كيفية شرب البردقوش للحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٧ ، ١٥ يوليو ٢٠١٩

البردقوش

هو أحد الأعشاب الطبيعية التي يستعملها الناس في شكل دواء سواءً أكان من الأزهار أم الأوراق أم الزيوت، ويُستخدم أيضًا في تحضير الأطعمة في صورة أحد التوابل أو الزيوت، وكذلك فهو يُستخدَم في إعطاء رائحة الصابون أو مستحضرات التجميل أو العطور، ومن المهم التنبيه إلى عدم الخلط بين البردقوش والبردقوش الشتوي أو الزعتر الذي يسمى أيضًا البردقوش البري.[١] عادة يُستخدم البردقوش في علاج أمراض الجسم؛ مثل: مشاكل الهضم، أو العدوى كذلك فهو مفيد جدًا للذين يحاولون الحمل؛ إذ إنّ هناك دراسات أثبتت أنّ شرب شاي البردقوش يجعل الجسم أكثر استعدادًا للحمل مما يجعل حدوث الحمل أسهل، وهذه الفائدة لا تُقصَر على النساء فقط بل تشمل الرجال الذين يرغبون إلى الحصول على أطفال أيضًا.[٢]


كيفية شرب البردقوش للحمل

من أهم استعمالات البردقوش هو زيادة فرصة حدوث الحمل عن طريق شربه في شكل شاي، الذي يُحضّر عن طريق غلي كوب من الماء ثم إضافة ملعقة صغيرة من البردقوش المجفف وتركه يغلي معه لمدة 3 دقائق ثم يصفّى المزيج ويوضع في كوب من الشاي وتضاف ملعقة صغيرة من العسل ويُقدّم ساخنًا. [٣] Y وبالنسبة إلى الجرعة المناسبة منه إلى الآن لا توجد معلومات كافية؛ لذلك تجب استشارة الطبيب أو الصيدلي في استخدامه.[١] وهناك مجموعة من الحالات المرضية الأخرى التي يجرى فيها استخدام البردقوش للعلاج، وأهمها ما يلي: نزلات البرد، وتشنجات المعدة، ومرض السكري، وآلام العضلات والأعصاب، وصداع الرأس، وحصى المرارة، والسعال، وتحسين الشهية والهضم والنوم، كذلك من أهم الحالات التي يعالجها البردقوش حالات الربو؛ إذ أظهرت الأبحاث أنّ تناول قطرتين من زيت البردقوش يوميًا بالإضافة إلى أنّ استخدام دواء الربو لمدة 3 أشهر قد يحسّن أداء وظائف الرئة لدى المصابين بالربو بشكل أفضل من تناول دواء الربو بمفرده، وحالات تأخر الحمل التي تحدث بسبب وجود متلازمة تكيس المبايض عن طريق شرب شاي أوراق نبات البردقوش الذي قد يقلل بعض العلامات الكيميائية لمتلازمة تكيس المبايض، لكنه بشكل عام لا يبدو أنّه يحسّن وزن الجسم، أو نسبة السكر في الدم، أو مستويات هرمونات معينة لدى النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض، وكذلك فهو يخفف من تشنجات الحيض أو ما يسمى عسر الطمث عن طريق تدليك كريم يحتوي على زيت اللافندر وزيت البردقوش الأساسي على البطن، وهذا قد يقلل من الألم لدى بعض النساء المصابات بتشنجات الحيض المؤلمة.[١]


تحذيرات خاصة بالبردقوش

هناك بعض الفئات التي يجب الحذر عند استعمالها نبتة البردقوش، وأهمها ما يلي:[٤]

  • خلال الحمل والرضاعة الطبيعية، بالنسبة إلى الحمل فإن استخدام البردقوش بكميات طبية قد يؤدي إلى بدء الدورة الشهرية، وهذا يهدد الحمل، أما في حالة الإرضاع فليس هناك دليل كافٍ على سلامة استخدامه لذلك من الأفضل تجنب استخدامه.
  • الأطفال، لا يعطى البردقوش للأطفال بكميات طبية؛ فهو غير آمن بالنسبة إليهم.
  • اضطرابات النزف، قد يؤدي تناول كميات كبيرة من البردقوش إلى إبطاء التجلط، وزيادة احتمالية حدوث كدمات ونزيف لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النزيف.
  • انسداد المسالك البولية، فهو يؤدي إلى زيادة إفرازات المسالك البولية عند استخدامه بكميات طبية، وهذا يؤدي إلى تفاقم الحالة.
  • الأشخاص الذين يعانون من بطء في ضربات القلب، فهو قد يؤدي إلى زيادة بطء دقات القلب.
  • انسداد جهاز الهضم، فقد يؤدي استخدامه بكميات طبية إلى احتقان الأمعاء ويفاقم المشكلة.
  • مرضى السكري، فهو قد يؤثر في مستويات السكر في الدم؛ فهو قد يؤدي إلى هبوط السكر لذلك تجب مراقبة مستويات السكر في الدم في حال استخدامه بكميات طبية.
  • الحساسية تجاه الريحان والخزامى والنعناع والأوريجانو والميرمية، إذ يسبب البردقوش ردود فعل تحسسية لدى الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه هذه النباتات.
  • القرحة، قد يؤدي البردقوش إلى زيادة إفرازات المعدة والأمعاء عند استخدامها بكميات طبية، مما يؤدي إلى تفاقم القرحة.
  • أمراض الرئة، قد يؤدي البردقوش إلى زيادة إفرازات سوائل الرئة عند استخدامه بكميات طبية وتفاقم الأمراض.
  • الصرع، هناك قلق من أنّ استخدام الكميات الطبية من البردقوش قد يزيد من خطر نوبات الصرع.
  • الجراحة، قد يؤدي تناول كميات من البردقوش الطبي إلى زيادة خطر النزيف أثناء الجراحة وبعدها؛ لذلك يجب التوقف عن استخدام البردقوش طبياً قبل أسبوعين على الأقل من الجراحة المجدولة.

كذلك من المهم معرفة أنّ البردقوش قد يكون له تأثير مدر للبول، وقد يقلل من قدرة الجسم على التخلص من الليثيوم، وهذا يزيد من كمية الليثيوم في الجسم، ويؤدي إلى حدوث آثار جانبية خطيرة؛ لذلك يجب التحدث إلى مقدم الرعاية الصحية قبل استخدام هذا المنتج إذا كان الشخص يتناول الليثيوم، إذ قد يحتاج إلى تغيير جرعة الليثيوم.[١]

تعتمد الجرعة المناسبة من البردقوش على عوامل متعددة؛ مثل: عمر المستخدم، وصحته، والعديد من الحالات الأخرى، لكن في هذا الوقت لا توجد معلومات علمية كافية لتحديد مجموعة مناسبة من جرعات البردقوش، لكن تجب على الشخص معرفة أنّ المنتجات الطبيعية ليست آمنة دائمًا، وأن الجرعات مهمة؛ لذلك يجب التأكد من اتباع الإرشادات ذات الصلة على ملصقات المنتج، واستشارة الصيدلي أو الطبيب أو غيره من متخصصي الرعاية الصحية في الاستخدام.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "MARJORAM", webmd, Retrieved 2-7-2019.
  2. "Marjoram and Fertility: Natural, Safe and Effective ", fertilitytips, Retrieved 2-7-2019.
  3. "Marjoram Tea Recipe"، thespruceeats، اطّلع عليه بتاريخ 10-7-2019.
  4. "MARJORAM", rxlist, Retrieved 2-7-2019.