كيفية استعمال القرنفل للاسنان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٩ ، ٢٤ نوفمبر ٢٠٢٠
كيفية استعمال القرنفل للاسنان

فوائد القرنفل للاسنان

قد يكون القرنفل من أكثر النباتات التي أُستُخدمت منذ الأزل لمُعالجة الأسنان وآلامها؛ ولكن ما السبب الذي يجعل القرنفل ومُستخلصاته إلى الآن شائِع الاستِخدّام في العديد من مُنتجات الأسنان؟ وما هي فوائِده الأُخرى؟

يحتوي القرنفل وزيت القرنفل على مادّة كيميائية تُسمى الأوجينول (Eugenol)، التي تُستخدّم منذ القدم لعِلاج ألم الأسنان، وعِلاج قناة جذر الأسنان، وعلاج ألم اللثة؛ كمّا قد يُعالِج الخراجات من الأسنان، ولكن ما مدّى فعالية هذه الفوائد وهل هُناك دراسات تدّعمُها؟ قبل الإجابة عن هذا السؤال دعنا نخبرك عن كيفية استِخدّام القرنفل للأسنان، تابع القراءة للتعرُّف.[١]


كيفية استعمال القرنفل للاسنان

يُمكن استخدّام القرنفل للأسنان بطرق عديدة ومختلفة سيتم التطرُّق لها؛ ولكن تجدّر الإشارة إلى أهمية استشارة طبيب أسنان مختص وعدّم تجربة أي شيء أو الاستعاضة به عن الخطة العِلاجية الموصوفة من قبل الطبيب المُعالج للحالة، ومن أهم هذه الطرق:[٢]

استخدام حبة القرنفل كاملة للأسنان

تعدّ هذه الطريقة من أكثر الطُرق القديمة الشائِعة في استِخدّام القرنفل للتخفيف من آلام الأسنان؛ والتي تستخدم من خِلال اتباع الآتي:

  • أخذ ثلاث حبات من القرنفل ووضعها فوق الأسنان المُصابة؛ وبعد أن تُصبح هذه الحبات طرية تُطحن بواسطة الأسنان حتى تُطلع الزيوت والمواد التي تُساعد على التخفيف من ألم الأسنان.
  • تُترك الحبات فوق الأسنان مدّة 20 دقيقة؛ ويُمكن ابتِلاع هذه الحبات أو التخلّص منها بعد ذلك.
  • يُمكن استِخدّام المضمضة بعد التخلص من القرنفل للإزالة الحرقة التي يُمكن أنّ يشعر بها الشخص، وذلك من خِلال تذويب ملعقة صغيرة من الملح في كوب ماء واستِخدّامُها للمضمضة.


استِخدّام القرنفل المطحون للأسنان

توجد طريقة أُخرى لاستِخدّام القرنفل للأسنان وهي من خلال استِخدّام مطحون القرنفل الذي يُمكن استخدامه من خلال اتباع الآتي:

  • خلط 1/8 ملعقة صغيرة من القرنفل المطحون مع 1/2 ملعقة صغيرة من زيت الزيتون.
  • باستِخدّام قطنة يوضع من هذا الخليط من على السن المُصاب أو المنطقة المُحيطة بالسن المُصاب.
  • تُترك القطنة مع الخليط مدّة 20 دقيقة؛ ومن ثُم يمضمض بالمحلول الملحلي للتخلص من بقايا الخليط.


المضمضة بماء القرنفل

يُمكن للمضمضة بالقرنفل المطحون من أن يُساعِد في التخفيف من ألم الأسنان؛ ويُمكن عمله باتِباع الآتي:

  • طحن القليل من القرنفل؛ ومن ثُم تذويب القليل من هذا المطحون في كوب ماء، ثُم المضمضة بضع دقائِق حتى يخفف هذا من الألم.
  • يُمكن استِخدّام هذه الطريقة لقتل البكتيريا التي تُسبب الرائِحة الكريهة في الفم.


استِخدّام زيت القرنفل للأسنان

زيت القرنفل من الزيوت المركزة المُستخلصة من نبات القرنفل؛ ويُمكن استِخدّامه لتخفيف من ألم الأسنان؛ والذي يُمكن استِخدّامه من خِلال اتِباع الآتي:[٣]

  • خلط بضع قطرات من زيت القرنفل مع ملعقة صغيرة من زيت الزيتون.
  • وضع بضع من هذه القطرات على الأسنان المُصابة؛ لمدّة تتراوح ما بين (5-10) دقائِق.
  • يُمكن استِخدّام هذه الطريقة كُل 2-3 ساعات حتى يخف تأثير ألم الأسنان.


ما مدى فعالية القرنفل للاسنان؟

العديد من الدّراسات أثبتت فعالية استشخدّام القرنفل للأسنان وذلك بسبب احتواءه على مادّة الأوجينول (Eugenol)؛ ولكن تجدّر الإشارة إلى أنّه على الرغم من هذه الدّراسات إلا أنّ هُناك الحاجة إلى إجراء المزيد من الدّراسات لإثبات ذلك، ومن أهم هذه الدّراسات دّراسة أُجريت في عام 2015 أثبتت أنّ مكون الأوجينول الموجود في القرنفل يُساعِد على التقليل من التِهابات الفم خاصّة عندّ استِخدّامه بجراحات الفم وقلع الأسنان[٤][١]

ولكن في المُقابل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) لا زالت تدّرس استِخدّام العديد من مُستخلصات القرنفل؛ في العديد من المجالات الطبية، وهُناك الحاجة إلى المزيد من الدّراسات لإثبات مأمونيتُها وفعاليتُها.[١]


ما هي الأعراض الجانبية للقرنفل؟

يعد القرنفل من النباتات المُستخدّمة الآمنة إذا استِخدّامها بالطريقة الصحيحة؛ إلا أنّه في بعض الأحيان قد تُسبب الكميات الكبيرة من زيت القرنفل التسمم الذي يُسبب أعراضاً خطيرة تشمّل الآتي:[٥]

  • الإسهال.
  • ألم في البطن.
  • الدوخة.
  • الغيبوبة.
  • التعرُّض للغثيان والإستِفراغ.
  • السُعال المصحوب بالدّم.
  • صعوبة في التبوّل.
  • التعرُّض للنوبات.
  • التهيج الجلدي؛ الإحمرار والتورُّم وخاصّة حول الفم وذلك بسبب التركيز العالي لزيوت القرنفل بمُركب الأوجينول.


ما هي موانع استخدام القرنفل؟

هُناك تحذيرات وموانع يجب الحذر فيها عندّ استِخدّام القرنفل لبعض الحالات؛ ومن أهم هذه الحالات الآتي:[٦]

  • الأشخاص الذين يُعانون من مرض السكري: يُنصح مرضى السُكري بٌمراقبة مُستويات السُكري عندّ استخدّام القرنفل، نظراً لأن بعض المُكونات الكيميائية الموجودة في القرنفل قد تُسبب انخفاض في مستويات السكر في الدّم.
  • الحوامِل والمرضعات: لا توجد دّراسات علمية كافية تُثبت ما إن كان استِخدّام القرنفل للحامِل والمرضعة آمناً؛ لذا يُنصح بتجنب استِخدّامه في هذه الفترة لتجنب أي آثار جانبية.
  • الأشخاص الذين يُعانون من اضطرابات النزيف: الأشخاص الذين يُعانون من اضطرابات النزيف يُعانون من بطء في تخثر الدّم؛ وهذا ما قد يُسببه المكون الكيميائي الأوجينول الموجود في القرنفل.
  • الأشخاص الذين سيخضعون لعملية جراحية: بسبب تأثير المواد الكيميائية الموجودة في القرنفل يُمكن أن يُسبب ذلك انخفاض في سكر الدّم ومشاكل في التخثر أثناء العملية الجراحية، لذا يُنصح بالتوقف عن استِخدّامه قبل أسبوعين من موعد العملية.
  • الأطفال والرضع: يُنصح بتجنب إعطاء الأطفال والرضع لزيت القرنفل المُركز؛ لمّا قد يُسببه من أعراض جانبية خطيرة، ولكن في حال اضطر لإعطائِهم زيت القرنفل يُنصح بتخفيفه بالماء أو خلطه مع زيت من نوع آخر كزيت جوز الهند أو زيت الزيتون.[٣]


ما هي الأدوية التي تتفاعل مع القرنفل؟

قد يتفاعل القرنفل مع أدوية مُعينة يُنصح بأخذ الحيطة والحذر عندّ تناولها؛ ومن أهم هذه الأدوية: دواء الإيبوبروفين (Ibuprofen)، والأدوية المُضادّة للتخثر ومن أهمها؛ الأسبرين (Aspirin) والوارفين (Warfarin) وغيرها من الأدوية المُستخدّمة لاضطرابات النزيف.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Amanda Barrell (2018-03-18), "Is clove oil effective for toothache?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-14. Edited.
  2. Ravi Teja Tadimalla (2020-09-10), "How To Use Cloves To Take Care Of A Toothache", stylecraze, Retrieved 2020-11-14. Edited.
  3. ^ أ ب Kimberly Holland (2019-03-28), "Can I Use Clove Oil to Ease My Toothache?", healthline, Retrieved 2020-11-14. Edited.
  4. James Solomon Jesudasan , P U Abdul Wahab , M R Muthu Sekhar, "Effectiveness of 0.2% chlorhexidine gel and a eugenol-based paste on postoperative alveolar osteitis", pubmed, Retrieved 2020-11-14. Edited.
  5. Sumaya Ibraheem (2020-01-20), "Treating Toothache With Clove Oil", verywellhealth, Retrieved 2020-11-14. Edited.
  6. ^ أ ب "Clove", medlineplus, Retrieved 2020-11-14. Edited.