فوائد الفشار للرجيم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٩ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٩

الفشار

يُعدّ الفشار من الوجبات الخفيفة لكنه ليس من الوجبات الشائعة بشكل كبير مثل غيره من الأطعمة؛ كرقائق البطاطا، لكنّه يُصنّف نوعًا من الحبوب الصحية الكاملة، ويُعدّ من خيارات الوجبات الخفيفة الأكثر صحة للجسم، ويكون مفيدًا لأولئك الذين يحاولون إنقاص وزنهم طالما يُتناوَل الفشار الذي صُنِعَ بطريقة صحية قليلة الدهون,[١] يبدو الفشار وجبة خفيفة، لكنه يحتوي على العديد من الفوائد الصحية، إذ تتضمن الفوائد الصحية للفشار مقدرته على تنظيم نسبة السكر في الدم، وخفض مستويات الكوليسترول في الدم، وتحسين عملية الهضم، والحماية من هشاشة العظام، وهو يمنع التدهور المعرفي، ويُؤخّر الشيخوخة، ويساعد في إنقاص الوزن.[٢]


فوائد الفشار للرجيم

عند تحضير الفشار بالشكل الصحيح وتناوله بالكمية المناسبة فإنّ الفشار وجبة خفيفة صحية، إذ إنّه مصدر جيد للألياف، ويعطي الشعور بالشبع لعدة ساعات، مما يساعد في إنقاص الوزن عند الأشخاص الذين يعانون من زيادة في أوزانهم أو من هم مصابون بالسمنة>[٣] فالفشار من المصادر الجيدة للألياف؛ فهو يحتوي على 1 غرام من الألياف لكل كوب، والألياف نوع من الكربوهيدرات التي لا يستطيع الجسم هضمها بالكامل، مما يساعد في ملء المعدة، والبقاء لمدة طويلة دون الشعور بالجوع، وتعمل الألياف أيضًا لإبطاء عملية الهضم، ويحتاج البالغون من 21 إلى 38 غرامًا من الألياف بشكل يومي اعتمادًا على العمر والجنس. وجدت دراسة نُشِرَت عام 2015 م أنّ الناس كانوا قادرين على إنقاص الوزن من خلال زيادة استهلاكهم اليومي بمعدل 19 غرامًا من الألياف، لذلك يساعد الفشار في تلبية الاحتياجات اليومية من الألياف لتحسين فقدان الوزن، ويتميز الفشار أيضًا بمحتواه القليل من السعرات الحرارية الموجودة في الوجبة الكبيرة، مما يعني الحصول على كمية صغيرة من السعرات الحرارية، واعتمادًا على عدد السعرات الحرارية التي يتناولها الشخص في وقت تناول الوجبة الخفيفة يمكن الحصول على 3 إلى 10 أكواب من الذرة الصفراء، ورغم أنّ الفشار يُعدّ خيارًا للوجبات الخفيفة منخفضة السعرات الحرارية، إلّا أنّ الإفراط في تناوله وتناول سعرات حرارية أكثر مما يحتاجه الجسم وبغض النظر عن مصدرها يعيقان عملية فقدان الوزن.[١] يحتوي مقدار كوب من الفشار على 30 سعرة حرارية؛ أي أقل بحوالي 5 أضعاف الكمية من رقائق البطاطا المقلية، وأيضًا فإنّ محتوى الألياف يُشعِر بالشبع ويمنع إطلاق هرمون الجريلين، وهذا يمنع الإفراط في تناول الطعام، كما أنه يتميز بأنه يحتوي على كمية منخفضة من الدهون المشبعة، والزيوت الطبيعية تُعدّ من أنواع الزيوت الصحية والضرورية للجسم.[٢]


القيمة الغذائية للفشار

إنّ الفوائد الصحية للفشار تُستمدّ من المحتوى العالي للألياف، ومركبات البوليفينول، ومضادات الأكسدة، ومركب فيتامين ب، والمنغنيز، والمغنيسيوم الذي يمتلكه الفشار ويحصل عليه الشخص عند تناول كمية معينة منه،[٢] وتحتوي وجبة الفشار التي تعادل 3 أكواب على الكميات المذكورة أدناه من العناصر الغذائية الأتية:[٣]

  • السعرات الحرارية: 93.
  • الدهون: 1 غرام.
  • الدهون المشبعة: 1 غرام.
  • الكولسترول: 0 ملغ.
  • الكربوهيدرات: 19 غرامًا.
  • البروتين: 3 غرام.
  • الألياف الغذائية: 4 غرام.
  • الصوديوم: 2 ملغ.
  • المغنيسيوم: 35 ملغ.
  • المنغنيز: 1 ملغ.


المراجع

  1. ^ أ ب JILL CORLEONE, "Popcorn and Weight Loss "، livestrong, Retrieved 20-6-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت John Staughton (BASc, BFA) (15-5-2019), "5 Surprising Benefits of Popcorn "، organicfacts, Retrieved 20-6-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Natural Weight-Loss Food: Popcorn", health.howstuffworks, Retrieved 20-6-2019. Edited.