فيتامين اوميغا 3

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٢ ، ١١ سبتمبر ٢٠١٩
فيتامين اوميغا 3

أوميغا 3

يُعدّ أوميغا 3 من الأحماض الدّهنيّة الموجودة في جسم الإنسان، وفي العديد من المصادر الغذائيّة، بالإضافة إلى أنّه متوفّر في شكل مكمّلات غذائيّة، وتُصنّف أحماض أوميغا 3 إلى ثلاثة أنواع رئيسة؛ وهي، حمض الدوكوساهيكسانويك، وحمض الإيكوسابنتاينويك، وهذان النوعان يُوجدان بشكل أساسي في المأكولات البحريّة، بينما النوع الثالث يُعرَف باسم حمض ألفا-اللينولينيك، إذ إنّه موجود في الزيوت النباتيّة، بالإضافة إلى المأكولات ذات الأصل النباتي، وتتميز أنواع الأوميغا 3 بامتلاكها آليات عمل مُختلفة؛ الذي يؤدّي إلى اختلاف تأثيراتها في جسم الإنسان، حيث حمض ألفا-اللينوليك لا يتمتع بالفوائد نفسها التي يتمتع بها أحماض الدكوساهيكسانويك، والإيكوسابنتاينويك الموجودة في زيت السمك.[١][٢]


فوائد فيتامين أوميغا 3

هناك العديد من الفوائد الصحية التي يوفرها أوميغا-3 للجسم والدماغ، ولعلّ من أهم هذه الفوائد ما يلي:[٣]

  • التقليل من آلام الدورة الشهرية، أظهرت نتائج العديد من الدراسات أنّ النساء اللاتي يستهلكن كمية كبيرة من أوميغا 3 انخفضت لديهن آلام الدورة الشهرية، بالإضافة إلى أنّ بعض الدراسات الأخرى أشارت إلى أنّ تناول مكمّلات أوميغا 3 أكثر فاعليّة من دواء الإيبوبرفين لمعالجة الآلام الحادة خلال الدورة الشهرية.
  • التقليل من الالتهابات، أظهرت الدراسات أنّ أوميغا 3 يفيد في التقليل من إنتاج بعض المواد المرتبطة بالالتهابات؛ مثل: مركبات الإيكوزانويد، والسيتوكينات.
  • التقليل من أعراض المتلازمة الأيضيّة، أظهرت نتائج بعض الدراسات أنّ أوميغا 3 يقلّل من مقاومة الإنسولين والالتهابات، والتقليل من عوامل الخطر التي تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب لدى الأشخاص المصابين بالمتلازمة الايضية.
  • الوقاية من التنكس الإدراكي المرتبط بتقدم العمر، بعض الدراسات أثبتت أنّ زيادة تناول أوميغا-3 تقلّل التنكس الإدراكي المرتبط بتقدم السن، والوقاية من خطر الإصابة بمرض الزهايمر.
  • التقليل من العوامل المؤدية إلى أمراض القلب، يوفر أوميغا 3 الكثير من الفوائد لصحّة القلب؛ فهو يفيد في التقليل من مستوى الدهون الثلاثية بنسبة تصل إلى 15-30%، ويزيد من مستوى الكولسترول الجيد، ويُخفّض إنتاج بعض المواد التي تفرز خلال الحالات الالتهابية، ويقلل من ضغط الدم، ويفيد في الحد من ترسيب اللويحات في الشرايين، بالتالي يقلل من تضيقها وتصلّبها، بالإضافة إلى أنّه يقلل من تكوين الجلطات الدموية الضارّة.
  • التخفيف من القلق والاكتئاب، أظهرت نتائج العديد من الدراسات أنّ أوميغا-3 يقلّل من الإصابة بحالات الاكتئاب، بالإضافة إلى أنه يخفّف من الأعراض الناتجة من الاكتئاب والقلق، وتجدر الإشارة إلى أنّ حمض الإيكوسابنتاينويك أكثر فاعلية في معالجة الاكتئاب مقارنةً بأنواع أخرى لأحماض أوميغا 3.
  • تقليل الدهون في الكبد، يقلل أوميغا 3 من التهاب الكبد، ودهون الكبد، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا المرض يُعدّ من أبرز الأسباب الشائعة لأمراض الكبد المزمنة.
  • الوقاية من خطر الإصابة بمرض السرطان، أشارت نتائج بعض الدراسات إلى أنّ تناول أوميغا 3 يقلّل خطر الإصابة بمرض سرطان القولون بنسبة قد تصل إلى 55% تقريبًا، وكذلك يفيد في خفض خطر الإصابة بمرض سرطان الثدي لدى النساء، وسرطان البروستاتا لدى الرجال.
  • المحافظة على صحة العظام والمفاصل، أظهرت نتائج من الدراسات أنّ أوميغا 3 يفيد في زيادة كمية الكالسيوم في العظام، والذي يفيد بدوره في تعزيز قوة العظام، والوقاية من احتمالية الإصابة بمرض هشاشة العظام، بالإضافة إلى أنّ تناول المصابين بمرض التهاب المفاصل لمكمّلات أوميغا 3 يخفّف من الألم في المفاصل.


مصادر الأوميغا 3

هناك العديد من المصادر الغنية بأوميغا 3 التي تمدّ الجسم بالعديد من الفوائد الصحية، وتعزز عمل أجهزة الجسم كلها، ولعلّ من أهم هذه المصادر تُذكر مجموعة من الأغذية بما تحتويه من لحوم وفواكه وبذور وغيرها في ما يلي:[٤]

  • سمك الإسْقُمريّ.
  • سمك الرنجة.
  • المحار.
  • السردين.
  • سمك الأنشوفة.
  • سمك السلمون.
  • زيت كبد الحوت.
  • الكافيار.
  • بذور الكتان.
  • بذور الشيا.
  • الجوز.
  • فول الصويا.


المراجع

  1. "Omega-3 Supplements: In Depth", nccih.nih, Retrieved 2019-8-20. Edited.
  2. "ALPHA-LINOLENIC ACID", webmd, Retrieved 2019-8-20. Edited.
  3. "17 Science-Based Benefits of Omega-3 Fatty Acids", healthline, Retrieved 2019-8-20. Edited.
  4. "12 Foods That Are Very High in Omega-3", healthline, Retrieved 2019-8-20. Edited.