فوائد عصير الرمان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٠ ، ٢٤ فبراير ٢٠٢٠
فوائد عصير الرمان

الرمان

يُعدّ الرمان من الفواكه المفيدة صحيًا، ويحتوي على مجموعة كبيرة من العناصر الغذائية والمركبات النباتية المفيدة، وطعمها رائع لا مثيل له، ولها فوائد عظيمة، وتُقلل من خطر الإصابة بالكثير من الأمراض، مثل؛ أمراض القلب، والسرطان، والتهابات المفاصل، وغيرها من الأمراض الالتهابية، وكذلك لها دور كبير في تعزيزالذاكرة، وتحسين الأداء.[١]


فوائد عصير الرمان

يحتوي عصير الرمان على الكثير من الفوائد، ومن أهمها ما يأتي:[٢]

  • احتواؤه على فيتامين ج، يحتوي عصير الرمان على 40% من الاحتياج اليومي للفرد من هذا الفيتامين؛ لذا على الشخص إدخاله في النظام الغذائي اليومي للحصول على كمية مناسبة منه.
  • الوقاية من مرض السرطان، تبيّن أنّ له دورًا عظيمًا على إيقاف نمو خلايا سرطان البروستاتا في الجسم.
  • الحماية من ألزهايمر؛ إذ يحتوي على مضادات الأكسدة بشكل كبير يؤخّر الإصابة بهذا المرض، ويقوّي الذاكرة.
  • تحسين عملية الهضم؛ إذ يقلّل الإصابة بالتهابات الأمعاء ويُحسّن الهضم؛ إذ إنّه يُعدّ مهمًا جدًا للأشخاص الذين يعانون من التهابات القولون، أو أمراض التهابات الأمعاء، أو الإمساك، لكن في حال تراجع المشكلة المرضية يجب عدم الإكثار منه؛ لتجنّب الإصابة بالإسهال.
  • التقليل من التهابات المفاصل، يُساعد الفلافونويد الموجود في عصير الرمان في منع الإصابة بالالتهابات؛ بما فيها؛ التهاب المفاصل، وتلف الغضاريف.
  • الوقاية من أمراض القلب، تبيّن أنّ هذا العصير له آثار عظيمة في الحفاظ على صحّة القلب والشرايين؛ إذ يُحسّن تدفق الدم، ويمنع تصلّب الشّرايين، وتراكم الكوليسترول فيها.
  • خفض ضغط الدم، يساعد شربه بشكل يوميًا في خفض ضغط الدم؛ لذا فهو يحافظ على صحة القلب.
  • مضاد للفيروسات، إذ إن احتواء عصير الرمان على فيتامين ج وفيتامينات أخرى يعزّز المناعة، مثل؛ فيتامين هـ، يمنع الإصابة بالمرض أو العدوى، ووُجِدَ أنّه مضاد للبكتيريا والفيروسات.
  • غنيّ بالفيتامينات، إذ يحتوي على فيتامين ج، و هـ، ومصدر جيد للفولات والبوتاسيوم وفيتامين ك؛ فمن المفضّل شربه بشكل طازج، أو تناوله بشكل يومي دون أيّ إضافات؛ أي أن يكون نقيًا 100%.
  • تحسين الذاكرة، إذ إنّ تناوله يوميًا يُحسّن الذاكرة والأداء التعليمي.
  • الأداء الجنسي والخصوبة، إنّ احتواءه على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة، يجعله مساعدًا على تقوية الخصوبة، ووُجِدَ أنّ الاكسدة تسبب خللًا في الحيوانات المنوية، وتقلل من نسبة الخصوبة لدى النساء، كما تبيّن أنّ هذا العصير يُقلّل من الإجهاد التّأكسدي في المشيمة، إضافة إلى أنّ شربه يزيد من هرمون التستوستيرون لدى الرجل والمرأة، وهو أحد الهرمونات الرئيسة الجنسية في الجسم.
  • القدرة على التحمل والأداء الرياضي، وزيادة الانتعاش والقوة، كذلك يُقلل من الإجهاد التأكسدي الناتج عن ممارسة الرياضة.
  • الحماية من السكري؛ إذ إنّ عصير الرمان يُقلّل مقاومة الأنسولين، وكذلك يخفض نسبة السكر في الدم؛ ممّا يُقلل الإصابة بالسكري.


القيمة الغذائية لعصير الرمان

إنّ عصير الرمان مصدر جيد للطاقة، والألياف الغذائية، والبروتينات، والمعادن، مثل؛ البوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والحديد، والفسفور، والزنك، والصوديوم، وهو غني أيضًا بمضادات الأكسدة، والفيتامينات، مثل؛ فيتامين ك، وفيتامين ج، وحمض الفوليك، والثيامين، والرايبوفلافين، والنياسين، وكميّات قليلة من فيتامين هـ، وأفضل خاصيّة لعصير الرمان، أنّه لا يحتوي على الكوليسترول مطلقًا. [٣] ويحتوي على الكثير من العناصر الغذائية المهمة؛ إذ إنّ كوبًا من عصير الرمان، أي ما يعادل 174 غرام يتضمن ما يأتي:[١]

  • 7 غم من الالياف.
  • 3 غم من البروتين.
  • 30 % فيتامين ج.
  • 36 % من فيتامين ك.
  • 16 % من الفولات.
  • 12 % من البوتاسيوم.
  • 24 غرامًا من السكر.
  • 144 سعرة حرارية.


عصير الرمان ومضادات الأكسدة

يُعدّ البنكالاجين من مضادات الأكسدة القوية جدًا، والموجودة في عصير الرمان وقشرة هذه الثمرة، ووُجِدَ أنّ العصير له ثلاثة أضعاف نشاط المضادات عند إضافته إلى الشاي الأخضر، وغالبًا يُستخرَج مستخلصه من القشرة، بسبب احتوائه الكبير على تلك المضادات التي بدورها تحارب الجذور الحرة في الجسم التي تُلحِق الضرر بالخلايا.[١]

تُعدّ الالتهابات المزمنة واحدة من الأسباب الرئيسة للكثير من الأمراض والمشكلات، مثل؛ أمراض القلب، والسرطان، والسكري، ومرض ألزهايمر، والسمنة؛ لذلك فالرمان يتميز بخصائص مضادة للالتهابات بشكل كبير، ومنها خصائص مضادات الاكسدة، فيقلل من نشاط الالتهابات التي تحدث في الجهاز الهضمي، وكذلك سرطان الثدي، وسرطان القولون.

وقد تبيّن أنّ الأشخاص المصابين بالسكري الذين يتناولون كوبًا واحدًا من هذا العصير يوميًا، قلّت لديهم الالتهابات بنسبة 30% إلى 32%؛ لذلك من المهم إضافة الرمان إلى النظام الغذائي اليومي. [١]


تحذيرات حول عصير الرمان

توجد بعض الاحتياطات والتحذيرات التي يجب مراعاتها قبل شرب عصير الرمان، ومنها:[٤]

  • الحمل والرضاعة: يعد عصير الرمان آمنًا بالنسبة للنساء الحوامل والمرضعات، ومع ذلك لا توجد معلومات موثوقة كافية حول سلامة استخدام أشكال الرمان الأخرى، مثل؛ مستخلص الرمان.
  • انخفاض ضغط الدم: شرب عصير الرمان يمكن أن يُخفض ​​ضغط الدم قليلًا، كما يمكن أن يزيد من خطر انخفاض ضغط الدم عند الأشخاص الذين يعانون من انخفاضه.
  • الحساسية للنباتات: يبدو أن الأشخاص الذين يعانون من حساسية نباتية أكثر عرضةً لرد فعل تحسسي للرمان.
  • الجراحة: قد يُؤثر الرمان على ضغط الدم، ممّا قد يتداخل مع مراقبة ضغط الدم أثناء وبعد الجراحة، فيجب التوقف عن تناول الرمان على الأقل قبل أسبوعين من الجراحة المُخططة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Joe Leech, MS (15-8-2018), "12 Health Benefits of Pomegranate"، www.healthline.com, Retrieved 6-11-2019. Edited.
  2. Mandy Ferreira (21-1-2019), "Fifteen health benefits of pomegranate juice"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 6-11-2019. Edited.
  3. Jinal Gangar (19-10-2019), "9 Evidence Based Benefits Of Pomegranate Juice"، www.organicfacts.net, Retrieved 6-11-2019. Edited.
  4. "POMEGRANATE", webmd, Retrieved 10-10-2019. Edited.