فوائد كبد الحوت

فوائد كبد الحوت
فوائد كبد الحوت

كبد الحوت

يُعدّ كبد الحوت من المواد التي تُستخرج منها مادة زيتية تتميز بامتلاكها العديد من الفوائد الصحية، وتُعرف هذه المادة باسم زيت كبد الحوت، ويُستخدم في الكثير من المجالات؛ إذ إنّه مهم في مجال التجميل، وتعزيز صحة البشرة والشعر، وتقوية الأظافر، بالإضافة إلى استعماله في زيادة وزن الجسم بصورة سريعة، وكذلك له العديد من الفوائد في الأغراض العلاجية.

تجدر الإشارة إلى أنّ زيت كبد الحوت يتميز بلونه الأصفر، ويمكن الحصول عليه على شكل أقراص لتسهيل تناوله، بالإضافة إلى أنه يُستعمل على شكل مرهم علاجي، أو زيت سائل، ويتميز زيت كبد الحوت باحتوائه على أحماض دهينة مُفيدة مثل أحماض الأوميغا 3 والفيتامينات، مثل: فيتامين د، وفيتامين (أ)، بالإضافة إلى نسبة جيدة من المعادن الضرورية التي يحتاجها الجسم.[١]


فوائد كبد الحوت

لكبد الحوت العديد من الفوائد العظيمة التي يمنحها للجسم من خلال زيته، من أبرزها ما يأتي:[١]

  • الحد من خطر الإصابة بأمراض القلب: يفيد زيت كبد الحوت في تعزيز صحة القلب، ذلك من خلال خفض ضغط الدم، والتقليل من مستوى الدهون الثلاثية، بالإضافة إلى زيادة نسبة الكولسترول الجيد في الدم، والحد من تكوين اللويحات في الشرايين وتضيقها؛ ذلك بفضل ما يتميز به زيت كبد الحوت من احتوائه على نسبة كبيرة من أحماض أوميغا 3 الدهنية.
  • علاج مشكلات القرحة: أظهرت العديد من الدراسات أنّ زيت كبد الحوت يفيد في علاج القرحة، تحديدًا في المعدة والأمعاء.
  • تحسين صحة البصر: يفيد زيت كبد الحوت في التقليل من العوامل التي تؤدي إلى زيادة الإصابة بمرض المياه الزرقاء، كالضرر في أعصاب العين والضغط فيها؛ ذلك نتيجة ما أظهرته العديد من الدراسات بسبب احتواء زيت كبد الحوت على أوميغا 3، بالإضافة إلى أنه يمتاز باحتوائه على فيتامين (أ)، الذي يؤدي بدوره إلى التقليل من خطر الإصابة بالتنكس البقعي المرتبط بتقدم العمر.
  • تعزيز صحة العظام: يفيد فيتامين (د) الذي يوجد في زيت كبد الحوت في زيادة امتصاص الكالسيوم في الأمعاء، مما يؤدي إلى التقليل من فقدان العظام بسبب تقدم السن.
  • التخفيف من الالتهابات: يحتوي زيت كبد الحوت على كمية كبيرة من أحماض أوميغا 3 الدهنية، التي تفيد في التقليل من مستوى البروتينات المُحفزة لعملية الالتهاب، ومن أبرز هذه البروتينات عامل نخر الورم ألفا (TNF)، وإنترلوكين-6، وإنترلوكين-1، بالإضافة إلى أنّ زيت كبد الحوت يتميز باحتوائه على نسبة عالية من فيتامين (أ) وفيتامين (د)، إذ إنهما يُعدّان من مضادات الأكسدة التي تفيد في التقليل من الالتهابات من خلال الارتباط بالجذور الحرة ومعادلتها.
  • التقليل من آلام المفاصل: يفيد زيت كبد الحوت في التخفيف من بعض الأعراض التي ترتبط بالالتهاب المفصلي الروماتويدي، كتيبّس المفاصل وانتفاخها؛ ذلك بفضل احتوائه على نسبة عالية من أحماض أوميغا 3 الدهنية التي تفيد في التقليل من التهابات المفاصل وحمايتها من الضرر.


القيمة الغذائية لزيت كبد الحوت

يتميز زيت كبد الحوت بامتلاكه العديد من القيم الغذائية المهمة للصحة، مثل: الدهون المشبعة، والدهون الأحادية غير المشبعة، بالإضافة إلى الدهون المتعددة غير المشبعة، والكولسترول، وكذلك يحتوي على فيتامين أ، وفيتامين (د).[٢]


أضرار زيت كبد الحوت

بالرغم من فوائده المتعددة إلا أنّ له العديد من الأضرار، فتناول زيت كبد الحوت يُعدّ آمنًا لدى معظم الأشخاص، لكن تنتج منه بعض الأعراض الجانبية، التي تتمثل بحرقة المعدة، والتجشؤ، والغثيان، ورائحة الفم الكريهة، وسلس البراز، ويمكن تفادي هذه الأعراض من خلال تناول مكملات زيت كبد الحوت مع الطعام، لكن يجب الانتباه إلى عدم الإفراط في تناوله؛ لأنه يصبح غير آمن، إذ إنه يقلل عملية تجلط الدم الطبيعية، مما يؤدي إلى زيادة فرص حدوث النزيف، بالإضافة إلى أنه يؤدي إلى زيادة استهلاك فيتامين (د) وفيتامين (أ) عن المستويات المسموحة، وتوجد بعض الفئات التي يجب عليها أخذ الحذر عند تناول مكملات زيت كبد الحوت، من أهمها:[٣]

  • المرضع والحامل: في الحقيقة يُعدّ تناول زيت كبد الحوت آمنًا للمرضع والحامل، لكن بشرط ألا تزيد كميات فيتامين (أ) وفيتامين (د) عن الكميات اليومية الموصى بها، فالإكثار من تناوله غير آمن، وتجدر الإشارة إلى أنّ استهلاك المرضع والحامل يجب ألا يتجاوز 100 ميكروغرام من فيتامين (د)، و3000 ميكروغرام من فيتامين (أ).
  • الأشخاص الذين يتناولون الأدوية الخافضة لضغط الدم: إذ يؤدي تناول الأدوية المخفضة لضغط الدم مع زيت كبد الحوت إلى حدوث انخفاض كبير في ضغط الدم.
  • الأشخاص المصابون بمرض السكري: إذ يؤدي استعمال مكملات زيت كبد الحوت إلى حدوث ارتفاع في مستويات السكر في الدم، وفي الحقيقة هذه المعلومة ما تزال بحاجة الى المزيد من الأدلة لإثباتها.


المراجع

  1. ^ أ ب Ryan Raman, MS, RD (2017-6-20), "9 Science-Backed Benefits of Cod Liver Oil"، healthline, Retrieved 2019-4-24. Edited.
  2. "Fish oil, cod liver", ndb.nal, Retrieved 2019-4-24. Edited.
  3. "COD LIVER OIL", webmd, Retrieved 2019-4-24. Edited.

فيديو ذو صلة :

489 مشاهدة