كيف اقوي جسمي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٣ ، ١ يوليو ٢٠١٩

تقوية الجسم

يلجأ كثير من الناس إلى تجربة العديد من الطرق التي تقوّي الجسم، التي تشمل ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وتناول طعام صحي، فذلك يحسّن تكوين الجسم، وبنية العظام والعضلات، إذ يشير تكوين الجسم إلى كل شيء في الجسم، ويُقسّم أجزاءً مختلفة. إذ يُعبّر بكتلة الدهون، والكتلة الخالية من الدهون للتعبير عن كتلة الجسم، إذ تشير كتلة الدهون إلى الأنسجة الدهنية جميعها في الجسم، أمّا الكتلة الخالية من الدهون فهي تدل على باقي الجسم، بما في ذلك العضلات، والأعضاء، والعظام، والسوائل، إذ يجب أن يكون الوزن صحيًا من خلال تحقيق أوزان صحية لهذه الكتل.[١]


كيفية تقوية الجسم

لتقوية الجسم عدد من الأساليب التي تساعد الإنسان في تحقيق ذلك، إذ ينصح باتباع الخطوات التالية:[٢]

  • ممارسة التمارين الرياضية، ومن أفضل هذه التمارين المشي، إذ يجب البدء بشكل بطيء بالإحماء وزيادة السرعة ببطء بعد حوالي 3-5 دقائق، ولزيادة الكثافة تجب إطالة الخطوة قليلًا، وزيادة سرعة الخطوة أو الركض، كما ينصح بارتداء ملابس وحذاء مناسبَين.
  • ممارسة رياضة التمدد؛ مثل: اليوغا، فهي طريقة رائعة للحفاظ على مرونة الجسم، إذ يجب التمدد على الأقل لمدة 5 دقائق كل يوم بعد التمرينات الرياضية.
  • تحقيق التوازن، فـاليوغا أيضًا طريقة رائعة أخرى لبناء التوازن والحفاظ عليه؛ مثل: الوقوف على ساق واحدة والاستناد إلى قدم الساق الثانية لتمتد أوتار الركبة في الجزء الأمامي من الفخذ، مع فعل ذلك لمدة 15-60 ثانية على كل ساق.
  • بناء القوة؛ مثل: رفع الأثقال، أو ممارسة اليوغا عدة مرات في الأسبوع لتقوية العضلات.
  • التنفس العميق، يعتمد جهاز اللمف على تقلص العضلات والتنفس لتحريك سوائل جهاز اللمف حول الجسم، إذ تكمن وظيفة جهاز اللمف في إزالة السوائل الزائدة من أنسجة الجسم، وامتصاص الأحماض الدهنية، ونقل الدهون إلى الدورة الدموية، وإنتاج خلايا المناعة.


أطعمة تقوّي الجسم

يوجد العديد من الأطعمة التي تقوّي عظام الجسم وعضلاته عند تناولها، ومنها أهمها ما يلي:[٣]

  • الأفوكادو، فهي فاكهة دهنية غير مشبعة أحادية، وتزيد تدفق الدم الصحي، وتحسّن صحة الدماغ، وتخفّض خفض ضغط الدم، مما يقلل من فرصة التدهور المعرفي.
  • الفول، هو مصدر كبير للحديد والألياف، إذ يقلل أخطار الإصابة بـأمراض القلب، ويقلل من خطر الإصابة بالسرطان.
  • التوت، إذ يحتوي على الألياف والمركبات ومضادات الأكسدة التي تساعد في الحفاظ على قوتَي الدماغ والجسم، كما يساعد التوت الأزرق في تحسين الذاكرة، ويقلل من آثار مرض ألزهايمر والخرف.
  • القرنبيط، فهي مملوءة بفيتامينات صحية للعظام؛ مثل: فيتامينات ج، و أ، و ك، وتثبّط تطور الورم، وتقلل من خطر الإصابة بـالسرطان بشكل عام.
  • الشوكولاتة الداكنة، فهي مملوءة بمضادات الأكسدة والمنشطات الطبيعية التي تزيد من التركيز وتحسّن المزاج.
  • البيض، إذ يحتوي صفاره على مضادات الأكسدة التي تساعد في الحفاظ على صحة العينين، وتقلل من خطر الضمور البقعي.
  • المكسرات والبذور، فهي غنية بأحماض أوميجا 3 الدهنية التي تعزز صحة القلب، وتقلل من نسبة الكوليسترول الضار، وتزيد من نسبة الكوليسترول الجيد، وتحسّن المزاج.
  • البرتقال، فهو غني بفيتامين ج الضروري لإنتاج خلايا الدم البيضاء، والأجسام المضادة، التي تُعدّ من أقوى مضادات العدوى.


المراجع

  1. Grant Tinsley, , "How to Improve Body Composition, Based on Science"، www.healthline.com, Retrieved 18/6/2019. Edited.
  2. "The Secret to a Healthy Body", www.lifehack.org, Retrieved 18/6/2019. Edited.
  3. "14 Superfoods That Keep Your Body and Mind Strong", www.inc.com, Retrieved 18/6/2019. Edited.