فوائد القرنفل للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٥٥ ، ١٢ مايو ٢٠٢٠
فوائد القرنفل للحامل

القرنفل

يوصف كبش القرنفل بأنّه براعم الزّهور المجففة من شجرة القرنفل، ويعدّ كبش القرنفل أحد التوابل المعروفة، والتي تستخدم في العديد من الأطباق، منها: الحساء، والصلصات، وأطباق الأرز، واللحوم، بالإضافة إلى أنّه يستخدم في الطب التقليدي، وتعدّ أندونيسا الموطن الأصلي له،[١] كما أنّ الأشخاص يستخدمون كبش القرنفل في العديد من الأمور الطبّية، منها: دعم صحّة الكبد، والحفاظ على ثبات مستويات السكّر في الدّم، وغيرها.[٢]


هل يقدم كبش القرنفل فوائد للحامل

يعدّ استخدام كبش القرنفل آمنًا أثناء فترة الحمل كمُكون غذائي فقط، إذ يجب على الحامل الابتعاد عن استخدام زيت القرنفل، والقرنفل يوفّر العديد من الفوائد للحامل، يمكن ذكرها على النّحو الآتي:[٣]

  • يعدّ كبش القرنفل مصدرًا غنيًا بمضادات الأكسدة، الأمر الذي يساعد على مكافحة أيّ تلف أو ضرر يمكن أن يحدث في خلايا الجسم، كما أنّ هذه المضادات تساهم في زيادة مناعة الجسم، خاصّةً أثناء الحمل.
  • يحتوي كبش القرنفل على كميات كبيرة من بعض المعادن، مثل: المنغنيز، والصّوديوم، والفوسفور، فهذه المعادن تحسّن نمو الجنين.
  • يحتوي كبش القرنفل على الألياف الغذائيّة، ممّا يساعد الجسم على الحفاظ على عملية الهضم السلسة، بالإضافة إلى أنّ الألياف تنظّم حركة الأمعاء، لذا فهي مفيدة للحامل، إذ إنّ الحوامل في الغالب ما يعانين من الإمساك، لذا فإنّ تناول الحوامل للقرنفل يساعد على التقليل من مشكلة الإمساك ومشكلات الجهاز الهضميّ.
  • يحتوي كبش القرنفل على فيتامين (ج) وفيتامين (ك)، إذ يساعدان على منع الإصابة بالزكام والإنفلونزا، ممّا يقي الحامل من الإصابة بهذه الأمراض.
  • يحتوي كبش القرنفل على كميات كبيرة من أحماض الأوميغا 3 الدهنية، التي لها دور في تعزيز نمو دماغ الجنين، والحفاظ على صحة الجهاز العصبي للجنين والمساعدة على تطوّره أيضًا.
  • يحتوي كبش القرنفل على البروتين والكربوهيدرات، ممّا يوفّر للحامل الطّاقة، كما أنّه يحتوي على الكالسيوم والفوسفور المهمّين في تعزيز نمو عظام الجنين.
  • يعدّ كبش القرنفل مصدرًا جيّدًا للفلافونويدات، التي تسهم في منع الإصابة بآلام المفاصل أو تورّمها عند الحامل؛ وذلك لأنّها تعمل كمضادّات للالتهابات.


ما هي فوائد كبش القرنفل للجسم؟

يمتلك كبش القرنفل العديد من الفوائد للجسم، ومنها ما يأتي:[٢]

  • يحتوي كبش القرنفل على مركّبات تساهم في حماية الجسم من السرطان، إذ إنّ مستخلص القرنفل يساعد على منع نمو الأورام، ويحسّن من موت الخلايا السرطانية، كما أنّه يسبّب موت خلايا سرطان المريء، كما يوجد مركّب يسمّى الإيجينول يتمتّع بخصائص مضادة للسرطان، إذ يحسّن من موت خلايا سرطان عنق الرّحم، و إذا تناول الشخص مادة الإيجينول بكميّات كبيرة فإنّه يسبّب التسمّم، كما أنّ تناول زيت القرنفل بكميات كبيرة قد يسبّب تلف الكبد، خاصّةً عند الأطفال.
  • يحتوي القرنفل على خصائص مضادّة للميكروبات، ممّا يسهم في وقف نمو الكائنات الحية، مثل البكتيريا، ويُعتقد أنّ زيت القرنفل يسهم في القضاء على ثلاثة أنواع من البكتيريا، بما فيها الإشريكية القولونية، وهي سلاسل من البكتيريا التي تسبّب التشنّجات والإسهال والتّعب وحتّى الموت، كما أنّ امتلاكها لخصائص مضادة للبكتيريا يعزّز صحّة الفم، كذلك فإنّ المركّبات المستخرجة من القرنفل تساعد على إيقاف نمو نوعين من البكتيريا التي تسبّب إصابة اللثة بالأمراض.


أسئلة شائعة حول تناول القرنفل خلال الحمل

هل يسبب القرنفل أي آثار جانبية أثناء الحمل؟

يعد استهلاك القرنفل كمكون غذائي آمنًا، إلا أنه قد يسبب بعض الآثار الجانبية خاصةً إذا تم استخدامه في شكل زيت القرنفل أو مكملات القرنفل، ومنها ما يأتي:[٤]

  • إذا تم تناول زيت القرنفل بكميات كبيرة فإنه يمكن أن يحفز الرحم ويسبب تقلصات الرحم، وهذا يمكن أن يسبب الولادة المبكرة.
  • يمكن أن يسبب القرنفل ردود فعل تحسسية، ويمكن أن تكون خطيرة على الحامل.
  • قد يؤدي الإفراط في استهلاك القرنفل إلى نزيف في الأمعاء، ومشكلات في التنفس، والإسهال، والنوبات، والزيادة حساسية الفم، وآلام في البطن، والغثيان، والقيء، وفشل في الكبد أو الكلى في الحالات القصوى.

ما هي الاحتياطات الواجب اتخاذها عند تناول القرنفل؟

على الرغم من أن القرنفل يقدم العديد من الفوائد الصحية، إلا أنه من الأفضل اتخاذ بعض الاحتياطات لمنع حدوث أي مضاعفات محتملة للحمل، منها ما يأتي:[٤]

  • ينصح تجنب وضع زيت القرنفل أثناء الحمل على الجلد؛ لأنه يمكن أن يضر خلايا الجلد، ويمكن أن يزيد أيضًا من حساسية الجلد، مما يؤدي إلى الطفح الجلدي والحروق.
  • الامتناع عن الاستخدام المفرط لزيت القرنفل لعلاج آلام الأسنان وغيرها من الأمراض الشائعة أثناء الحمل.


المراجع

  1. Megan Metropulos (30-1-2018), "Cloves: Nutritional facts and health benefits"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 31-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Rachael Link (26-8-2017), "8 Surprising Health Benefits of Cloves"، www.healthline.com, Retrieved 31-7-2019. Edited.
  3. DEBOLINA RAJA (16-4-2019), "Is It Safe To Use Clove During Pregnancy?"، www.momjunction.com, Retrieved 1-8-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Consuming Cloves during Pregnancy – Is It Harmful?", parenting.firstcry.com, Retrieved 13-5-2020. Edited.