ارتفاع ضغط الدم وضيق التنفس

ارتفاع ضغط الدم وضيق التنفس

هل يرتبط ارتفاع ضغط الدم وضيق التنفس معًا؟

يتسم ارتفاع ضغط الدم غالباً بأنه نادراً ما يرافقه أي أعراض واضحة، لذلك على الشخص أن يستمر في فحص ضغط دمه بانتظام، خصوصاً الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي بمرض ارتفاع ضغط الدمتوجد هنالك بعض الأعراض التي يسببها الارتفاع الشديد في ضغط الدم والتي منها ضيق وصعوبة التنفس، والصداع، والتعب، وألم في الصدر، واضطراب نبضات القلب، وحدوث مشاكل في الرؤية، وظهور دم في البول. من المهم أن تتم السيطرة على ارتفاع ضغط الدم؛ إذ إنّ عدم علاج ارتفاع ضغط الدم قد يتسبب في حدوث بعض المضاعفات الخطيرة، مثل أمراض القلب، والسكتة الدماغية، ومشاكل في العين، وفشل كلوي. [١]


ما هو فرط ضغط الدم الرئوي الذي يسبب ضيق التنفس؟

يُعد فرط ضغط الدم الرئوي اضطراباً رئوياً نادراً؛ إذ يَحدث نتيجة ارتفاع ضغط الدم في الرئتين بشكل غير طبيعي، تيجة تضيُّق الشرايين والأوعية الدموية في بُطين القلب الأيمن مما يمنع مرور وتدفق الدم من القلب إلى الرئتين مولداً بذلك ضغطاً مرتفعاً في هذه الشرايين، ويؤدي ذلك إلى ضعف وإجهاد وتوسع حجم البطين الأيمن وتضخمه تدريجاً، مما يفقده لاحقاً قدرته تماماً على ضخ الدم الكافي إلى الرئتين، وقد يؤدي أيضاً إلى تطور قصور وفشل عضلة القلب.عادةً لا تظهر أيً أعراض مبكرة لفرط ضغط الدم الرئوي لكن مجرد ما أن يَتطور الاضطراب فإن أول الأعراض تكون الشعور بضيق التنفس عند القيام بأي أنشطة يومية وطبيعية، مثل أثناء صعود الدرج، وقد تصل في بعض الحالات إلى ضيق التنفس حتى في وقت الراحة. [٢]



ما هي الأعراض الأخرى المرتبطة بفرط ضغط الدم الرئوي؟

من الممكن أن لا يلاحظ الفرد علامات أو أعراض لمرض فرط الضغط الرئوي لأشهر أو حتى سنوات، من ناحية أنها تطور بشكل بطيء، وتزداد مع تقدم وتفاقم المرض، حيث تشمل أعراض فرط ضغط الدم الرئوي كما يأتي: [٣]

  • ألم وضغط في الصدر.
  • إرهاق وتعب.
  • ازرقاق الشفتين والجلد (cyanosis).
  • تسارع في دقات القلب.
  • دوار أو فقدان الوعي.
  • الاستسقاء (Ascites) أو الوذمة؛ أي تجمع وتراكم السوائل وتورم في القدمين، والكاحلين، والبطن.



ما سبب فرط ضغط الدم الرئوي؟

تنقسم مسببات مرض فرط ضغط الدم الرئوي إلى خمس مجموعات بناءً على مصدر سببها.[٣]


المجموعة الأولى: فرط ضغط الدم الشرياني الرئوي (PAH)

تشمل أسباب المجموعة الأولى ما يلي:

  • طفرة جينية، أي وجود تاريخ عائلي وراثي لمرض فرط ضغط الدم الشرياني الرئوي.
  • أمراض القلب الخُلقية، أي عيوب خُلقية منذ الولادة، مثل متلازمة آيزنمنجر (Eisenmenger syndrome).
  • بعض أدوية الحميات الموصوفة طبياً أو الأدوية الغير القانونية، مثل الميثامفيتامين (methamphetamine) وغيرها.
  • فرط ضغط الدم الشرياني الرئوي مجهول السبب.
  • حالات أخرى، مثل:
    • أمراض الكبد المزمنة، مثل تليف الكبد.
    • أمراض النسيج الضام، مثل الذئبة، وتصلب الجلد.
    • عدوى فيروس العوز المناعي البشري (HIV).


المجموعة الثانية: فرط ضغط الدم الرئوي نتيجة مرض القلب من الجهة اليسرى

تشمل أسباب المجموعة الثانية ما يلي:

  • فشل البطين الأيسر.
  • أمراض صمام القلب الأيسر مثل؛ مرض الصمام الأبهري، أو الصمام التاجي.


المجموعة الثالثة: فرط ضغط الدم الرئوي نتيجة أمراض الرئة

تشمل أسباب المجموعة الثالثة ما يلي:

  • التليف الرئوي.
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD).
  • توقف التنفس أثناء النوم.
  • مرض المرتفعات، أي تعرض المرء طويل الأمد للارتفاعات العالية.


المجموعة الرابعة: فرط ضغط الدم الرئوي نتيجة تجلطات الدم المزمنة.

تشمل أسباب المجموعة الثالثة ما يلي:

  • الانصمام الرئوي (pulmonary embolism)، أي جلطات دموية مزمنة في الرئتين.
  • جلطات دموية أخرى.


المجموعة الخامسة: فرط ضغط الدم الرئوي نتيجة أمراض أخرى.

تشمل أسباب المجموعة الخامسة ما يلي:

  • الأورام التي تضغط على الشرايين الرئوية.
  • متلازمة التمثيل الغذائي، مثل مرض تخزين الجلايكوجين.
  • أمراض الكلى.
  • اضطرابات الدم، مثل كثرة الكريات الحمر الحقيقية (polycythemia vera)، كثرة الصفيحات الأساسية (essential thrombocythemia).
  • أمراض التهابية، مثل التهاب الأوعية الدموية (vasculitis)، ومرض الساركويد (sarcoidosis).



نصائح للتعامل مع فرط ضغط الدم الرئوي وضيق التنفس المصاحب له

من الممكن أن يتبع الشخص المصاب بفرط ضغط الدم الرئوي وضيق التنفس المصاحب له بعض النصائح للتعايش مع حالته الصحية وللتخفيف من بعض أعراض المرض المتعبة؛ حيث تتضمن هذه النصائح ما يأتي: [٤]

  • الحرص على اتباع حمية غذائية صحية: يُنصح مرضى فرط ضغط الدم الرئوي باتباع نظام غذائي مناسب لهم للحفاظ على صحتهم من خلال اتباع النصائح التالية:
    • حساب السعرات الحرارية المناسبة.
    • تناول الأطعمة التي تحتوي على المغنيسيوم، مثل البروكلين والتوفو، وزبدة الفول السوداني.
    • تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم، مثل الموز، والبرتقال، والفواكه المجففة.
    • تجنب الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الدهون المشبعة والكوليسترول، والسكر المكرر.
  • الحصول على الراحة: من المهم أن يستريح مرضى فرط ضغط الدم الرئوي قدر الإمكان؛ علماً بأن المرض يسبب التعب. لذلك يوصى بأخذ قيلولة حسب اللزوم، والخلود إلى النوم ليلاً بنفس الوقت على نحو دائم لتحسين جودة النوم.
  • الإقلاع عن التدخين والامتناع عن الكحول: يجب على مرضى فرط ضغط الدم الرئوي تجنب التدخين والكحول لما لها من آثار سيئة عليهم، وتجنب الأشخاص المدخنين أيضاً لعدم استنشاق الدخان منهم.
  • الحرص على أخذ اللقاحات اللازمة: إن أمراض التهابات الرئة والانفلوزا بالنسبة لمرضى فرط ضغط الدم الرئوي قد تؤدي إلى تهديد حياتهم، مما يلزم عليهم بالمحافظة على أخذ اللقاحات اللازمة.
  • تجنب الحمل أو حبوب منع الحمل: بالنسبة للنساء اللواتي يعانون من فرط ضغط الدم الرئوي، يجب على المرأة تجنب الحمل أو تناول حبوب منع الحمل؛ حيث من الممكن أن يكون الحمل خطيراً عيلها وعلى طفلها، أما حبوب الحمل قد تزيد من خطر تكوّن خثرة دموية كأثر جانبي. من الممكن أنّ يستعينوا بوسائل منع حمل أخرى ومناسبة لتحديد النسل لديهم.



المراجع

  1. James Beckerman, MD, FACC (6/5/2019), "Understanding High Blood Pressure -- Symptoms", WebMD, Retrieved 4/2/2021. Edited.
  2. "Pulmonary Hypertension (PH)", Cleveland Clinic, 21/11/2019, Retrieved 4/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Pulmonary hypertension", Mayo Clinic, 20/3/2020, Retrieved 4/2/2021. Edited.
  4. Patricia Silva PhD (21/6/2017), "5 Tips to Help You Live Well With Pulmonary Hypertension", pulmonaryhypertensionnews, Retrieved 4/2/2021. Edited.