كيفية التخلص من القمل بالخل

كيفية التخلص من القمل بالخل
كيفية التخلص من القمل بالخل

القمل

قمل الرّأس هو حشرات صغيرة تتغذّى على الدّم من فروة الرأس، وغالبًا ما يصيب القمل الأطفال، وذلك ينتج عن الانتقال المباشر للقمل من شعر شخص إلى شعر شخص آخر، والإصابة بقمل الرّأس ليست دائمًا علامةً على سوء النظافة الشخصيّة أو العيش في بيئة غير نظيفة.[١]


كيفية التخلص من القمل بالخل

عند استخدام الخلّ للتخلّص من القمل يجب اتباع ما يأتي:[٢]

  • استخدم شامبو علاجيّ أوّلًا؛ لأنّ الخل لن يقتل القمل وبيوضه، فمن المهمّ علاج القمل بشامبو معالج أوّلًا، بعد ذلك يُستخدم الخل للمساعدة على إزالة القمل من الشّعر، إذ سيساعد استخدام الشامبو المعالج أوّلًا على ضمان موت القمل البالغ، ممّا يقلّل من فرص تكاثره وانتشاره.
  • اختيار النوع المناسب من الخلّ ثمّ تخفيفه بالماء.
  • تبليل الشعر بالماء أوّلًا، ثمّ سكب بضعة أكواب من الخل المخفف مباشرةً على فروة الرأس، وتدليك فروة الرّأس بالخل ومحاولة تغطية أكبر قدر ممكن من الشّعر، وترك الخل الشعر لمدة تتراوح بين 5-10 دقائق، وهو ما يكفي من الوقت ليذوب الهيكل الخارجي للقمل.
  • استخدام مشط ذي أسنان دقيقة على الشّعر، إذ يزول القمل عن طريق التمشيط المكثّف لخصل الشعر، وللحصول على أفضل النتائج يمكن استخدام المشط المخصص للتخلّص من القمل والصيبان الموجود في الصيدليات، وبعد تمشيط الشعر لبضع دقائق يُغسَل الخل المتبقّي ويُجفّف الشّعر بمنشفة، ويجب عدم مشاركة المناشف مع أي شخص آخر بينما ما يزال القمل في الرأس موجودًا.
  • استخدام العلاج بالخلّ يوميًا حتّى لا يبقى أي قمل متّصل بالشعر، وسيؤدّي حمض الأسيتيك إلى إزالة الزيوت من الشعر، لذلك قد يبدو جافًا بعد علاجات الخل.
  • القمل يفقس في غضون 7-9 أيام من وضعه، ويمكن للقمل الناضج أن يعيش لمدّة تصل إلى 3-4 أسابيع، لذا عند استخدام الخل لمحاربة قمل الرأس يجب مواصلة العلاج لمدّة شهر؛ للتأكّد من عدم وجود أي بقايا وبيوض على الشّعر، ومن الجدير بالذكر أنّه يجب تجنّب استخدام الخلّ إذا كانت فروة الرأس متهيّجةً ومحمرّةً ومتقرّحةً؛ لأنّ ذلك يزيد من التهيّج.

ويمكن استخدام أنواع مختلفة من الخلّ لقمل الرّأس، مثل:[٣]

  • الخل الأبيض: الخلّ الأبيض هو الخلّ المقطّر، وهو حمض أسيتيك في الماء كمزيج كيميائي بسيط، وهذا النوع من الخل له نكهة حادّة، ويعد أرخص من أنواع الخلّ الأخرى، ويمكن العثور عليه بسهولة في معظم محلّات البقالة، ويجب التأكّد من أنّ المنتج طبيعيّ وخالٍ من المواد المضافة الضارّة عند استخدامه على فروة الرأس، خاصّةً رأس الأطفال.
  • خل التفاح: خلّ التفّاح المصنوع من التفّاح العضوي يعدّ أفضل نوع لاستخدامه؛ لأنّه يحتوي على مستوى الحموضة المناسب للتخلّص من القمل وهو 5%، فالتركيز العالي لن يكون آمنًا على فروة الرأس، والتركيز المنخفض لن يكون بنفس الفعالية.


علاج القمل

في البداية عادةً ما يوصي الطبيب باستخدام الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية للتخلص من قمل الرأس، إلا أنّ هذه الأدوية قد لا تقتل البيوض التي وضعت مؤخرًا، لذلك عادةً ما يُستخدم علاج آخر قادر على القضاء على البيوض، أو قد يُعاد العلاج مرة أخرى بعد مرور مدة مناسبة حتى تفقس هذه البيوض وتصبح قملًا ناضجًا قادر العلاج على قتله، وتقترح بعض الدراسات أنّ المدة المناسبة لإعادة العلاج هي بعد تسعة أيام من العلاج الأول، كما توجد جداول أخرى لإعادة العلاج، ومن الطرق العلاجية المستخدمة في علاج القمل ما يأتي:[١]

الأدوية التي لا تحتاج وصفة طبية

تعتمد الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية على مركب البيرثرين، وهو مركب كيميائي يستخلص من زهرة الأقحوان، التي تُعدّ سامة للقمل، ويجب اتباع الإرشادات المكتوبة على عبوة الدواء حول المدة الزمنية التي يجب أن يبقى خلالها الدواء على الشعر، ثم يُشطف شعر الشخص بالماء الدافئ، وتتضمن أدوية علاج القمل التي لا تحتاج إلى وصفة طبية ما يأتي:

  • يرميثرين، هو نسخة صناعية من مركب البيرثرين، وقد يسبب بعض الآثار الجانبية؛ مثل: حكة في فروة الرأس واحمرارها.
  • البيرثرين مع إضافات أخرى، في هذا الدواء الذي لا يحتاج إلى وصفة طبية يجتمع مركب البيرثرين بمادة كيميائية أخرى تزيد من سُميّته على القمل، وقد تتضمن الآثار الجانبية له احمرارًا في فروة الرأس وحكة، كما يجب ألا يُستخدم البيرثرين في حال كان الشخص يعاني من تحسس تجاه زهرة الأقحوان.

أدوية تحتاج إلى وصفة طبية

في العديد من المناطق أصبح القمل مقاومًا للعلاجات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، كما يكون سبب فشل العلاج عدم الالتزام بالتعليمات المرفقة مع عبوة الدواء، وفي حال فشل العلاج بهذه الأدوية قد يوصي الطبيب باستخدام الأدوية التي تحتاج إلى وصفة طبية، التي تشمل ما يأتي:

  • الكحول البنزيلي، هو مادة غير سامة لعلاج القمل، وإلا يقضي عليه من خلال حرمانه من الأكسجين، وقد تتضمن الآثار الجانبية له الاحمرار فى فروة الرأس والحكة، ويجب الانتباه إلى أنه لم يُعتمد علاج القمل بالكحول البنزيلي للاستخدام عند الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ستة أشهر.
  • مالاثيون، هو معتمد للاستخدام عن طريق الأشخاص بعمر 6 سنوات أو أكبر، ويوضع هذا الشامبو الدوائي ويترك ليجفّ طبيعيًا ثم يشطف بعد 8-12 ساعة، ويحتوي الشامبو على كمية عالية من الكحول، لذا يجب عدم استخدامه مع مجفف الشعر أو بجانب من مصدر لهب.
  • لندان، يملك هذا الشامبو آثارًا جانبية شديدة الخطورة، وتتضمن نوبات التشنج، لذلك لا يستخدم إلا في حالة فشل العلاجات الأخرى، ولا توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال باستخدامه على الأطفال، كما تحذر منظمة الغذاء والدواء من استخدامه لأية امرأة حامل يقل وزنها عن 50 كيلو غرامًا، أو المرضعات، أو الأشخاص ممن يملكون تاريخًا مرضيًا متعلقًا بالنوبات التشنجية، أو ممن يعانون الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.


أعراض الإصابة بالقمل

تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا للإصابة بالقمل ما يأتي:[١]

  • الحكّة في فروة الرأس والعنق والأذنين من أكثر الأعراض شيوعًا، وهي ردّ فعل تحسسي طبيعيّ للعاب القمل، وعندما يصاب شخص ما للمرة الأولى قد لا تحدث الحكّة لمدّة تتراوح بين أسبوعين وستّة أسابيع بعد الإصابة.
  • ظهور قمل على فروة الرأس، وقد يكون القمل مرئيًا لكن يصعب تحديد موقعه؛ لأنّه صغير ويتجنّب الضوء ويتحرّك بسرعة.
  • ظهور بيوض القمل أو ما يعرف بالصيبان على بصيلات الشعر، لكنّها صغيرة جدًا، لذا يكون من الصّعب رؤيتها في أغلب الحالات، ومن الأسهل تحديد مكانها حول الأذنين وشعر الرّقبة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Head lice", mayoclinic, Retrieved 7-6-2019. Edited.
  2. Luba Lee (29-3-2019), "How to Treat Head Lice with Vinegar"، wikihow, Retrieved 7-6-2019. Edited.
  3. "How to Treat Head Lice with Vinegar", headlicecenter, Retrieved 7-6-2019. Edited.

472 مشاهدة