طريقة العناية بالقدمين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٢:٠٥ ، ٢١ مارس ٢٠٢٠
طريقة العناية بالقدمين

الأقدام

تعدّ الأقدام مجموعةً من الهياكل العظميّة، والمفاصل، والعضلات، والأنسجة الرخوة، التي تسمح للإنسان بالوقوف منتصبًا للقيام بأنشطته اليوميّة، كالمشي، والجري، والقفز، ويمكن تقسيم القدم إلى ثلاثة أقسام رئيسية هي: مقدّمة القدم، التي تتكوّن من أصابع القدم الخمسة، والعظام الخمسة الطّويلة للأصابع -عظام مشط القدم-، والجزء الثاني هو وسط القدم، وهو عبارة عن مجموعة من العظام تشبه الهرم وتشكّل أقواس القدمين، وتشمل العظام الثلاثة الإسفينية، والعظم الزورقي، والعظم النردي للقدم، أما الجزء الأخير فهو مؤخّرة القدم، وتتكوّن من كعب القدم والكاحل، وعظم الكاحل، وفي الحقيقة تشكّل عظمة كعب القدم أكبر عظمة في القدم.

أمّا العضلات والأوتار والأربطة فتوجد على سطح القدم، وتسمح للقدم بالقيام بالحركات المعقّدة اللازمة للحركة والتّوزان، وتعدّ الأوتار ضروريّةً لربط العظام بالعضلات، فمثلًا يربط الوتر الأخيل الكعب وعضلة السّاق، وهو ضروري للحركة، والقفز، والوقوف على أصابع القدم.[١]


العناية بالقدمين

تُصاب القدمان بالعديد من الاضطرابات الصحية التي تُعيق حركة الإنسان، وهي من المشاكل الشّائعة، ويُشار إلى أنّ الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القدمين قد يصابون بمشاكل نفسية وجسمية نتيجة عدم قدرتهم على الحركة بشكل طبيعي، وعدم قدرتهم أحيانًا على أداء واجباتهم اليومية البسيطة.[٢] فالأقدام الصّحية مهمّة للشّعور بالرّاحة والنّشاط، وإهمال الأقدام قد يسبّب الألم ومشكلات أخرى، ولحسن الحظ فإنّ العناية بالقدمين سهلة من خلال الخطوات الآتية:[٣]

  • المحافظة على الأقدام نظيفةً وجافّةً، من خلال تنظيف القدمين بالصّابون والماء عند الاستحمام مع فركهما جيدًا، ثمّ تجفيفهما لحمايتهما من الفطريات التي تنمو مع الرّطوبة.
  • فحص الأقدام للتأكّد من عدم وجود أيّ مشكلات صحية، وينصح بإجراء بالفحص الذّاتي مرّةً أسبوعيًا عند الاستحمام بعد تجفيف الأقدام للتأكّد من عدم وجود أي قشور أسفل القدمين أو بين الأظافر، أو وجود تغيّرات في لون الأظافر، وفي حال كان الشخص مريضًا بالسّكري ينصح بفحص قدميه يوميًا؛ لأنّ مرض السّكري يزيد من مخاطر الإصابة بالالتهابات في القدم.
  • قص الأظافر بصورة صحيحة، من خلال تجنّب قص الأظافر قريبًا من الجلد لتجنّب ألم أصابع القدم، كما ويجب قصها بطريقة مستقيمة.
  • عدم إخفاء تشوّهات الأظافر بالطّلاء؛ لأنّ أي مشكلة في شكل الأظافر قد تشير إلى وجود مشكلة صحية كالعدوى الفطرية مثلًا، وطلاء الأظافر قد يسبّب تفاقم المشكلة.
  • حماية القدمين في المناطق العامة، من خلال ارتداء أحذية الاستحمام في الصّالات الرّياضية، أو غرف خلع الملابس، وحمّامات السّباحة العامّة؛ لأنّ هذه الأماكن قد تكون مليئةً بالفطريّات والعدوى.
  • عدم مشاركة الأحذية مع الآخرين؛ لأنّ ارتداء أحذية مشتركة قد يسبّب العدوى بالفطريّات، وكذلك الأمر بالنّسبة للجوارب، لذلك ينصح بعدم مشاركة الأغراض الشّخصية للحفاظ على صحة القدمين.
  • التّخلص من رائحة تعرّق القدمين، من خلال ارتداء الجوارب التي تُبقي القدمين جافّتين، إذ يمكن ارتداء الجوارب المصنوعة من الألياف الصّناعية المخصصة للتخلُّص من العرق والرّطوبة، وتجنّب ارتداء الجوارب الضّيقة التي تحفظ الرّطوبة في القدم.
  • التأكّد من ارتداء الأحذية المناسبة، فعلى سبيل المثال بعض الأشخاص لديهم قدم أكبر من الأخرى، ولذلك ينصح بارتداء حذاء يناسب القدم الأكبر حجمًا، وفيما يأتي بعض المبادئ التي يجب أخذها بعين الاعتبار لارتداء حذاء مناسب للقدم:[٢]
    • يجب أن تقع مقدمة القدم -يُشار إليها أيضًا بكرة القدم- في المنطقة الأوسع من الحذاء.
    • يجب أن يكون الحذاء واسعًا كفايةً لكي لا تحتكّ أصابع القدم بمقدمته.
    • يجب وجود مساحة كافية بين أطول إصبع وطرف الحذاء بحوالي 1.25 سينتيمتر.
    • يجب عدم الشّعور بأي انزلاق أو احتكاك عند المشي بالحذاء.


أمراض القدمين

كما هو الحال في باقي أعضاء الجسم، فإنّ الأمراض قد تصيب القدمين أيضًا، وفي ما يلي بعض هذه الأمراض:[١]

  • التهاب المفاصل الروماتويدي، هو مرض مناعي ذاتي يتسبب بالتهاب المفاصل وتلفها.
  • عدوى قدم الرّياضي، تنتشر الإصابة بهذه العدوى لدى الرّياضيين، وهي عدوى فطرية تصيب القدمين، وتتسبب بكلّ من الاحمرار ،والتقشير، والجفاف، والتهيُّج في جلد القدمين.
  • النّقرس، هو التهاب يسبب تراكم البلورات في المفاصل،ممّا يؤدي إلى الإحساس بألم شديد في القدمين وتورمهما، وتتأثّر إصبع القدم الكبيرة غالبًا.
  • التهاب اللفافة الأخمصية، وهو التهاب الرباط الممتد على طول باطن القدم، ويُسبِّب الألم في قوس القدم والكعب في سعات الباح الباكر غالبًا.
  • إصابة بالوتر الأخيل المُسبِّب للشعور بألم في الكعب.
  • ورم مورتون العصبي، وهي ظهور كتلة من الخلايا العصبية بين الإصبع الثالث والرابع للقدم عادةً، والمُسبِّبة للشور بالألم والتنميل والحرقة، وفي الحقيقة يمكن التخفيف من الألم بارتداء الأحذية المناسبة.


المراجع

  1. ^ أ ب Carol DerSarkissian (21-2-2017), "Feet (Human Anatomy): Bones, Tendons, Ligaments, and More"، www.webmd.com, Retrieved 9-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Jennifer Chesak (2017-2-2), "The Smart Girl’s Guide to Healthy, Happy Feet"، healthline, Retrieved 2019-9-11. Edited.
  3. Jan Sheehan (13-4-2009), "10 Tips to Keep Your Feet Healthy"، www.everydayhealth.com, Retrieved 9-3-2019. Edited.