فطريات الوجه البيضاء

بقع الوجه البيضاء

العديد من البقع الملوّنة تصيب الجلد على الوجه والجسم بصورة عامّة، مثل: البقع الحمراء، أو البنّية الدّاكنة، أو البيضاء؛ نتيجة الإصابة بالعديد من الاضطرابات والأمراض الجلديّة، والبقع البيضاء على الوجه بصورة خاصّة تظهر نتيجة العديد من الأسباب، مثل: الدخينة، والنخالية البيضاء، والبهاق، ونقص الميلانين النّقطي مجهول السبب، وفطريات الوجه المعروفة باسم السّعفة المبرقشة، والبقع البيضاء التي تظهر على الوجه عادةً لا تستدعي القلق، لكن ذلك لا يقلّل من أهميّة التوجّه إلى طبيب الجلدية فور ظهورها لتحديد سبب هذه البقع ووصف العلاج المناسب لها.[١]


فطريات الوجه البيضاء

فطريّات الوجه البيضاء أو السعفة المبرقشة أو النخالية المبرقشة كلّها مرادفات لنفس العدوى الفطريّة التي تظهر على الوجه والجسم بسبب تكاثر الفطريات على البشرة، وتسبّب هذه العدوى اضطراب الصبغة الجلديّة، ممّا يسبّب ظهور بقع أفتح من الجلد المحيط بها أو أغمق، ويحفّز تكاثر هذا الفطر وجود بعض العوامل البيئيّة والبيولوجيّة، مثل: امتلاك بشرة دهنيّة، والعيش في مناطق ذات طقس حارّ ورطب، وضعف جهاز مناعة الجسم، وتأرجح مستوى الهرمونات في الجسم، ويعدّ المراهقون أكثر عرضةً للإصابة بتأرجح الهرمونات، لذا هم الأكثر عرضةً للإصابة بهذه الفطريات، لكن ذلك لا يمنع إمكانيّة إصابة جميع الأعمار بها.[٢]


أعراض فطريات الوجه

أوّل عَرَض للإصابة بفطريات الجسم والوجه هو ظهور البقع على الجلد، والتي تتميّز بالآتي:[٣]

  • قد تكون أفتح أو من لون الجلد المحيط بها أو أغمق، كما قد تكون بيضاء، أو زهريّةً، أو حمراء، أو بنّيةً.
  • قد تظهر البقع على أيّ جزء من الجسم.
  • قد تكون البقع جافّةً ومتقشّرةً.
  • قد تسبّب البقع حكة للجلد.
  • تظهر البقع أكثر مع تسمير البشرة، إذ تتداخل هذه الفطريّات مع تصبّغ الجلد.
  • تنمو البقع ببطء.
  • تنمو البقع في مجموعات، ممّا يسبّب تكوّن رقعة كبيرة من التصبّغات اللونية.
  • تختفي البقع مع انخفاض درجة حرارة الجو، وتعاود الظّهور في فصل الرّبيع والصّيف؛ نتيجة ارتفاع درجة الحرارة والرّطوبة.
  • قد تكون البقع باهتةً جدًا، وقد لا يُلاحظ المريض وجودها.


تشخيص فطريات الوجه

يستطيع طبيب الجلدية تشخيص البقع البيضاء والملوّنة الموجودة على الوجه والجسم والناتجة عن العدوى الفطريّة بسهولة بمجرد النظر إليها، وإن صعب ذلك يستطيع الطّبيب كشط بعض الخلايا برفق من على البقع وفحصها تحت الميكروسكوب لاكتشاف وجود الفطريّات فيها، كما قد يستعين الطبيب بمادة البوتاسيوم هيدروكسيد بتركيز 20% التي يضيفها إلى الخلايا لتسهيل رؤية الفطريات أسفل الميكروسكوب.

كما قد يلجأ الطّبيب إلى أخذ عينة من الخلايا وزرعها في وسط مناسب يسمح بنمو الفطريّات للتأكّد من وجودها على الخلايا، أو قد يستعين الطبيب بمصباح وود الذي يصدر أشعّةً فوق بنفسجيّة على البشرة تسبّب تلوّن بقع الفطريات باللون الأصفر أو الأخضر، ممّا يسهّل اكتشافها، وخلال الفحص يمسك الطبيب مصباح وود بعيدًا عن البشرة بمقدار 4-5 بوصة لتظهر البقع بوضوح.[٤]


علاج فطريات الوجه

تُعالَج فطريات الوجه والجسم باستخدام العلاج المضاد للفطريات الموضوعيّ، الذي يستخدم على الجلد مباشرةً، أو بواسطة الحبوب المضادّة للفطريات التي تؤخذ عن طريق الفم، واختيار نوع العلاج يعتمد على حجم العدوى الفطريّة وموقعها وحدّتها، كالآتي:[٥]

  • العلاج الموضعي المضاد للفطريات: يصرف من الصيدلية دون الحاجة إلى وصفة طبّية، لذا يستطيع المريض استخدامه فور ظهور البقع دون الحاجة إلى زيارة الطّبيب، ويتوفّر العلاج الموضعي بأكثر من شكل دوائيّ، مثل: الكريم، أو الشامبو، أو اللوسيون، أو الرّغوة، أو الصابون، وتتحكّم هذه الأدوية بنموّ الفطريات؛ لاحتوائها على مادّة الزّنك، أو الكلوتريمازول، أو ميكونازول، أو بيريثيون، أو سيلينيوم سلفايد، أو تيربينافين.
  • الحبوب المضادّة للفطريات: تستخدم في علاج الحالات الخطيرة من العدوى الفطريّة، أو في حالة العدوى المتكرّرة، وأحيانًا تستخدم لأنّها حلّ سهل وسريع للتخلّص من الفطريّات مقارنةً بالعلاج الموضعي، وتصرف هذه الحبوب بوصفة طبية من طبيب الجلدية، كما لها أعراض جانبيّة، لذا يجب متابعة استخدامها جيّدًا بواسطة الطّبيب، والعلاج المضادّ للفطريات بنوعيه يقضي على العدوى الفطريّة لكن لا يعالج البقع البيضاء، إذ يستغرق اختفاؤها عدّة أشهر.


نصائح للوقاية من فطريات الوجه والجسم

تكرار الإصابة بالعدوى الفطرية أمر شائع، إذ يوجد الفطر بصورة طبيعيّة على البشرة، ممّا يسهّل الإصابة بها مرّةً أخرى، لذا يفضّل استخدام الغسول الطبّي المضادّ للفطريّات مرّةً أو مرّتين شهريًا باستمرار لمنع حدوث ذلك، كما يفضّل اتّباع النصائح الآتية لتجنّب تكرار العدوى:[٥]

  • تجنّب استخدام منتجات البشرة الدّهنية.
  • الحدّ من التعرّض للشّمس، إذ تحفّز أشعّة الشمس ظهور الفطريات، كما يسبّب تسمير البشرة ظهور البقع بصورة أوضح.
  • عند التعرّض للشّمس يجب استخدام شامبو الجسم المضادّ للفطريّات لمدّة يومين قبل التعرّض للشّمس.
  • استخدام كريم واقٍ من الشّمس بعامل حماية ثلاثين على الأقلّ، ويجب أن يكون الكريم غير دهني.
  • تجنّب ارتداء الملابس الضّيقة، ومحاولة ارتداء ملابس قطنيّة خفيفة باستمرار لتجنّب التعرّق.


المراجع

  1. Valencia Higuera (2017-5-25), "What’s Causing White Spots on My Face and How Can I Treat Them?"، healthline, Retrieved 2019-6-15.
  2. Jenna Fletcher (2017-2-13), "Tinea versicolor: What is it?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-6-15.
  3. "Tinea versicolor", aad, Retrieved 2019-6-15.
  4. Darla Burke (2016-10-24), "Tinea Versicolor"، healthline, Retrieved 2019-6-15.
  5. ^ أ ب Stephanie S. Gardner (2018-1-15), "Tinea Versicolor"، webmd, Retrieved 2019-6-15.