أين يوجد فيتامين k

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥١ ، ٤ أبريل ٢٠١٩
أين يوجد فيتامين k

فيتامين K

فيتامين K هو أحد الفيتامينات القابلة للذّوبان في الدّهون، والتي يحتاجها الجسم لإنتاج البروثرومبين ( هو عامل بروتين ضروري في عمليتي الأيض وتخثّر الدم)، كما يلعب فيتامين K دورًا في تنظيم مستوى السّكر في الدّم، ويُنصح الأشخاص الذين يتناولون أدويةً مميعةً للدّم بأن يستشيروا الطّبيب قبل تناول مكمّل فيتامين K، كما يوجد نوعان من فيتامين K، وهما: K1 أو ما يعرف بفيلوكينون ومصدره النّباتات، وهو يشكّل النّوع الرّئيس من فيتامين K، والنّوع الثاني هو K2 أو ما يسمّى بميناكينون، الذي يوجد في بعض الأغذية المخمّرة، أو بعض المصادر الحيوانيّة.[١]


المصادر الغذائية بفيتامين K

إنّ الكثير من الأغذية تمنح الجسم فيتامين K1، فهو متوفّر في مجموعة واسعة من المصادر، لكن فيتامين K2 أقلّ توفرًا منه، كما توجد ميزة يقوم بها الجسم لتوفير K2، إذ يستطيع تحويل فيتامين K1 إلى K2، إذ إنّ K1 متوفّر بنسبة أعلى بعشرة أضعاف من K2 في النّظام الغذائي الصحي، لكنّ عملية الّتحويل في الجسم غير فعّالة دائمًا، لذا من الأفضل الحرص على تناول فيتامين K2 من مصادر خارجيّة مباشرة.

ينتج فيتامين K2 أيضًا من خلال البكتيريا النّافعة الموجودة في أمعاء الإنسان، لكن قد تنقص البكتيريا النّافعة نتيجة تناول المضادّات الحيوية بكثرة، وتُعدّ الأطعمة المخمّرة وبعض المصادر الحيوانية من مصادر فيتامين K2 الأساسية، وتتضمن المصادر الحيوانية الغنيّة بـ K2 منتجات الألبان البقريّة مرتفعة الدّسم، وصفار البيض، والكبد، واللحوم، أمّا أنواع الأطعمة المخمّرة التي تحتوي عليه فهي مخلّل الملفوف، والميزو، كما يمكن للأشخاص الذين لا يستطيعون تناول هذه الأطعمة الحصول على فيتامين K2 من المكمّلات الغذائية.[٢]


أعراض نقص فيتامين K

غالبًا ليس من الشّائع نقص فيتامين K عند البالغين والذين يتمتّعون بصحّة جيّدة؛ لأنّه يُصنع في أمعاء الجسم من خلال البكتيريا النّافعة، ثمّ يخزّن داخل الكبد ويعاد تدويره عند الحاجة إليه، لكن لأنّ فيتامين K2 مرتبط بصحّة القلب والعظام فإنّ حدوث نقص فيه غالبًا ما تكون علاماته غير ظاهرة لمدّة تستغرق سنوات قبل اكتشافها، ومن أبرز الأعراض التي تنتج عن نقص فيتامين K النّزيف، ويمكن أن يزداد خطر النّزيف بسبب اضطراب الكبد؛ لأنّه هو من ينتج عوامل التخثّر لفيتامين K، كما تشمل الحالة على مجموعة من العلامات والأعراض،منها ما يأتي:[٣]

  • حدوث كدمات على الجلد بسهولة.
  • نزيف الجرح بإفراط عند حدوثه.
  • نزيف من اللثة أو من الأنف.
  • خروج قيء دموي نتيجة حدوث نزيف في المعدة.
  • ظهور الدّم في البول أو في البراز نتيجة حدوث نزيف داخل الجهاز الهضمي.
  • الدّورة الشّهرية تكون مؤلمةً وثقيلةً.
  • هشاشة العظام.
  • الالتهابات، وآلام المفاصل.
  • تكسّر العظام المتكرّر.


وظائف فيتامين K

ينشّط فيتامين K البروتينات المهمّة لعمليات أيض الكالسيوم وتخثّر الدّم، ولصحّة القلب أيضًا، ومن أدواره الأساسية تنظيم ترسّب الكالسيوم، بالتّالي يساعد على تكلّس العظام، ويمنع من تكلّس الكلى والأوعية الدّموية، إذ إنّ تراكم الكالسيوم في الشّرايين المحيطة بالقلب يشكّل خطرًا كبيرا على القلب، ويُعتقد أنّ فوائد فيتامين K2 أكثر من K1؛ لأنّه هو من يلعب دورًا أساسيًا في صحّة القلب والعظام.[٢]


المراجع

  1. Megan Ware (22-1-2018), "Health benefits and sources of vitamin K"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Joe Leech (21-9-2018), "Vitamin K2: Everything You Need to Know"، www.healthline.com, Retrieved 25-3-2019. Edited.
  3. GORD KERR (8-2-2019), "Vitamin K Toxicity Symptoms"، www.livestrong.com, Retrieved 25-3-2019. Edited.