فوائد الريحان للبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠١ ، ٨ مارس ٢٠٢١
فوائد الريحان للبشرة

الريحان

هي عشبة عطرية شائعة تُنسَب إلى العائلة النباتية التي تنتمي إليها بعض الأعشاب الأخرى الغنية بالعناصر المغذية، بما في ذلك النعناع، والأوريجانو، وإكليل الجبل، ويستخدم الريحان في إضافة نكهة إلى مجموعة متنوعة من الوصفات، إلا أن ما قد يسبب المفاجأة هي الفوائد العظيمة التي يملكها الريحان، التي تجعله معروفًا بخصائصه المعززة للمناعة، إذ أثبتت خلاصة الريحان أو زيت الريحان العطري، أنه يساعد في منع مجموعة واسعة من الحالات الصحية، مما يجعلها واحدة من أهم الأعشاب الطبية المعروفة اليوم.[١]


فوائد الريحان للبشرة

يمكن الحصول على زيت الريحان من نبات الريحان، ويملك هذا الزيت العديد من الفوائد المذهلة للبشرة، فهو يملك خصائص مضادة للالتهاب تساعد في علاج تهيج البشرة والجروح والتقرحات، كما أنّ له تأثيرًا مهدئًّا مريحًا يساعد في التعامل مع الأكزيما، ويحتوي زيت الريحان فيتامين ج الذي يعزز العمليات الحيوية في خلايا البشرة، كما يحتوي الكولاجين الجلدي المسؤول عن طبقة الأدمة ومرونتها، ومن فوائد الريحان للبشرة ما يأتي:[٢]

  • ينقي الدم من السموم، إذ تؤكل أوراق الريحان الطازجة عبر الكثيرين؛ لأنها تساعد في تنقية الدم من السموم، مما يمنع تفشي البثور على البشرة وحب الشباب.
  • يعالج حب الشباب، في حال كان الشخص يملك بشرة أكثر عرضة لحب الشباب فكل ما عليه فعله وضع زيت الريحان على الوجه بالإضافة إلى مسحوق خشب الصندل وماء الورد وعصير الليمون، واستخدم هذا الخليط بانتظام في التخلص من حب الشباب إلى الأبد.
  • يمنع ظهور الرؤوس السوداء والبيضاء، فهي كابوس لجميع المراهقين، ولتجنب الحصول عليها يُخلط بعض من زيت الريحان بالعسل وعصير الليمون، ويُطبق الخليط على الوجه لمدة 10 دقائق يوميًا، ثم يُشطف للحصول على بشرة رائعة خالية من العيوب.
  • يفتح لون البشرة، وذلك من خلال مزج الريحان مع زيت الزيتون بعصير الليمون لتفتيح لون المناطق الداكنة من البشرة.
  • يعالج الأمراض الجلدية، ولاستخدامها في علاج الأمراض الجلدية تُغلى أوراق الريحان في زيت الخردل حتى يتحول لون الزيت إلى اللون الأسود ثم يجرى تحريك الخليط جيدًا ويُترك حتى يبرد، ثم يُطبّق في جميع أنحاء المنطقة المصابة، إذ إنه يعزز الشفاء السريع.
  • يشفي العدوى الفطرية، وذلك من خلال مزج الريحان بعصير الليمون وتطبيقه على المناطق المصابة.
  • يخفف الحكة، عندما يعاني الشخص من الخدوش التي تسبب الحكة يمكن تطبيق بعض زيت الريحان للحصول على راحة فورية من الحكة.
  • يعامل الحروق والجروح، وذلك عبر غلي بعض الريحان وزيت جوز الهند معًا لبضع دقائق، ثم وضع المغلي على الجلد المحروق بعد تبريده.


فوائد الريحان للجسم

تملك أوراق الريحان العديد من الفوائد للجسم، ومن أهمها ما يأتي:[٣]

  • مكافحة السرطان، إذ إن مراجعة نشرت في عام 2013 لتحقيق في إمكانية الريحان لمنع السرطان، وقد خَلصت إلى أنه بفضل المواد الكيميائية النباتية التي يحتويها -بما في ذلك الأوجينول وحمض الروزمارينيك- قد يساعد الريحان في الوقاية من أنواع معينة من سرطان الجلد، والكبد، والفم، والرئة،[٤] ويؤدي الريحان ذلك من خلال زيادة النشاط المضاد للأكسدة، وتغيير التعبير الجيني، مما يتسبب في موت الخلايا السرطانية وتباطؤ الانقسام الخلوي، ورغم وجود حاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث إلا أنه يمكن استخدام مستخلصات الريحان جنبًا إلى جنب مع علاجات السرطان الحالية.[٥]
  • امتلاك خصائص مضادة للالتهاب، وهذا ما يجعله مناسبًا لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض والاضطرابات، وتساعد الزيوت الأساسية القوية بما في ذلك الأوجينول، والسيترونيلول، والينالول في تقليل الالتهاب من خلال تثبيط الإنزيم ويمكن للخصائص المضادة للالتهاب الموجودة في الريحان أن تقلل خطر الإصابة بأمراض القلب، والتهاب المفاصل الروماتويدي، وظروف الأمعاء الالتهابية.
  • محاربة الاكتئاب، قد يساعد زيت الريحان الأساسي في علاج الاكتئاب والقلق أيضًا، ويعتقد أن العشبة تحفز الناقلات العصبية التي تنظم الهرمونات المسؤولة عن إحداث السعادة وإنتاج الطاقة، ويُعدّ الريحان عاملًا قويًا مكافحًا للإجهاد والتوتر، كما تساعد خصائصه المضادة للالتهابات والمناعة في التحكم بالتوتر أيضًا.
  • التحكم بمرض السكري، يمكن أن يؤدي استهلاك الريحان إلى إطلاق بطيء للسكر في مجرى الدم، وهو أمر ضروري للغاية لمرضى السكري، كما أن العشبة تحتوي كميات منخفضة جدًا من السكر، ويساعد الزيت الأساسي الموجود في الريحان في خفض مستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول، وهما يشكلان عامل خطر دائمًا بين مرضى السكري.
  • تدعيم وظيفة الكبد وإزالة السموم من الجسم، يملك الريحان خصائص مذهلة تساعد في إزالة السموم والحفاظ على صحة الكبد، التي هي عضو ضروري جدًا للجسم؛ لأنها تلعب دورًا حاسمًا في عملية الأيض، كما قد يساعد الريحان في منع تراكم الدهون في الكبد والحفاظ على صحتها.
  • تعزيز القناة الهضمية الصحية، إذ يساعد في استعادة مستويات الدرجة الهيدروجينية الطبيعية في الجسم، ويغذّي البكتيريا المفيدة داخل الأمعاء الدقيقة، وهذه البكتيريا المفيدة تزيد من المناعة وتعزز الهضم السليم.


المراجع

  1. Jillian Levy, CHHC (6-12-2017), "12 Benefits of Basil + Recipe Ideas"، draxe, Retrieved 2-3-2019. Edited.
  2. Priyanka Mane (4-10-2017), "12 Amazing Benefits Of Basil (Tulsi) Oil For Skin And Hair"، stylecraze, Retrieved 2-3-2019. Edited.
  3. Sushmita Sengupta (9-4-2018), "9 Incredible Benefits Of Basil Leaves You May Not Have Known"، ndtv, Retrieved 2-3-2019. Edited.
  4. Baliga MS1, Jimmy R, Thilakchand KR and others (2013), "Ocimum sanctum L (Holy Basil or Tulsi) and its phytochemicals in the prevention and treatment of cancer."، pubmed, Retrieved 2-3-2019. Edited.
  5. Joseph Nordqvist (3-1-2018), "Why everyone should eat basil"، medical news today, Retrieved 2-3-2019. Edited.