أعراض قدم السكري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٩ ، ٤ يوليو ٢٠١٩

قدم السكري

تعدّ قدم السكري من المضاعفات الشائعة لمرض السكري غير المُعالَج أو غير المسيطر على مستوياته في الدّم، ممّا يؤدّي إلى تلف أنسجة القدم الخارجيّة وتدميرها وظهور الأنسجة الداخلية، وعادةً ما تبدأ بالظهور على إصبع القدم الكبير ومقدّمة القدم، ثمّ تظهر على كامل القدم وقد تصل إلى العظام، وتعدّ معاناة جميع مرضى السكري من تقرّحات القدم والألم فيها أمرًا طبيعيًّا، لكن العناية المستمرّة والحفاظ على نظافة القدمين تقي من تطور قدم السكري، وتوجد مجموعة من العوامل التي تزيد خطر الإصابة بقدم السكري، منها ما يأتي:[١]

  • ارتداء أحذية سيئة أو غير مريحة.
  • سوء النظافة وعدم الاعتناء بنظافة القدمين بانتظام.
  • تقليم أظافر القدمين بطريقة خاطئة.
  • شرب الكحول.
  • أمراض العين الناجمة عن مرض السكري.
  • أمراض القلب.
  • أمراض الكلى.
  • السّمنة.
  • التدخين.
  • التقدّم بالعمر.


أعراض قدم السكري

تختلف أعراض قدم السكري من شخص إلى آخر، وتعتمد الأعراض على المشكلات الأخرى التي يعاني منها المريض، وتشمل أهم هذه الأعراض ما يأتي:[٢]

  • فقدان الشّعور بالقدم.
  • الشّعور بوخز ونمنمة.
  • انتفاخات وجروح دون الشّعور بألم.
  • حدوث تغيّر في لون الجلد، بالإضافة إلى تغيّر درجة الحرارة.
  • ظهور عروق حمراء على القدم.
  • الجروح مع تقيّحات أو دون.
  • ظهور تلطيخ على الجوارب.

في حال تطوّر الالتهاب يعاني المريض من أعراض أخرى، مثل:

  • الحمّى.
  • اضطراب مستويات سكّر الدم.
  • الشّعور بالقشعريرة.
  • الاهتزاز.
  • الصّدمة.
  • الاحمرار.


أمراض قدم السكري

تشمتل أمراض قدم السكّري ما يأتي:[٣]

  • الاعتلال العصبي: يؤدّي اضطراب مستويات السكر في الدم إلى تدمير الأعصاب في القدم، ممّا يؤدّي إلى فقدان الشّعور بالقدم وفقدان الشّعور بأي إصابة تتعرّض لها القدم أو الحرارة أو البوردة، وهذا ما يعرف باعتلال العصبي الحسي، ويؤدّي فقدان الشّعور بألم عند التعرض للجروح والتقرحات إلى زيادة الأعراض سوءًا وتطوّر الالتهاب، ويؤدي الاعتلال العصبي أيضًا إلى فقدان العضلات لوظيفتها، وظهور تقرّحات القدم وأمراض الأوعية الدموية الطرفية.
  • أمراض الأوعية الدموية الطرفية: يؤدّي مرض السكّري إلى انخفاض قوّة تدفّق الدّم خلال الأوعية الدموية، ممّا يقلّل من سرعة شفاء التقرّحات والجروح، وتعرف أمراض الأوعية الدموية باضطرابات تدفّق الدّم خلال الأوعية الدمويّة، ممّا يؤدّي إلى نقص وصول الدّم إلى القدمين، ويزيد من احتمالية الإصابة بالتقرّحات والغرغرينا.
  • قدم الرّياضي: تعدّ قدم الرياضي عدوى فطريّةً تؤدّي إلى الحكّة واحمرار القدم، ونتيجةً للإصابة بقدم السكري تدخل الكائنات الحية في الجروح والتقرّحات، ممّا يسبّب قدم الرياضي، وتُعالَج بالأدوية المضادّة للفطريات الفمويّة أو الموضعيّة.
  • وجود عدوى فطرية في الأظافر: تؤدّي إصابة الفطريات بالعدوى إلى تغيير لونها إلى الأصفر المائل إلى البنّي أو تصبح غير شفافة وسميكةً وهشّةً، وتزداد احتمالية الإصابة بالعدوى الفطريّة في الأظافر في حال ارتفاع درجة حرارة القدمين وزيادة الرطوبة، وهي من الحالات صعبة الشفاء، وتُعالَج بالأدوية الفموية والموضعية، وقد تتطلّب بعض الحالات إزالة الأظافر المصابة.
  • الجلد المتصلب: يعدّ ظهور الجلد على أسفل القدمين -خاصّةً مقدّمة القدم والكعب- أمرًا طبيعيًّا، ويمكن إزالة هذه الأنسجة بلطف بعد أخذ حمّام، إلّا أنّ السكّري يؤدّي إلى زيادة الجلد وتصلّبه، لذا يتطلّب في بعض الحالات استخدام الأدوية الملينة للنّسيج لإزالة الجلد المتصلّب.
  • مسمار اللحم: يعرف أنّه جلد متصلّب يظهر على القدمين، خاصّةً بين الأصابع، ويحدث بسبب احتكاك أصابع القدمين ببعضها أو احتكاك القدم بالحذاء.
  • البثور: تتطوّر البثور نتيجةً لارتداء الأحذية غير المناسبة أو ارتداء الأحذية من غير جوارب، ممّا يزيد من احتكاك القدم فتظهر البثور، ومن المهمّ العناية بها لتجنّب الإصابة بالالتهاب، وينصح باستخدام المضادات الحيوية ولفّها بضمّاد لحمايتها من الجراثيم.
  • جفاف الجلد: يزيد السكري من احتمالية جفاف الجلد، ممّا يسبّب دخول الجراثيم إلى الجلد، ويُعالَج جفاف الجلد باستخدام الصابون والكريم المرطّب للحفاظ على رطوبة الجلد وليونته.


المراجع

  1. "Diabetic Foot Pain and Ulcers: Causes and Treatment", www.healthline.com, Retrieved 28-6-2019.
  2. "How can diabetes affect the feet?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-6-2019.
  3. "Diabetes and Foot Problems", www.webmd.com, Retrieved 28-6-2019.