فوائد زيت السعد: هل هو أحد أسرار إنقاص الوزن؟

فوائد زيت السعد: هل هو أحد أسرار إنقاص الوزن؟
فوائد زيت السعد: هل هو أحد أسرار إنقاص الوزن؟

فوائد زيت السعد: هل هو أحد أسرار إنقاص الوزن؟

يعد زيت السعد من أهم الزيوت في العصور القديمة والعصر الحالي، إذ يستخلص زيت السعد من نبات السعد، الذي يطلق عليه باللغة الإنجليزية Cyprus Rotundus أو Purple Nutsedge، وهو إحدى النباتات واسعة الانتشار في مختلف مناطق العالم، ولهذه النبتة أنواع عدة، أشهرها السّعد اللذيذ (Tiger Nuts) المعروف بحب العزيز،[١] وقد اشتُهر زيت السعد بفوائده المتعددة لجسم الإنسان، ومنها التقليل من المغص في البطن، وتخفيف حالات الإسهال، وخفض درجات الحرارة، وغيرها من الفوائد.[٢]

ومن أكثر استخدامات زيت السعد شيوعاً بين الناس؛ هو استخدامه لغايات خفض الوزن، فقد شاع استخدامه منذ العصور المختلفة بهدف خسارة الوزن، وفي الوقت الحالي؛ أُجريت بعض الدراسات التي تبحث تأثيره في خسارة الوزن، ومنها دراسةٌ أُجريت على الفئران، ونُشرت في مجلة Asian Journal of Pharmaceutical and Clinical Research عام 2014، وبحثت تأثير مستخلص نبات السعد في الوزن، وقد وجد الباحثون في الدراسة أنّ هذا المستخلص كانت له التأثيرات الآتية في الوزن:[٣]

  • التقليل من وزن الجسم الكلي للحيوانات.
  • تقليل الأنسجة الدهنية في جسم الحيوانات.
  • خفض مستويات السكر في الدم.

ويجدر التنبيه هنا إلى أنّ هذه الدراسة قد أُجريت على الحيوانات، ولم تؤكد نتائجها على البشر بعد، كما أنّ التراكيز التي استخدُمت في الدراسة قد لا تكون مناسبةً للاستخدام البشري، ولذلك فما زالت هناك حاجةٌ إلى إجراء المزيد من الدراسات لمعرفة تأثير زيت السعد في الوزن عند البشر.[٣]

ومن المهم التنبيه هنا إلى أنّه ليس هناك نوعٌ واحد من الطعام قد يساعد وحده على خسارة الوزن، ولخسارة الوزن بطريقة صحيحة يجب اتباع نظامٍ غذائيٍ محدد السعرات الحرارية، وممارسة التمارين الرياضية.[٤]


فوائد أخرى لزيت السعد

يوفر زيت السعد العديد من الفوائد الصحية للجسم، ونذكر من أهمها ما يأتي:


يحتوي على العديد من العناصر الغذائية المفيدة للصحة

يحتوي زيت السعد على العديد من العناصر الغذائية والفيتامينات المفيدة للصحة، ونذكر فيما يأتي بعضاً منها:[٥][٦]

  • يحتوي على نسبة عالية من الأحماض الدهنية غير المشبعة، والتي يمكن لتناولها بدلاً من الدهون المشبعة أن يساهم في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان، وغيرها من الأمراض.
  • يحتوي على فيتامين هـ ومركبات الفينول، وهي مركبات تمتلك خصائص مضادة للأكسدة؛ تحمي الجسم من التعرض للأضرار.
  • يحتوي على تراكيز عالية من مركبات الفايتوستيرول (Phytosterol) والتي تعمل كمضادات طبيعية للكوليسترول.
  • يحتوي على كميات كبيرة من حمض الأولييك (Oleic Acid)، وهو أحد أنواع الدهون المفيدة للصحة، والذي يوفر العديد من الفوائد الصحية للجسم، ويتميز زيت السعد بأنّه يحتوي على حمض الأولييك بكميات أكبر من تلك الموجودة في زيت الزيتون.


يساهم في تخفيف بعض مشاكل الجهاز الهضمي

شاع استخدام زيت السعد منذ القدم للتخفيف من عدة مشاكل في الجهاز الهضمي، ويُعتقد أنّ ذلك قد يعود إلى محتواه من بعض العناصر الغذائية والمركبات التي قد تساهم في تحسين صحة الجهاز الهضمي، وعلى الرغم من عدم وجود أدلة تؤكد هذه الفوائد، إلّا أنّ العديد من الأشخاص يستخدمون زيت السعد للتخفيف من بعض المشاكل التي قد تصيب الجهاز الهضمي، حيث يُعتقد أنّه قد يكون مفيداً في عدة حالات، ونذكر منها ما يأتي:[٧][٨]

  • تخفيف حالات الإصابة بالديدان والطفيليات البطنية.
  • التقليل من الغثيان والتقيؤ.
  • تخفيف عسر الهضم.
  • تقليل الإسهال.
  • تخفيف المغص وتشنجات البطن، واضطرابات الجهاز الهضم.


يمكن أن يساهم في تقليل نوبات الصرع والتشنجات

تشير بعض الدراسات العلمية التي أُجريت على الحيوانات إلى أنّ زيت السعد قد يكون مفيداً للتخفيف من نوبات التشنجات، ومنها دراسةٌ نُشرت في مجلة الطبيعة والعلوم (Nature and Science) عام 2016، والتي أُجريت على الفئران، ووجدت أنّ مستخلص نبات السعد ساهم في الوقاية من النوبات والتشنجات، ولكن يجدر التنبيه إلى أنّ هذه الدراسة أُجريت على الحيوانات، ولا يُعرف فيما إذا كان استخدام زيت السعد يؤثر بنفس الطريقة في البشر، كما لا يُعرف مدى أمان استخدامه لمن يعانون من التشنجات والنوبات، ولذلك يُنصح الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالات باستشارة الطبيب قبل البدء باستخدام زيت السعد.[٩]


يمتلك خصائص مضادة للالتهابات

تشير مراجعةٌ علمية لعدة دراساتٍ حول زيت السعد نُشرت في مجلة (Pharmacognosy and Phytochemistry) عام 2019 إلى أنّ زيت السعد يمتلك خصائص مضادة للالتهابات، والتي قد تساعد على التقليل من التهاب المفاصل، وذلك في دراساتٍ أُجريت على الحيوانات، وليس على البشر، ولذلك ما زالت هناك حاجةٌ لدراساتٍ أخرى لتأكيد هذه النتائج على الإنسان.[١٠]


قد يساهم في تخفيف الألم

تشير المراجعة العلمية التي ذكرنا سابقاً، والتي نُشرت في مجلة (Pharmacognosy and Phytochemistry) عام 2019 إلى أنّ أحد مستخلصات نبات السعد يمتلك خصائص مسكنةً ومخففة للألم، وذلك في دراساتٍ على الحيوانات.[١٠]


يمكن أن يساهم في خفض ضغط الدم

تشير الدراسة التي ذكرناها في بداية المقال، والتي درست تأثير مستخلص نبات السعد في تقليل الوزن، ونُشرت في مجلة Asian Journal of Pharmaceutical and Clinical Research عام 2014، إلى أنّ هذا المستخلص قلل مستويات ضغط الدم عند الفئران إلى جانب تقليله للوزن، ولكن ما زالت هناك حاجةٌ لدراساتٍ أخرى لتأكيد هذا التأثير في البشر.[٣]


قد يساهم في خفض درجة حرارة الجسم

يمتلك زيت السعد خصائص مخفضة لدرجة حرارة الجسم، كما ذُكر في بعض الدراسات العلمية.[١٠]


يمتلك خصائص مخفضة لمستويات الكوليسترول

تشير الدراسة التي ذكرناها في بداية المقال، والتي درست تأثير مستخلص نبات السعد في تقليل الوزن، ونُشرت في مجلة Asian Journal of Pharmaceutical and Clinical Research عام 2014، إلى أنّ هذا المستخلص قلل مستويات الكوليسترول الكلي والضار (LDL) عند الفئران، وزاد مستويات الكوليسترول النافع (HDL)، ولكن ما زالت هناك حاجةٌ لدراساتٍ أخرى لتأكيد هذا التأثير في البشر.[٣]


قد يكون مفيداً للكبد

حسب ما ذُكر في المراجعة العلمية المنشورة في مجلة (Pharmacognosy and Phytochemistry) عام 2019؛ فإنّ زيت السعد يمتلك خصائص حاميةً للكبد، تقيه من التعرض للضرر.[١٠]


قد يساهم في خفض مستويات السكر في الدم

حسب ما ذُكر في الدراسة المنشورة في مجلة Asian Journal of Pharmaceutical and Clinical Research عام 2014، والتي بحثت تأثير السعد في تقليل الوزن عند الفئران، فقد لوحظ أنّه قلل مستويات السكر في الدم أيضاً.[٣]


قد يكون مفيداً للجلد

يشيع استخدام زيت السعد للتخفيف من عدة مشاكل تصيب البشرة، ونذكر من فوائده للبشرة ما يأتي:[٧]

  • قد يساهم تبييض لون البشرة وتفتيحها، فهو يحتوي على مادةٍ تُسمى الإكسترابون (Extrapone)، وتُستخدم هذه المادة من قبل كُبرى شركات الصناعات الدوائية في منتجات تبييض البشرة وتجميلها.
  • قد يساعد على تخفيف آثار وعلامات التقدم في السن، وذلك لتأثيره في التقليل من إفراز مادة الميلانين المسؤولة عن تصبغات الجلد.
  • قد يكون مفيداً لبعض المشاكل الجلدية، ومنها: العدوى الفطرية والفيروسية التي تصيب الجلد؛ كعدوى فيروس الهربس.
  • قد يساهم في تخفيف الطفح الجلدي، والتقليل من الحكة في الجلد.


قد يكون مفيداً للشعر

شاع بين الناس استخدام زيت السعد للتخفيف من مشاكل الشعر في العديد من الوصفات، ومن الأمثلة على استخداماته للشعر: استخدامه للتخفيف من القشرة في الشعر.[٨]


قد يكون مفيداً لمن يعانون من مشكلة الشعرانية

يشيع بين العديد من النساء اللاتي تعانين من مشكلة الشعرانية (Hirsutism) استخدام زيت السعد للتخفيف من نمو الشعر، وقد أشارت دراسةٌ علمية ضمت 65 امرأةً تعانين من نموٍ كثيف للشعر، نُشرت في مجلة Aesthetic Surgery عام 2014؛ إلى أنّ التطبيق الموضعي لزيت السعد قلل نمو الشعر عند النساء اللاتي استخدمنه، ولذلكيمكن تجربة استخدامه للتخفيف من نمو الشعر الزائد.[١١]


أضرار زيت السعد ومحاذير استخدامه

يُعدّ زيت السعد من الزيوت المشهورة في استخداماتها منذ القدم، ويُعدّ تناوله آمناً، فمن غير المرجح أن يسبب آثاراً جانبية عند استخدامه مدة 8 أسابيع كحد أقصى، كما أنّ من الآمن استخدامه على الجلد أيضاً، ولكن ليست هناك معلوماتٌ كافيةٌ تشير إلى مدى أمان استخدامه خلال فترات الحمل والرضاعة، ولذلك تُنصح الحوامل والمرضعات بتجنب استخدتمه حتى ظهور معلومات تشير إلى مدى أمانه لهنّ.[١٢][١٣]

كما يُنصح بعض الأشخاص الذين يعانون من حالات صحية معينة بالحذر والانتباه عند استخدام زيت السعد، ونذكر منهم ما يأتي:[٢][١٣]

  • لا يُنصح بتناول زيت السعد من قبل الأشخاص الذين يعانون من النزف أو مشاكل في تخثر الدم، حيث إنّ زيت السعد يبطئ من عملية تخثر الدم.
  • قد يبطئ زيت السعد من ضربات القلب، لذلك يُنصح بتجنب تناوله من قِبَل الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب.
  • لا ينصح بتناوله لمن يعانون من تقرحات المعدة، لأنه قد يسبب زيادةً في إفرازات المعدة.
  • كما ذكرنا سابقاً؛ فإنّ زيت السعد قد يقلل مستويات السكر في الدم، ولذلك يُنصح الأشخاص المصابون بالسكري، والذين يتناولون الأدوية المخفضة للسكر بالحذر والانتباه عند استخدامه.
  • يُعتقد أنّ زيت السعد قد يزيد من السوائل حول الرئة لمن يعانون من مشاكل فيها.
  • قد يزيد زيت السعد سوء حالات الأشخاص الذين يعانون من انسداد في المجاري البولية، ولذلك فإنّ من الأفضل تجنبه لمن يعانون من ذلك.


طرق استخدام زيت السعد والكميات المسموحة منه

بسبب الحاجة إلى المزيد من الدراسات والأبحاث حول زيت السعد، لا توجد جرعات محددة لاستخدامه، وقد تعتمد الجرعات المناسبة حسب الحالة الصحية أو العمر، ومن الطرق المتعارف عليها لاستخدام زيت السعد نذكر ما يأتي:[٢][٧]

  • شربه مع العسل أو الحليب للتخفيف من الإسهال وزيادة المناعة.
  • خلطه مع زيت الزيتون أو زيت السمسم للتخفيف من مشاكل البشرة وزيادة النضارة.


ملخص

يوفر زيت السعد العديد من الفوائد الصحية لجسم الإنسان، ويُعتقد أنّه قد يساعد على خسارة الوزن، إلّا أنّ ذلك لم يؤكد بعد، ولكن هناك بعض المحاذير التي يجب الانتباه إليها قبل استخدامه.


المراجع

  1. Dickson Achimugu Musa/ Jonathan Ibrahim (1/6/2020), "Comparative Nutritive Evaluation of Cyperus esculentus and Cyperus rotundus Nuts", researchgate, Retrieved 29/6/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "PURPLE NUT SEDGE", rxlist, 11/6/2021, Retrieved 29/6/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج K. Athesh (1/1/2014), "Anti-obesity potential of Cyperus Rotundus L. aqueous tuber extract in rats fed on high fat cafeteria diet", researchgate, Retrieved 29/6/2021. Edited.
  4. "Cooking For Weight Loss", American Heart Association, Retrieved 11/7/2021. Edited.
  5. "Enhancing the recovery of tiger nut (Cyperus esculentus) oil by mechanical pressing: moisture content, particle size, high pressure and enzymatic pretreatment effects", university of reading. Edited.
  6. "Tiger Nut Oil: Healthier Than Olive Oil?", healwithfood. Edited.
  7. ^ أ ب ت "Nut Grass facts and health benefits", healthbenefitstimes. Edited.
  8. ^ أ ب "PURPLE NUT SEDGE", rxlist. Edited.
  9. "Evaluation Of The Protective Effect Of Hydro-Methanolic Extract Of Tiger Nut (cyperus esculentus l.) On Pentylenetetrazole Induced Seizures In Mice", Nature and Science, 2016, Page 211. Edited.
  10. ^ أ ب ت ث "Nut grass: A plant with significant medicinal values", Journal of Pharmacognosy and Phytochemistry, 2019, Issue 5, Folder 8, Page 1042-1045. Edited.
  11. "opical Cyperus rotundus Oil: A New Therapeutic Modality With Comparable Efficacy to Alexandrite Laser Photo-Epilation", Aesthetic Surgery Journal, 2014, Issue 2, Folder 34, Page 298-305. Edited.
  12. "Does Cyperus Rotundus Help In Weight Loss?", healthyy.net. Edited.
  13. ^ أ ب "Purple Nut Sedge", webmd. Edited.

63 مشاهدة