فوائد الذرة للرجيم

الذرة

تُعدّ الذرة من الحبوب الأكثر شعبية في العالم، وتُنسَب أصولها إلى أمريكا الوسطى، وتُستهلك منتجات الذرة المكررة -مثل الفشار- على نطاقٍ واسع، وتُستخدم الذرة في كثير من الأحيان في شكل مكونات في إعداد الأغذية المصنعة، وتشمل دقيق الذرة، وزيت الذرة، ونشا الذرة، والتورتيلا، وحبوب الذرة غنيّة بالألياف، والفيتامينات، والمعادن، ومضادات الأكسدة، والذرة ذات لون أصفر، لكنها تأتي في مجموعة متنوعة من الألوان الأخرى؛ مثل: الأحمر، والبرتقالي، والأرجواني، والأزرق، والأبيض، والأسود.[١]


فوائد الذرة للرجيم

  • يساعد المحتوى العالي من الألياف الغذائية في الذرة في تخفيض الوزن عن طريق إبطاء عملية الهضم، مما يجعل الشخص يشعر بالامتلاء والشبع في وقت أقصر، ويشير تقرير صادر عن جامعة هارفارد إلى أن تناول 30 غرامًا من الألياف كل يوم قد يساعد في إنقاص الوزن.[٢]
  • تُظهر دراسة أنّ اتباع نظام غذاء عالي الكربوهيدرات ومنخفض الدهون وغني بالألياف له تأثير إيجابي من حيث التحكم بالوزن. [٢]


القيمة الغذائية للذرة

تحتوي حبة من الذرة الصفراء المسلوقة (100 غرام) على العناصر التالية:[١]

  • السعرات الحرارية: 96.
  • المياه: 73%.
  • البروتين: 3.4 غرام.
  • الكربوهيدرات: 21 غرامًا.
  • السكر: 4.5 غرام.
  • الألياف: 2.4 غرام.
  • الدهون: 1.5 غرام.
  • السكر 1-3٪.


فوائد الذرة للجسم

لحبوب الذرة العديد من الفوائد الصحية للجسم، ومن أبرزها ما يلي: [١][٣][٤]

  • الحفاظ على صحة العين، حيث المواد المضادة للأكسدة الموجودة في الذرة -مثل الكاروتينات- تعزز صحة العين، وتخفّض خطر التنكّر البقعي، وإعتام عدسة العين.
  • محاربة الأمراض المزمنة، إذ تعمل مضادات الأكسدة لمكافحة آثار الجذور الحرة الضارة في الجسم.
  • تسهيل عملية الهضم والحدّ من الإمساك؛ ذلكما بسبب احتوائها على نسبة عالية من الألياف، ووجدت دراسة أجريت عام 2011 وجود علاقة بين تناول الألياف الغذائية، وانخفاض الخطر العام للوفاة المبكرة، خاصة الوفاة بسبب أمراض القلب، والأوعية الدموية، وجهاز التنفس.
  • خالية من الغلوتين، تُعدّ الذرة خيارًا جيدًا للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الهضم، أو عدم تحمّل الغلوتين في أنظمة الغذاء لديهم.
  • احتواؤها على نسبة عالية من البروتين، إذ تحتوي الذرة على نسبة عالية من البروتين مقارنة بالأنواع الأخرى من الخضراوات، مما يجعلها خيارًا جيدًا للأشخاص النباتيين، وتشير بعض الدراسات إلى أنّ اتباع نظام غذائي غنيّ بالبروتين قد يدعم فقدان الوزن الصحي إمّا عن طريق الحد من الشعور بالجوع، أو مساعدة الجسم في حرق السعرات الحرارية.
  • تمنع الإصابة بالبواسير، إذ يبلغ محتوى الألياف في كوب من الذرة 18.4٪، وهذا يساعد في التخفيف من مشاكل جهاز الهضم؛ مثل: الإمساك، والبواسير.
  • خفض خطر الإصابة بسرطان القولون؛ كون الذرة من الحبوب الكاملة.
  • الذرة غنيّة بمكونات فيتامين ب، وخاصة الثيامين، والنياسين، والثيامين ضروري في الحفاظ على صحة الأعصاب وأداء وظيفة المعرفة لدى الدماغ.
  • تحتوي الذرة على نسبة عالية من حمض الفوليك، ويؤدي نقص حمض الفوليك عند النساء الحوامل إلى ولادة الرّضّع قليلي الأوزان، وقد يؤدي أيضًا إلى الإصابة بعيوب في الأنبوب العصبي عند حديثي الولادة.
  • تمنع فقر الدم، إذ تساعد الذرة في منع الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات والمعادن، كما أنّها تحتوي على الحديد، الذي هو واحد من المعادن الأساسية اللازمة لتشكيل خلايا الدم الحمراء الجديدة.
  • خفض الكولسترول الضار، وفقًا لدراسة من جامعة ماساتشوستس في الولايات المتحدة، فإنّ استهلاك زيت قشر الذرة يقلل من البلازما LDL أو الكولسترول الضار؛ ذلك عن طريق الحد من امتصاص الكوليسترول في الجسم، وهو ما يضمن الحد من الإصابة بـأمراض القلب، والوقاية من تصلب الشرايين.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Atli Arnarson (16-5-2019), "Corn 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 16-6-2019. Edited.
  2. ^ أ ب GORD KERR (2-4-2019), "Is Corn Bad for a Diet?"، www.livestrong.com, Retrieved 16-6-2019. Edited.
  3. Zawn Villines (16-1-2019), "Is corn healthful?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-6-2019. Edited.
  4. Meenakshi Nagdeve (25-4-2019), "11 Impressive Benefits Of Corn"، www.organicfacts.net, Retrieved 16-6-2019. Edited.