فوائد شرب الماء قبل النوم: يخلّص جسمك من السموم!

فوائد شرب الماء قبل النوم: يخلّص جسمك من السموم!
فوائد شرب الماء قبل النوم: يخلّص جسمك من السموم!

فوائد شرب الماء قبل النوم: يخلّص جسمك من السموم!

أوضح الدكتور دينيس كاردون أخصائي طب تقويم العظام الرياضي، "أنّ لون البول يعد أفضل طريقة للتحقق من وجود الترطيب المناسب عند الشخص، حيث إنّ الترطيب الجيد يصاحبه لون البول الأصفر الفاتح، أو عديم اللون بينما اللون الداكن للبول، يشير إلى حاجة الشخص لشرب المزيد من السوائل[١] ومن الجدير بالذكر أنّ شرب الماء، لا سيّما الماء الساخن أو الدافئ، يُعدّ من الطرق المفيدة للتخلص من السموم غير المرغوب فيها، وفيما يأتي سنذكر أهم فوائد شُرب الماء قبل النوم:[٢]

  • يُعزز شرب الماء الدافئ عملية التعرّق خلال الليل، ويُعدّ التعرّق مفيداً لصحة الجسم، وذلك لأنّه يساعد على التخلص من الأملاح الزائدة والسموم في الجسم، كما قد يساهم في تنظيف خلايا الجلد، ويمكن إضافة الليمون إلى الماء، فهو يحتوي على كميات كبيرة من فيتامين ج الذي يساعد على تعزيز مناعة الشخص ومحاربة العدوى.
  • قد يساهم في تنشيط الدورة الدموية.
  • يساعد الجسم على التخلص من الفضلات.
  • يساهم في تحسين عملية الهضم.
  • قد يكون مفيداً للتخفيف من تقلصات وآلام المعدة.
  • يحافظ على رطوبة الجسم طوال فترة الليل.


فوائد أخرى لشرب الماء قبل النوم

قد يساهم شرب الماء قبل النوم في تحسين المزاج وتعزيز مرحلة النوم العميق لدى الشخص، ففي إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلة Plos one عام 2014، وضمت 52 شخصاً؛ تبيّن أنّ الأشخاص الذين شربوا كميّاتٍ أكبر من الماء زادت لديهم المشاعر الإيجابيّة؛ كالشعور بالراحة، والرضا النفسي، والهدوء، وذلك مقارنةً بالأشخاص الذين شربوا كميّاتٍ أقل من الماء.[٢]


هل يسبب شرب الماء قبل النوم أي أضرار؟

على الرغم من الفوائد المتعددة التي يوفرها شرب الماء قبل النوم، إلّا أنّه أيضاً قد يسبب المعاناة من حالةٍ تُسمّى التبول الليلي المُتكرر (Nocturia)؛ أي زيادة الشعور بالحاجة المُلحة للتبول ليلاً، ومن الجدير بالذكر أنّ جسم الإنسان خلال فترات النوم ينتج كميّةً كبيرةً من الهرمونات التي تبطئ وظائف الكلى، وتقلل كمية إنتاج البول، مما يساعد الشخص على النوم بشكلٍ متواصل، إلّا أنّ شرب الكثير من الماء قبل النوم قد يؤدي إلى تقليل جودة النوم ومدته بسبب تكرار الحاجة إلى استخدام دورة المياه.[٣]


وقد يسبب عدم النوم فترةً كافيةً لمدة طويلة زيادةً في خطر الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية، ولكن في الوقت نفسه؛ فإنّ حصول الجسم على كميّاتٍ كافيةٍ من الماء يُعدّ أمراً مهمّاً، ولذلك يُنصح بشرب كميات كافية من الماء، ولكن من الأفضل شربه قبل النوم بفترةٍ مناسبة، ويمكن شرب الماء في الليل في حال كان الشخص يشعر بالجفاف، أو في حال كان معرضاً للإصابة به.[٣]


ما هو أفضل وقت لشرب الماء؟

كما ذكرنا سابقًا في المقال؛ يُعدّ شرب كميّةٍ كافيةٍ من الماء مهمّاً لتعزيز صحة الشخص،[٤] ومن الضروريّ مراعاة الأوقات المناسبة لشرب الماء خلال اليوم، ونذكر فيما يأتي بعض الأوقات التي قد يكون من المهم شرب الماء خلالها:[٥]

  • على الريق: فشرب الماء على الريق بعد الاستيقاظ مُباشرة قد يكون مفيداً لصحة الجسم، وقد يساهم في زيادة معدل النشاط، ولكنّ ذلك غير مؤكد، فليست هناك أدلة علمية تؤكد أنّ شرب الماء في فترة الصباح تحديداً يحفز النشاط.
  • قبل تناول وجبة الطعام: إذ إنّ شرب الماء قبل البدء بتناول أي وجبةٍ قد يساعد على تعزيز الشعور بالشبع والامتلاء، ممّا قد يقلل كميات الطعام المتناولة خلال هذه الوجبات، وعلى الرغم من عدم وجود أدلة علمية تؤكد تأثير الماء في خسارة الوزن عند شربه قبل الوجبات، إلّا أنّ هذه الطريقة قد تساعد الأشخاص الذين يحاولون خسارة وزنهم على التقليل من شهيتهم ورغبتهم في تناول الطعام.
  • قبل وبعد ممارسة التمارين الرياضية: من الضروري شرب الماء قبل وبعد ممارسة التمارين الرياضية، فقد تقلّ قدرة الشخص على ممارسة التمارين انخفاض كمية الماء والسوائل في جسمه، وقد يخسر الجسم كميّاتٍ كبيرةً من السوائل أثناء ممارسة الرياضة نتيجة التعرّق، ومن المهمّ تعويض هذه الخسارة للمحافظة على رطوبة الجسم، وتحسين الأداء، والتعافي من الإرهاق بشكلٍ أسرع.


الكميات الموصى بها يوميًا من الماء

أوضحت الدكتورة روكسان سوكول أخصائية الطب الوقائي، "أنّ كمية الماء التي يحتاجها الشخص كل يوم، تعتمد على عدّة عوامل مختلفة، بما في ذلك حجمه والنشاط البدني لديه، بالإضافة إلى عمليات الأيض داخل الجسم، والنظام الغذائي الذي يتبعه"،[٦] ويجدر التنويه إلى أنّ ما نسبته 60% من وزن الجسم يتكوّن من الماء، ولذلك فإنّ الماء مهمّ جداً لجسم الإنسان.[٧] ونذكر فيما يأتي الكميّات الموصى بشربها يوميًا من الماء حسب الفئة العمرية:[٨]


الفئة العمرية للشخص
الكمية الموصى بها يوميًا من الماء
الأطفال ما بين 4-8 سنوات
5 أكواب من الماء
الأطفال ما بين 9-13 سنة
من 7 إلى 8 أكواب من الماء
الأطفال ما بين 14-18 سنة
من 8 إلى 11 كوباً من الماء
الرجال بعمر 19 سنة فما فوق
13 كوباً من الماء
النساء بعمر 19 سنة فما فوق
9 أكواب من الماء
الحوامل
10 أكواب من الماء
المرضعات
13 كوباً من الماء


ملخص المقال

بشكلٍ عام؛ يُعدّ الماء من أفضل السوائل الطبيعية التي تساعد على تعزيز الصحة العامة للشخص وزيادة نشاطه، بالإضافة إلى تحسين المزاج، وتخليص الجسم من السموم الضارة، ومع ذلك يجب الحرص على شرب الماء في الأوقات المناسبة خلال اليوم، بالإضافة إلى تجنب شرب كميات كبيرة من الماء قبل النوم مُباشرة؛ للتقليل من حاجة الشخص لاستخدام دورة المياه خلال الليل، والمحافظة على مدة النوم وجودته، كما أنّ من المهم مراعاة الكمية الصحيحة الموصى بها من الماء يوميًا، وذلك بناءً على الفئة العمرية والحالة الصحية للشخص.


المراجع

  1. "YOU’RE PROBABLY HYDRATING WRONG", doctorsthatdo.osteopathic, Retrieved 24/6/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Drinking Water Before Bed", healthline, Retrieved 24/6/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "When is the best time to drink water?", medicalnewstoday, Retrieved 24/6/2021. Edited.
  4. "Get the Facts: Drinking Water and Intake", cdc, Retrieved 9/7/2021. Edited.
  5. "Is There a Best Time to Drink Water?", healthline, Retrieved 24/6/2021. Edited.
  6. "How Much Water Do You Need Daily?", clevelandclinic, Retrieved 24/6/2021. Edited.
  7. "Yes, drinking more water may help you lose weight", hub.jhu, Retrieved 9/7/2021. Edited.
  8. "How Much Water You Need to Drink", healthline, Retrieved 24/6/2021. Edited.

65 مشاهدة