فوائد تمر العجوة

فوائد تمر العجوة

تمر العجوة

تُؤخد التمور من شجرة النخيل التي تنمو في العديد من المناطق الاستوائية في العالم، فإنّ التمر الطازج هو صغير الحجم، ويتراوح لونه من الأحمر الفاتح إلى الأصفر الفاتح، ويعدّ تمر المجهول ودجلة، أكثر الأنواع شيوعًا، كذلك التمر المطاطي وحلو المذاق، كما أنّه غني بالمغذيات الطبيعية المهمة وله العديد من الايجابيات والاستخدامات.[١]


العناصر الغذائية في التمر

بالرغم من أن التمور حلوة جدًا، إلّا أنّها مفيدة للجسم؛ إذ يُمكن أن تُساعد التمور في موازنة مستويات السكر في الدم؛ لأنّها لها تأثير على انخفاض نسبة السكر في الدم، لأنّها تحتوي سكريات طبيعية مهمة، وتحتوي على مضادات الأكسدة التي تحارب الجذور الحرة، وتلحق الضرر بخلايا الجسم، وكذلك يحتوي التمر على نسبة عالية من المغنيسيوم الذي له دور في تقليل ضغط الدم، وكذلك يحتوي على فيتامين ب الذي قد يساعد على تحسين الذاكرة والتعلم. [٢] تحتوي حبة التمرذات الحجم المتوسط على 20 سعرة حرارية، وتتكون من الكثير من العناصر الغذائية وهي:[٣]

  • 0.03 غم من الدهون
  • 5.33 غم من الكربوهيدرات
  • 0.6 غم ألياف
  • 4.5 غم من السكر
  • 0.17 غم من البروتين
  • 0.012 ملغم من فيتامين B6
  • 0.07 ملغم من الحديد
  • 3 ملغم من المغنيسيوم
  • 47 ملغم من البوتاسيوم


فوائد التمر

توجد العديد من الفوائد العظيمة التي يوفرها التمر للجسم منها :[٤]

  • التمريخفض نسبة الكوليسترول في الجسم: يعدّ التمر خالي منالكوليسترول، ويحتوي القليل من الدهون، لذا فإنّ إضافة التمر إلى النظام الغذائي اليومي، يعمل على تقليل نسبة الكوليسترول في الجسم، ويُساعد في إنقاص الوزن.
  • مصدر جيد للبروتينات: إذا كان الشخص يحتاج إلى تناول الكثير من بالبروتين خصوصًا الرياضيين أو أولئك الذين يذهبون الى الصالات الرياضية، عليهم اللجوء إلى إضافة التمر إلى نظامه الغذائي اليومي؛ لأنّه مصدر غني بالبروتين الذي يحافظ على لياقة الجسم وتكوين عضلات قوية.
  • التمرغني بالفيتامينات: يُعد التمر غنيًا بالفيتامينات مثل؛ B1, B2, B3 , B5 وفيتامين أ، و ج؛ فإنّ تناول القليل من التمر، يُغني عن الحاجة لتناول المدعمات أو المكملات الغذائية، ةلا يجعل الصحة ممتازة فحسب، ولكنه سيمدّ الجسم بطاقة وقوة ملحوظة، لأنّه يحتوي على سكريات طبيعية مثل؛ الغلوكوز، والسكروز، والفركتوز، لذا يمكن تناوله بين الوجبات لزيادة مستويات الطاقة في الجسم.
  • صحة العظام: من المهم معرفة أن التمر يُفيد؛ إذ إنّه غني بالسيلينيوم، ومغنيسيوم ، ونحاس، ومغنيسيوم ، وجميعهم عناصر مهمة للمحافظة على صحة العظام، ومنع حدوث أي مشكلات فيها مثل؛ هشاشة العظام.
  • صحة الجهاز العصبي: التمر غني بالبوتاسيوم ويحتوي القليل من الصوديوم، وممّا يُحافظ على صحة الجهاز العصبي، ويُساعد البوتاسيوم الموجود في التمر على تقليل نسبة الكوليسترول في الدم، ويمنع حدوث خطر الجلطة الدماغية
  • مصدر للحديد: يُحافظ عنصر الحديد على صحة الجسم، ويعدّ التمر غنيًا جدًا بالحديد، الذي يوصى به بشكل كبير لمن يعانون من فقر الدم النّاتج من نقص في مستويات الحديد بالدّم، ويُساعد في التقليل من أعراض معيّنة، تتزامن مع نقص الحديد من مثل؛ التعب، والارهاق، وضيق التنفس، وآلام في الصدر، وهو مهم لتنقية الدم أيضًا.
  • تعزيز عملية الهضم: فإذا قام الشخص بنقع التمر في الماء وتناوله يوميًا، فإن الجهاز الهضمي سيتحسن كثيرًا، ولأنّ التمر غني بالالياف؛ فإنّه يُوصى به للأشخاص الذين يعانون من الامساك.
  • صحة الجلد: يعمل فيتامين ج، و د على زيادة مرونة الجلد وجعله ذا ملمس ناعم، فاذا كان الشخص مصابًا بمشكلات جلدية، عليه بإدخال التمر إلى نظامه الغذائي، فسيُساعد على التخفيف من مشكلات الجلد على المدى البعيد؛ فالتمر يعدّ مضادًا للتجاعيد، ويمنع تراكم الميلانين في الجسم.
  • زيادة الوزن: إذا كان الشخص بحاجة إلى زيادة وزنه؛ فإنّ السكر، والبروتين، والفيتامينات الموجودة فيه تعمل على زيادة الوزن.


أطباق تحتوي على التمر

يمكن تناول التمر طازجا او مجففًا، وكذلك يُمكن إضافته إلى العديد من الأطباق الحلوة، ومن الأمثلة على أطباق تحتوي التمر:[٣]

  • التمر المحشي: الكثير من الاشخاص يقومون بحشي التمر، باللوز أو الفستق أو الجوز أو الجبن، وتناوله كوجبة خفيفة.
  • السلطات : بتقطيع حبات التمر إلى قطع وإضافتها إلى طبق السلطة.
  • العصائر: يُمكن مزج التمر إلى عصير الموز أو الكوكتيل؛ إذ يُعطي قيمة غذائية عالية بالإضافة إلى الطعم الحلو.
  • الطبخ : يمكن أن يضاف التمر إلى أطباق الطبخ المغربية أو الطاجن.
  • كرات الطاقة: يُمزج التمر مع المكسرات والشوفان والتوت البري ومجموعات أخرى متنوعة لصنع كرات الطاقة غير مخبوزة؛ فهي تمد الجسم بمستويات عالية من الطاقة

مضادات الأكسدة الموجودة بالتمر

يعدّ التمر غنيًا بمضادات الأكسدة التي تُقلل خطر الإصابة بالأمراض، وتعمل على مكافحة الجذور الحرة التي تسبب ضرر لجسم الانسان وخلاياه، وبمقارنة التمر مع أنواع الفاكهة المشابهة له مثل؛ التين والخوخ، فإنّه يحتوي على أعلى نسبة من مضادات الأكسدة، ومن أقوى مضادات الأكسدة الموجودة في التمر ما يلي : [١]

  • الفلافونيد : عبارة عن مضادات أكسدة قوية، تساعد في تقليل الالتهابات، ولها قدرة كبيرة على تقليل الإصابة بمرض السكري، والزهايمر، والسرطان.
  • كاروتينات: وهي مضادات أكسدة تعمل على تعزيز صحة القلب، والتقليل من خطر الاصابة باضطرابات العين.
  • حمض الفينول : مضاد للأكسدة معروف بخصائصه المضادة للالتهابات؛ إذ يُساعد على التقليل من مخاطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب.


محاذير تناول التمر

نظرًا لاحتواء التّمر على نسبة عالية من السكريات، فإنّه لا يُعدّ خيارًا مناسبًا لمن يُعانون من اضطرابات تتعلق بمستويات السّكر في الدّم مثل؛ مرضى السّكري، خاصةّ مع تناول مجموعة من الأغذية الأخرى الغنية بالسكريات، وتُشير دراسة لكونه من الأغذية ذات المؤشر الغلايسمي المنخفض؛ أيّ أنّ تناوله باعتدال لا يُسبب ارتفاعًا حادًا في مستويات السّكر في الدّم حتى عند من يعانون من مرض السّكري، كما أنه يُعدّ مصدرًا جيدًا، لعناصر معينة يحتاجها الجسم، مثل؛ المغنيسيوم، والبوتاسيوم، والحديد، والمنغنيز.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب Brianna Elliott, RD (21-3-2018), "8 Proven Health Benefits of Dates"، healthline.com, Retrieved 24-10-2019. Edited.
  2. Molly Watson (11-7-2019), "What Are Dates?"، food.ndtv.com, Retrieved 11-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Rachel Nall, RN, BSN, CCRN (23-7-2018), "Are dates healthful?"، medicalnewstoday.com, Retrieved 24-10-2019. Edited.
  4. Priyadarshini Nandy (20-8-2018), "10 Benefits of Dates: From Improving Bone Health to Promoting Beautiful Skin"، food.ndtv.com, Retrieved 24-10-2019. Edited.
  5. "Glycemic indices of five varieties of dates in healthy and diabetic subjects", ncbi.nlm.nih, Retrieved 20-11-2019. Edited.