancy"، healthline, Retrieved 2019-11-20. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Traci C. Johnson (2018-6-2), "Anemia in Pregnancy"، webmd, Retrieved 2019-11-20. Edited.