فوائد الخروب للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٨ ، ١٠ مايو ٢٠٢٠

الخروب

يعدّ شجر الخروب من أقدم الأشجار التي زرعها اليونانيون القدماء، وتتميّز ثمار الخروب بأنّها تشبه في شكلها قرون البازيلاء بلونٍ بنيّ داكن، وتحتوي داخلها على البذور واللب، ويعرف الخروب بطعمه الحلو.[١]

كما يتميّز الخروب بقيمته الغذائية العالية، فهو يحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن ومضادّات الأكسدة التي تعود على الجسم بالعديد من الفوائد الصّحية، مثل: تطهير الحلق وتهدئته، والمحافظة على الأحبال الصّوتية، كما يمكن استعمال الخرّوب على شكل رقائق، أو مسحوق، أو مستخلص، أو شراب مركّز، أو مكمّلات غذائية، بالإضافة إلى أنّه يمكن تناوله مجفّفًا أو طازجًا.[١]


ما هي فوائد الخروب للحامل؟

يتميّز الخروب باحتوائه على العديد من العناصر الغذائية والفيتامينات المهمّة لصحة المرأة الحامل، إذ إنّه يحتوي على نسبة عالية من الالياف الغذائية، بالتّالي يقي من الإصابة بالإمساك، الذي يعدّ من المشكلات التي تعاني منها الحامل، وتجدر الاشارة إلى أنّ الخروب يزوّد الحامل بالكالسيوم الذي يقي من خطر الاصابة بمرض هشاشة العظام، وتعزيز نمو عظام الجنين وأسنانه.[١][٢]


ما القيمة الغذائية للخروب؟

يتميّز الخروب باحتوائه على نسبة جيّدة من العناصر الغذائية المهمة، والتي تتمثل بالدّهون، والبروتين، والكربوهيدرات، والسكريات، والألياف الغذائية، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والحديد، والفسفور، والمغنيسيوم، والزنك، والصوديوم، بالإضافة إلى مجموعة من الفيتامينات، مثل: فيتامين B2، وفيتامين B3، وفيتامين A.[٣]


ما هي فوائد الخروب؟

يوجد العديد من الفوائد الصحّية التي يوفّرها الخروب للجسم؛ وذلك لاحتوائه على العديد من مضادات الأكسدة، والألياف الغذائية، بالإضافة إلى احتوائه على نسبة قليلة من السكّر والدّهون، وتجدر الإشارة إلى أنّ الخرّوب لا يحتوي على الغلوتين والكافيين، ومن أهمّ الفوائد التي يوفّرها الخرّوب للجسم ما يأتي:[١][٢][٤]

  • محاربة مرض السّرطان: يتميّز الخرّوب بأنّه من المصادر الغذائية التي تحتوي على كمية جيّدة من مضادات أكسدة البوليفينول، مثل: الفلافونيد، وحمض الغاليك، إذ إنّهما يفيدان في التقليل من الإجهاد التأكسدي، وأشارات بعض الدراسات إلى أنّ الفلافونيد يتميّز بخصائصه المضادّة للالتهابات، ومرض السّرطان، ومرض السكري، وقدرته على حماية الوظائف العصبيّة، وتجدر الإشارة إلى أنّ حمض الغاليك يفيد في حماية الجسم من ضرر الجذور الحرّة، ومحاربة الخلايا السّرطانية.
  • المحافظة على صحة الجهاز الهضمي: يتميّز الخرّوب باحتوائه على مادّة العفص، وهي مركّب غذائيّ يوجد في العديد من النباتات، والنّوع الموجود في النباتات يذوب في الماء، ممّا يؤدّي إلى التقليل من مشكلات الهضم، بينما النّوع الموجود في الخرّوب يحتوي على كمية كبيرة من الألياف التي تفيد في التخلص من السّموم، والحد من نموّ البكتيريا الضارّة في الأمعاء.
  • مصدر غنيّ بالعديد من المعادن: يتميّز الخروب باحتوائه على العديد من المعادن المهمّة لجسم الإنسان، مثل: الزّنك، والبوتاسيوم، والنحاس، والمنغنيز، والمغنيسيوم، والسيلينيوم.
  • معالجة حالات الإسهال: أظهرت العديد من الدراسات أنّ شرب مستخلص الخروب أو تناول مسحوقه قبل تناول المحلول المستعمل لتعويض السّوائل من خلال الفم يمكن أن يفيد في التقليل من مدّة ظهور أعراض الإسهال الشّديد لدى الرضّع والأطفال.
  • المحافظة على صحة القلب: يتميز الخروب باحتوائه على مركب البوليفينول، ويعرف بأنّه من مضادّات أكسدة يفيد في الوقاية من خطر الإصابة بأمراض القلب، كما أظهرت بعض الدراسات أنّ الأغذية الغنيّة بالبوليفينول تفيد في التقليل من مستوى الكولسترول المرتفع، وأشارت دراسة أخرى أجريت إلى أنّه يفيد في خفض البروتين الدهني منخفض الكثافة الذي يعرف بالكولسترول الضارّ لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكولسترول.
  • الوقاية من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة: يحتوي الخروب على كمية قليلة من الصوديوم، وكميّة الصّوديوم التي يجب تناولها يوميًّا تكون أقلّ من 1500 مليغرام تقريبًا، وتجدر الإشارة إلى أنّ الأكثر من تناوله يؤدّي إلى التعرّض للعديد من المشكلات الصحيّة، مثل: ارتفاع ضغط الدم، والنوبات القلبية، وحدوث السّكتات الدماغية، وحدوث مشكلات في الكلى.
  • المحافظة على صحّة العظام: يتميّز الخروب باحتوائه على كميّة جيّدة من للكالسيوم، إذ تزوّد ملعقتان من مسحوق الخرّوب الجسم بما يقارب 4% من الكميّة الموصى بها يوميًا من الكالسيوم، وتجدر الإشارة إلى أنّ الكالسيوم مهمّ للمحافظة على صحّة العظام، كما أنّ الخروب لا يحتوي على الأكسالات، وهو مركّب يتعلّق بالكالسيوم ليعيق امتصاصه، بالإضافة إلى أنّه يزيد من خطر تكوّن حصى الكلى عند الإفراط في تناوله.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "The Benefits of Carob", healthline, Retrieved 2019-5-17. Edited.
  2. ^ أ ب "Carob Powder: 9 Nutrition Facts and Health Benefits", healthline, Retrieved 2019-5-17. Edited.
  3. "Carob flour", ndb.nal.usda, Retrieved 2019-5-17. Edited.
  4. "CAROB", webmd, Retrieved 2019-5-17. Edited.