فوائد شوربة الشوفان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٠ ، ١٥ أغسطس ٢٠١٩
فوائد شوربة الشوفان

الشوفان

الشوفان هو نوع من أنواع الحبوب، وعادةً ما يستخدم لإعداد دقيق الشوفان عن طريق طحن حبوب الشوفان إلى مسحوق خشن، ويمكن تحضير دقيق الشوفان مع الماء أو الحليب أو اللبن، أو يمكن تناوله على شكل فطائر الشوفان والكعك والبسكويت، كما يمكن إعداد خبز الشوفان أيضًا.

يُعرف الشوفان بفوائده الصحية المذهلة، ووفقًا لدراسة حديثة يمكن أن يساعد دقيق الشوفان على الشعور بالشبع لفترة أطول، على الرغم من تناول عدد من السعرات الحرارية أقلّ، ولقد عُرف الشوفان منذ العصر البرونزيّ، وينمو الشوفان في المناطق الأكثر برودةً ورطوبةً، ويحتاج إلى درجة حرارة صيفيّة أقلّ، ويتحمّل كميّات أمطار أكبر مقارنةً بالحبوب الأخرى، مثل: القمح، والشّعير.[١]


فوائد شوربة الشوفان

تملك شوربة الشوفان العديد من الفوائد الصحية المذهلة، ومن هذه الفوائد ما يأتي:[٢]

  • مصدر غني بمضادات الأكسدة: تعدّ شوربة الشوفان الكامل مصدرًا غنيًّا بمضادات الأكسدة والمركبات المفيدة التي تُسمى البوليفينول، ومن أهم أنواع مضادات الأكسدة الفريدة نوع يُدعى الأفانثراميد، والذي يوجد فقط تقريبًا في الشوفان، وقد تساعد هذه المركّبات على خفض مستويات ضغط الدم من خلال زيادة إنتاج أكسيد النيتريك، وهو غاز يساعد على توسيع الأوعية الدّموية، ممّا يؤدّي إلى زيادة تدفّق الدّم فيها، بالإضافة إلى ذلك تملك هذه المركبات خصائص مضادّةً للالتهابات ومضادّةً للحكّة، كما يوجد حمض الفيروليك بكميات كبيرة في الشوفان، وهو نوع آخر من مضادات الأكسدة.
  • مصدر غني بالألياف الغذائية القوية القابلة للذوبان: يحتوي الشوفان على كميات كبيرة من البيتا جلوكان، وهو نوع من الألياف القابلة للذوبان، إذ تذوب جزئيًا في الماء ويشكّل محلولًا سميكًا يشبه الهلام داخل الأمعاء، وتشمل الفوائد الصحية لألياف البيتا جلوكان ما يأتي:
    • خفض الكوليسترول الضارّ ومستويات الكوليسترول الكلّي في الدّم.
    • خفض نسبة السكر في الدم واستجابة الأنسولين.
    • زيادة الشعور بالامتلاء والشبع.
    • زيادة نمو البكتيريا الجيدة في الجهاز الهضمي.
  • خفض مستويات الكوليسترول وحماية الكوليسترول الضار من التأكسد: تعدّ أمراض القلب السّبب الرّئيس للوفاة في العالم، ومن عوامل الخطر الرّئيسة لها ارتفاع الكوليسترول في الدّم، وقد أظهرت العديد من الدراسات أنّ ألياف البيتا جلوكان في الشوفان فعّالة في خفض مستويات الكوليسترول الإجمالي ومستوى الكوليسترول الضار، وقد يزيد البيتا جلوكان من إفراز المادة الصفراء المليئة بالكوليسترول، وهذا يقّلل من مستويات الكوليسترول في الدّم، كما أنّه يمنع تأكسد الكوليسترول الضار، الذي يزيد من خطر أمراض القلب، فقد ينتج عن أكسدته التهاب في الشرايين، وتلف الأنسجة، ويمكن أن يزيد ذلك من خطر النوبات القلبية والسكتات الدّماغية.
  • تحسين مستويات السكّر في الدم: يعدّ داء السكري من النوع الثاني مرضًا شائعًا يتميّز بارتفاع السكر في الدم، وعادةً ما ينتج عن انخفاض حساسية الخلايا لهرمون الأنسولين، ويمكن أن يساعد الشوفان على خفض السكّر في الدّم، خاصّةً عند الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو يعانون من مرض السكري من النوع الثاني، كما قد يحسّن من حساسية الخلايا للأنسولين، وقد تكون هذه التأثيرات بسبب قدرة ألياف البيتا جلوكان على تكوين جل سميك يؤخّر إفراغ المعدة وامتصاص الجلوكوز في الدّم.
  • المساعدة على خسارة الوزن: تساعد شوربة الشوفان الشّخص على الشّعور بالامتلاء والشبع لفترة أطول بالإضافة إلى طعهما اللذيذ، ممّا قد يساعد على تناول عدد أقل من السعرات الحرارية خلال اليوم، كما أنّ تأخير الوقت الذي تستغرقه المعدة لإفراغ الطّعام قد يزيد البيتا جلوكان الموجود في دقيق الشوفان والشّعور بالشبع، كما قد يشجع البيتا جلوكان أيضًا على إفراز الببتيد (PYY)، وهو هرمون تنتجه الأمعاء استجابةً للأكل، ولقد تبين أنّ هرمون الشبع هذا يؤدّي إلى تقليل السعرات الحراريّة، وقد يقلّل من خطر الإصابة بالسّمنة.
  • تقليل خطر الربو في مرحلة الطفولة: يُعدّ الربو من أكثر الأمراض المزمنة شيوعًا بين الأطفال، وهو اضطراب التهابي يحدث في الشعب الهوائية، وعلى الرّغم من أنّ جميع الأطفال لا يعانون من الأعراض نفسها فإنّ العديد الأطفال يعانون من السّعال المتكرّر، والصّفير، وضيق التنفّس، ويعتقد العديد من الباحثين أنّ إدخال الأطعمة الصلبة في وقت مبكّر يزيد من خطر إصابة الطفل بالربو وأمراض الحساسية الأخرى، ومع ذلك تشير الدّراسات إلى أنّ هذا الأمر لا ينطبق على جميع الأطعمة.
  • المساهمة في علاج الإمساك: تشير الدراسات إلى أنّ نخالة الشوفان -وهي الطبقة الخارجية لحبوب الشوفان الغنية بالألياف من الحبوب- قد تساعد على تخفيف الإمساك عند كبار السّن.


القيم الغذائية في شوربة الشوفان

الشوفان غني بألياف بيتا جلوكان، ومن المعروف أن هذا النوع من الألياف يساعد على خفض مستويات الكوليسترول الضارّ، ويحتوي كوب واحد -أي ما يعادل 81 غرامًا- من الشوفان الجافّ على 7.5 غرام من الألياف، كما أن الشوفان غني بالمعادن والفيتامينات المهمة ومضادات الأكسدة، وتحتوي 100 غرام من الشوفان على ما يأتي:[٣]

  • 51% من الكمية الموصى بها يوميًا من الثيامين.
  • 8% من الريبوفلافين.
  • 5% من النياسين.
  • 6% من فيتامين B6.
  • 14% من حمض الفوليك.
  • 13% من حمض البانتوثنيك.
  • 26% منالحديد.
  • 44% من المغنيسيوم.
  • 52% من الفوسفور.
  • 12% من البوتاسيوم.
  • 26% من الزّنك.
  • 31% من النّحاس.
  • 246% من المنغنيز.
  • 297 سعرةً حراريّةً.


المراجع

  1. Meenakshi Nagdeve (8-7-2018), "14 Impressive Benefits Of Oatmeal"، organicfacts, Retrieved 3-8-2019. Edited.
  2. Hrefna Palsdottir, MS (19-7-2016), "9 Health Benefits of Eating Oats and Oatmeal"، healthline, Retrieved 3-8-2019. Edited.
  3. Joseph Nordqvist (3-1-2018), "Are oats good for you?"، medicalnewstoday, Retrieved 3-8-2019. Edited.