عملية ربط الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٨ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
عملية ربط الرحم

تعتبر عملية ربط العنق من الإجراءات التي يستخدم فيها غرز طبية ذاتية الامتصاص  ليتم فيها إغلاق الجزء السفلي الذي يفتح على المهبل من الرحم، تتم هذه العملية خلال فترة الحمل لمساعدة المرأة على عدم التعرض للولادة المبكرة، ويمكن أيضاً أن يتم ربط الرحم من خلال المهبل أو من خلال البطن ربط عنق الرحم مباشرة بجدار البطن، وفي معظم الأحيان يمكن إزالة الغرز الطبية في الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل ويمكن أن تتم إزالة الغرز في وقت مسبق إذا كان الأمر لازماً.

يمكن للطبيب المختص ان يوصي المرأة الحامل بربط عنق الرحم إذا كان هناك خطر لولادة الجنين وهو غير مكتمل النمو، أو من خلال بعض الحالات إذا كان عنق الرحم مستعد للفتح في وقت مبكر من الحمل، ومع ذلك فإن عملية ربط الرحم غير مناسبة لكل الحالات ويمكن أن يكون لها آثار جانبية ضارة وخطيرة ولا يمكن منع الولادة المبكرة دائماً، فلا بد من معرفة درجة خطورة ربط عنق الرحم وإذا كان إجراء العملية مفيد للأم والجنين.

 

أسباب إجراء عملية ربط الرحم


  • يمكن أن يكون لدى المرأة عنق رحم ضعيف وغير كفء، مما ينتج عن ذلك ولادة مبكرة.
  • أن يكون هناك أكثر من ثلاث حالات إجهاض قد سبقت للمرأة وعدم وضوح الأسباب للإجهاض.
  • وجود عنق رحم قصير ، أو طول عنق الرحم يقل بسرعة رغم وجود الأدوية والعلاجات المناسبة.
  • وجود توسع في عنق الرحم مع أكياس محيطة في الجنين ويمكن رؤيتها من قبل الأسبوع الرابع والعشرون من الحمل.

 

كيفية إجراء عملية ربط الرحم


  • يتم تخدير المرأة بشكل كامل أو من خلال التخدير الموضعي، لسيطرة على الآلام خلال إجراء العملية.
  • يقوم الطبيب بغرز غرزتين في محيط الرحم .
  • بعد ذلك يقوم الطبيب بشد الغرزتين جيداً لربط عنق الرحم ويحكم إغلاقه بشكل الصحيح

 

التعليمات المتبعة بعد إجراء العملية


  • يمكن أن تبقى المرأة في المستشفى نصف يوم أو ليلة كاملة لسيطرة على الوضع صحي والعناية وتقديم الرقابة الطبية الحثيثة.
  • بعد إجراء العملية سيكون هناك ألم شديد ونزيف بسيط وتشنجات، ولكن كل هذه الأعراض تتوقف بعد بضعة أيام، مع وجود إفرازات بيضاء اللون وسميكة.
  • يوصف لها الطبيب مضادات حيوية لمنع وجود عدوى بكتيرية.
  • بعد العملية يجب أن ترتاح المرأة من ثلاثة أيام إلى أسبوع في المنزل والاستلقاء على ظهرها والابتعاد عن أي أنشطة بدنية.
  • تجنب ممارسة العلاقة الزوجية بعد إجراء العملية لمدة أسبوعين على الأقل.

المخاطر المتعلقة بعملية ربط الرحم


  • العدوى البكتيرية خلال إجراء العملية.
  • وجود تقلصات وانقباضات في الرحم.
  • نزيف وألم شديد في المهبل
  • بعد وقت من إجراء العملية والادة يمكن أن يصبح هناك تهتك في عنق الرحم.
  • يمكن أن يصبح هناك تضييق وإغلاق تام للرحم.
  • وجود علاقة غير طبيعية وخلل بين المثانة والمهبل.
  • تمزقات في جدار الرحم
  • الولادة المبكرة والإجهاض وعدم التمكن من حل المشكلة.