عملية الناظور

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٦ ، ٣ ديسمبر ٢٠١٩
عملية الناظور

عملية الناظور

عملية الناظور أو التنظير؛ هي إجراء يستخدم لفحص القسم العلوي من الجهاز الهضمي ورؤيته عبر جهاز تصوير صغير جدًا، يُوضع في نهاية أنبوب طويل مرن، ويستخدم الطبيب المختص بأمراض الجهاز الهضمي، هذا الإجراء لتشخيص الأمراض التي قد تُصيب المريء، أو المعدة، أو بداية الأمعاء الدقيقة، وعند التخطيط لإجراء عملية الناظور، يجب على الشخص إبلاغ طبيبه بأيّ أدوية تناولها، وأيّ حساسية يعاني منها، وجميع المشكلات الصحية التي مر بها؛ إذ ستُساعد هذه المعلومات الطبيب في تحديد ما إذا كان الشخص يحتاج إلى المضادات الحيوية قبل إجراء العملية، وما هي الأدوية المحتملة التي يجب عدم استخدامها أثناء الفحص بسبب حساسية الشخص، ومعرفة أن الشخص يعاني من أي مشكلات صحية كبيرة، مثل؛ أمراض القلب أو الرئة، سينبه الطبيب إلى الحاجة المحتملة إلى عناية خاصة أثناء العملية.[١]  

إجراءات عملية الناظور

عملية الناظور غالبًا تجرى في المشفى، وما يلي بعض تفاصيل إجرائها:

  • إجراءات ما قبل عملية الناظور: بناءً على أي جزء من الجسم ستجرى العملية قد يُطلب من الشخص تجنب الأكل والشرب لعدة ساعات مسبقًا، وإعطاؤه مُلينًا للمساعدة في تنظيف الأمعاء والتخلص من البراز، فإذا كان الناظور في منطقة القولون، فيفحص الأمعاء الغليظة، أو الناظور السيني، فيفحص المستقيم والجزء السفلي من الأمعاء، وفي بعض الحالات قد يحتاج أيضًا إلى مضادات حيوية لتقليل خطر الإصابة بالعدوى، وسيطلب الطبيب إيقاف الأدوية المميعة للدم، مثل؛ الوارفارين، والكلوبيدوجريل، لبضعة أيام قبل إجراء الناظور، وذلك لمنع النزيف الزائد أثناء العملية، ومع ذلك ينصح بعدم التوقف عن تناول أي دواء موصوف إلا عند طلب الطبيب ذلك،[٢] ويجب إعلام الطبيب إذا كان الشخص يعاني من اضطرابات النزيف، أو يتناول أدوية، مثل؛ الأسبرين، أو الأيبوبروفين، أو الأدوية الأخرى التي تُؤثر على تخثر الدم، بالإضافة إلى وجوب إعلامه بالحمل أو الشك فيه.[٣]
  • إجراءات أثناء عملية الناظور: الناظور الداخلي عادةً ما يكون غير مؤلم، ومعظم الناس قد يعانون فقط من بعض الانزعاج الخفيف، مثل: عسر الهضم أو التهاب الحلق، وعادةً يُنفّذ الإجراء والشخص واعٍ، وقد يحصل فقط على مخدر موضعي لتخدير منطقة معينة كالحلق، وبعض الأدوية التي تساعد في الاسترخاء، بعدها سيُدخل الطبيب الناظور بعناية في الجزء المراد فحصه، مثل: الحلق، أو فتحة الشرج، أو مجرى البول، أو إذا كان الشخص يخضع لناظور البطن، سيدخل الطبيب الناظور في شق صغير في البطن، وغالبًا تستغرق عملية الناظور 15-60 دقيقة، وذلك اعتمادًا على الغرض من استخدامها، وعادةً لن يضطر الشخص إلى البقاء في المشفى بعدها.[٢]


عملية الناظور الهضمي

عادةً ما يطلب الطبيب إجراء الناظور العلوي لتقييم المشاكل المحتملة في المريء، أو المعدة، أو الإثني عشر، وتقييم الأعراض، مثل: ألم البطن العلوي، أو الغثيان، أو القيء، أو صعوبة البلع، أو فقر الدم النازف المعوي، والناظور العلوي هو أكثر دقة من الأشعة السينية المعوية للكشف عن التهاب، أو تشوهات صغيرة، مثل؛ القرحة، أو الأورام، وميزته الرئيسية الأخرى التي تجعله أفضل من الأشعة السينية؛ هي القدرة على إجراء خزعات بالحصول على قطع صغيرة من الأنسجة، أو الحصول على بعض الخلايا بفرشاة دقيقة للفحص المجهري لتحديد طبيعة الشذوذ، وما إذا كان يوجد أي خلل حميد أو خبيث، وغالبًا تؤخذ الخزعات لعدة أسباب، وقد لا يعني ذلك أنّ الطبيب يشتبه في الإصابة بالسرطان؛ فالناظور العلوي يستخدم أيضًا لعلاج العديد من الحالات، بمرور الأدوات التبعية التي تمكّن الفاحص علاج المشكلات، مثل؛ مناطق التمدد الضيقة، وإزالة الأورام الحميدة، وإخراج الأشياء المبتلعة بالخطأ، أو علاج النزيف المعوي العلوي، وقلصت هذه القدرات للناظور الحاجة إلى عمليات نقل الدم أو الجراحة.[١]

من ناحية أخرى، يمكن الجمع بين الناظور وبين إجراءات طبية أخرى، مثل؛ التصوير بالموجات فوق الصوتية؛ لتقييم أمراض الجهاز الهضمي وأمراض الرئة، ويستخدم المنظار الداخلي موجات صوتية عالية التردد، لإنتاج صور مفصلة لبطانة وجدران الجهاز الهضمي، والصدر، والأعضاء القريبة، مثل؛ البنكرياس، والكبد، والغدد الليمفاوية.[٤]


مضاعفات عملية الناظور الهضمي

تعدّ عملية الناظور غالبًا إجراءً آمنًا جدًا، ولكن قد ينطوي على العملية بعض المضاعفات التي تعد نادرة الحدوث، ولكن يجب على الشخص استشارة الطبيب فورًا في حال ظهور أعراض، مثل؛ براز داكن اللون، وضيق في التنفس، وألم حاد ومستمر في البطن، وألم في الصدر، والقيء مع خروج الدم، وتتضمن بعض هذه المضاعفات ما يلي:[٥]

  • الإفراط في التخدير، بالرغم من أنّه ليس ضروري دائمًا.
  • الشعور بالانتفاخ لمدة قصيرة بعد العملية.
  • التشنج الخفيف.
  • خدر الحلق لبضع ساعات بسبب استخدام مخدر موضعي.
  • إصابة منطقة الناظور بالعدوى، ويزداد حدوثها عندما يحتاج الطبيب، لإجراءات إضافية بجانب الناظور، وتكون معظم حالات العدوى خفيفة، ويمكن علاجها بالمضادات الحيوية.
  • ألم مستمر في منطقة الناظور.
  • ثقب أو تمزق في بطانة المعدة أو المريء، ولكنّه نادرٌ جدًا بمعدل حالة واحدة من كل 2500-11000 حالة.
  • نزيف داخلي، وعادةً ما يكون بسيطًا، ويمكن علاجه بالكي بالمنظار.
  • جفاف الحلق.[٦]


عمليات الناظور غير الهضمي

يوجد العديد من أنواع عمليات الناظور غير الهضمية، بما في ذلك؛ ما يلي:[٧]

  • الناظور المفصلي: يُجري الطبيب فيه شق صغير في الجلد ويدخل الناظور في المفصل، وعادةً يستخدم الناظور المفصلي لتشخيص وعلاج حالات المفاصل، مثل: التهاب المفاصل، وإصلاح تمزق الكفة المدورة.
  • ناظور القصبات: يُدخل الطبيب فيه أنبوب من خلال الفم ويمر عبر القصبة الهوائية في أنابيب الشعب الهوائية، وغالبًا يُستخدم ناظور القصبات لتصور الأورام وعمل الخزعات، ووقف النزيف من الورم، أو توسيع مجرى الهواء إذا تسبب الورم في الضيق.
  • الناظور المهبلي: يُدخل الطبيب فيه الناظور المهبلي عبر فتحة المهبل لتصوير عنق الرحم جيدًا، وغالبًا تُؤخذ خزعة من أنسجة عنق الرحم غير الطبيعية، للبحث عن دليل على خلل التنسج العنقي أو سرطان عنق الرحم.
  • ناظور المثانة: يسمح هذا الإجراء للطبيب بتصوير الجزء الداخلي من المثانة، لتشخيص الحالات التي تتراوح من التهاب المثانة إلى سرطان المثانة، من خلال إدخال أنبوب ضيق عبر مجرى البول وإلى المثانة، بالإضافة إلى أخذ خزعة من أي مناطق تظهر مشبوهة.
  • ناظور منتصف الصدر: هو إجراء يُدخل فيه الطبيب أنبوب عبر جدار الصدر في المسافة بين الرئتين، وقد يُستخدم لتشخيص حالات، مثل؛ الأورام اللمفاوية والساركويدية، ولكنه قد يكون جزءًا من تشخيص سرطان الرئة، للبحث عن الغدد الليمفاوية التي انتشر إليها السرطان.
  • ناظور المستقيم: هو إجراء يُدخل فيه الطبيب أنبوب عبر فتحة الشرج، وذلك لتقييم النزيف في المستقيم.
  • الناظور الصدري: هو إجراء تُصنع فيه شقوق صغيرة في جدار الصدر للوصول إلى الرئتين، بالإضافة إلى استخدامه، لإجراء خزعات الرئة، وغالبًا ما يُستخدم لإزالة سرطانات الرئة.


المراجع

  1. ^ أ ب Jay W. Marks, MD, "Upper Endoscopy (EGD) Procedure Risks, Preparation, and Results"، medicinenet, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Endoscopy", nhs, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  3. Upper GI Endoscopy, "Upper GI Endoscopy"، hopkinsmedicine, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  4. "Endoscopic ultrasound", mayoclinic, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  5. Tim Newman, "Endoscopy: What to know"، medicalnewstoday, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  6. "Types of Endoscopy", cancer, Retrieved 1-12-2019. Edited.
  7. Lisa Fayed, "The Different Types of Endoscopy Procedures"، verywellhealth, Retrieved 1-12-2019. Edited.