كيف اقوي عضلة القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٠ ، ٢٨ يوليو ٢٠١٩

وظيفة عضلة القلب

يزوّد القلب أعضاء الجسم وأنسجته بالدم المحمل بالأكسجين والمواد الغذائية الحيوية اللازمة لجسم الإنسان، وهو بمنزلة مضخة مركزية تحافظ على دوران الدم حول الجسم. وأثناء الراحة ينبض قلب الشخص البالغ من حوالي 60 إلى 80 مرة في الدقيقة، وفي كل مرة ينبض فيها القلب يضخ الدم عبر الجسم، لكن عند بذل مجهود فإنّ القلب ينبض بشكل أسرع، وبالتالي يزيد من سرعة تدفق الدم عبر الجسم، كما يمتص الدم بعد ذلك المزيد من الأكسجين من الرئتين لتزويد خلايا الجسم بمزيد من الأكسجين، لكن هناك بعض المشاكل والأمراض التي تصيب القلب تُذكر في هذه المقالة.[١]


تقوية عضلة القلب

يجرى الحفاظ على صحة عضلة القلب وتعزيز أداء وظيفتها باتباع الإجراءات التالية:[٢]

  • تناول الأطعمة الصحية الغنية بالعناصر الغذائية؛ مثل: السلمون، والأفوكادو، والكاكاو، والشوكولاتة؛ فهي تعمل لتحسين صحة القلب من خلال تقليل نسبة الكولسترول الضار، وتحسين أداء وظيفة تخثر الدم.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • التقليل من الوزن، وتنظيم كمية الأكل؛ فمعظم حالات الإصابة بأزمات القلب بسبب كميات الطعام الزائدة التي تزيد من ترسّب الدهون والكولسترول في الجسم.
  • إراحة الجسم والنَّفَس، وتجنب التعرض للتوتر والضغوطات العصبية قدر الإمكان.


أسباب ضعف عضلة القلب

تضعف عضلة القلب لعدة أسباب، ومن أبرزها ما يلي:[٣]

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • السمنة المفرطة.
  • مرض السكري، مما يؤدي إلى حدوث قصور في القلب.
  • مرض فشل القلب، هذا لا يعني توقف القلب بالكامل عن العمل، لكن يعني أنّ القلب لا يستطيع ضخّ ما يكفي من الدم لتلبية احتياجات الجسم، مع مرور الوقت تضعف عضلة القلب وتنخفض كمية الدم التي تتدفق أكثر، مما يزيد من المشكلة، ويسبب ضيق التنفس، والشعور بالإعياء، والدوار، والسعال المزمن، والعصبية الزائدة، وزيادة عدد ضربات القلب، والتعب المفرط، وفقدان الشهية، وتورمًا في الكاحلين، والشعور بألم في الصدر، ويجرى علاجه بعدة أمور؛ منها: إحداث تغيير في نمط الحياة والنظام الغذائي، وتناول الأدوية، وزرع الأجهزة، وقد تكون هناك حاجة إلى زرع القلب في بعض الحالات.[٤]
  • انسداد الشرايين، حيث تراكم الدهون والكولسترول يضيّق شرايين القلب، مما يعيق تدفق الدم إلى القلب، لكنّ الكثير من الناس لا يعرفون أنّ لديهم مشكلة عند انسداد الشريان بجلطة دموية أو عند حدوث نوبة القلب، لكن قد تكون هناك علامات تحذير من هذا الانسداد الخطير؛ مثل: ألم الصدر المتكرر، الذي يسمى الذّبحة الصّدريّة.


علاج اعتلال عضلة القلب

يختلف العلاج حسب نوع مشكلة القلب، وقد لا يحتاج بعض الناس إلى علاج حتى تظهر الأعراض، لكن قد يحتاج غيرهم ممن يعانون من الأعراض؛ كضيق التنفس، أو ألم في الصدر إلى العلاج عن طريق:[٥]

  • تناول الأدوية، بما في ذلك الأدوية المستخدمة في علاج ارتفاع ضغط الدم، ومنع احتباس الماء، والحفاظ على نبضات القلب لتنبض بشكل طبيعي، ومنع جلطات الدم، وتقليل الالتهابات في عضلة القلب.
  • الأجهزة المزروعة جراحيًا؛ مثل: أجهزة تنظيم ضربات القلب، وأجهزة إزالة الرجفان.
  • زراعة القلب؛ هو الحل الأخير لمشكلة عضلة القلب.


المراجع

  1. "?How does skin work", www.informedhealth.org,11-4-2017، Retrieved 24-7-2019. Edited.
  2. " powerful ways you can strengthen your heart", www.ucihealth.org,9-2-2017، Retrieved 24-7-2019. Edited.
  3. James Beckerman, MD, FACC (3-5-2019), "A Visual Guide to Heart Disease"، www.webmd.com, Retrieved 24-7-2019. Edited.
  4. John P. Cunha, Mimi Guarneri , Erica Oberg,), "Heart Failure"، www.medicinenet.com, Retrieved 15-6-2019. Edited.
  5. " cardiomyopathy", www.healthline.com, Retrieved 15-6-2019. Edited.