فوائد الجوافة للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٢ ، ١٩ أبريل ٢٠٢٠
فوائد الجوافة للحامل

الجوافة

الجوافة هي فاكهة حلوة ولذيذة تُزرع في المناطق ذات المناخ الاستوائي، وثمرتها دائرية الشّكل أو لها شكل ثمرة الكمّثرى، لونها أخضر فاتح أو أصفر، ولون أنسجتها الداخلية قد يكون أبيض أو كستنائيًّا تبعًا لنوعها، وتحتوي الجوافة على بذور صغيرة صلبة داخل لبّها اللين حلو المذاق.

ثمرة الجوافة لها العديد من الفوائد الصّحية، كذلك أوراق أشجارها تستخدم من قديم الزّمن لعلاج العديد من الأمراض، كما أنّ الجوافة غنيّة بالعناصر الغذائيّة؛ فهي مصدر غنيّ بالطّاقة، والألياف، والفيتامينات، والمعادن، مثل: فيتامين (ج)، وفيتامين (أ)، وفيتامين (هـ)، وفيتامين (ب) بأنواعه، وتحتوي أيضًا على البوتاسيوم، والفوسفور، والمغنيسيوم، والكالسيوم، والصوديوم، والزّنك.[١]


فوائد الجوافة للمرأة الحامل

الجوافة من الفواكه الآمنة تمامًا للأكل خلال فترة الحمل، كما أنّها صحيّة وغنية بالفوائد، لكن يجب التأكّد من نضجها قبل تناولها، ويفضّل تقشيرها وتناولها بكميّات معقولة؛ لتجنّب أي أعراض جانبية أو مخاطر صحيّة، فيجب تناول ثمرة واحدة يوميًا بحد أقصى بوزن 100-125 غرامًا، ومن أهمّ فوائدها للمرأة الحامل ما يأتي:[٢]

  • تحفيز مناعة الجسم: فالجوافة فاكهة غنيّة بفيتامين (ج) الذي يؤدي دورًا حيويًا في تقوية جهاز المناعة، ويحفّز الأيض، ويحمي الجسم من العديد من الأمراض والعدوى.
  • ضبط مستوى ضغط الدّم: فالحوامل يكنّ عرضةً للإصابة بارتفاع ضغط الدم خلال الحمل، وتساهم الجوافة في الحفاظ على ضغط الدّم ضمن المستوى الطّبيعي، والوقاية من مخاطر ارتفاعه، مثل: الإجهاض، والولادة المبكّرة، كما تحتوي على البوتاسيوم الذي يضبط ضغط الدم ويمنع ارتفاعه الحادّ.
  • ضبط مستوى السكّر في الدّم: فسكّري الحمل من أكثر الأمراض شيوعًا التي تواجه المرأة خلال الحمل، خاصّةً بعد الأسبوع الرابع والعشرين منه، وتضبط فاكهة الجوافة مستوى السكّر في الدّم بسبب احتوائها على تركيز عالٍ من الألياف والنشويات المركّبة.
  • الوقاية من الإصابة بالإمساك والبواسير: بسبب احتوائها على الألياف التي تحسّن الهضم.
  • الحفاظ على صحة الجهاز الهضميّ: عن طريق تحسين الهضم، والوقاية من الإصابة بالحرقة والغثيان، فتناول الأطعمة القلوية خلال الحمل لا يسبّب زيادة حمض المعدة ويمنع الارتجاع، لذا يفضّل تناول فاكهة الجوافة بين الوجبات لضبط حموضة المعدة.
  • تقليل خطر الإصابة بالسّرطان: على الرّغم من أنّ الإصابة بمرض السرطان نادرة خلال الحمل فهو يصيب امرأةً واحدةً من كلّ ألف امرأة حامل، إلّا أنّ الوقاية دائمًا أفضل من العلاج، والجوافة غنيّة بمضادات الأكسدة التي تحارب مرض السرطان، كما تحتوي على فيتامين (ج) والليكوبين (lycopene) الذي يزيل سموم الجسم.
  • تحسين الرؤية: إذ تحتوي ثمرة الجوافة على فيتامين (أ) الذي يحسن الرّؤية، ويقي من الإصابة بفقدان البصر لدى الأم والجنين.
  • تطوير الجهاز العصبي للجنين: إذ تحتوي ثمرة الجوافة على حمض الفوليك أو فيتامين ب9 الضروري لنمو الجهاز العصبي للجنين، كما يقي من الإصابة بعيوب الأنبوب العصبي عند الأجنة.
  • محاربة العدوى والجراثيم: لاحتوائها على فيتامين (ج)، وفيتامين (هـ)، والكاروتينات (carotenoids)، والأيزو فلافونويد (isoflavonoids)، والبوليفينول (polyphenols)، وجميع هذه العناصر معروفة بفعاليتها كمضادات للأكسدة.
  • تهدئة المزاج: لاحتوائها على المغنيسيوم الذي يبسط العضلات والأعصاب فيخفّف من التّوتر العصبي.
  • التحكّم بمستوى الكوليسترول في الدّم: لاحتوائها على تركيز عالٍ من الألياف.
  • مُفيد للمصابين بفقر الدّم: لاحتوائها على الحديد الذي يرفع مستوى الهيموجلوبين في الدّم.
  • مصدر غنيّ بفيتامين ب3 وب6: هما مهمّان للصحة العقلية للجنين وتحسين التركيز لدى المرأة الحامل.
  • الحدّ من الغثيان الصباحي.


الأعراض الجانبية لتناول الجوافة خلال الحمل

على الرّغم من الفوائد الصحية العديدة لتناول فاكهة الجوافة خلال الحمل إلّا أنّها تسبب بعض الأعراض الجانبية الطّفيفة، مثل الإصابة بالإسهال؛ بسبب المحتوى الغني من الألياف، كما قد تحتوي الجوافة على العديد من الكيماويات المستخدمة في تخزينها والتي تسبّب مشكلاتٍ صحيّةً مختلفةً، لذا يجب غسلها جيدًا قبل تناولها.[٣]


المراجع

  1. Meenakshi Nagdeve (2019-4-25), "14 Powerful Health Benefits Of Guava"، organicfacts, Retrieved 2019-5-16.
  2. Rebecca Malachi (2019-4-24), "14 Amazing Health Benefits Of Eating Guava During Pregnancy"، momjunction, Retrieved 2019-5-16.
  3. Mrunal (2017-10-12), "Eating Guava Fruit during Pregnancy – Is It Safe?"، parenting.firstcry, Retrieved 2019-5-16.