اعراض امراض الكبد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٩ ، ٥ أبريل ٢٠٢٠
اعراض امراض الكبد

الكبد

يقع الكبد في الجزء الأيمن العلوي من البطن، الذي يتميز بأهمية وظائفه التي يؤديها في الجسم، والتي تؤثر على عملية التمثيل الغذائي، ومن هذه الوظائف، إنتاج العصارة الصفراوية، التي تعد مهمة في عملية الهضم، وتنشيط الإنزيمات الضرورية لوظائف الجسم، وتحطيم الكربوهيدرات والدهون والبروتينات، وتخزين السكر والمعادن والفيتامينات فيه، والتخلص من مخلفات الجسم. [١]


أعراض مرض الكبد

في حالات كثيرة يُصاب الكبد بخلل في وظيفته؛ بسبب إصابته ببعض الأمراض؛ إذ تتعدد أمراض الكبد؛ بين الالتهاب، والتليف، والفشل، وغيرها، ولكن اللافت في أمراض الكبد أن جميعها تبدأ بالأعراض نفسها، وهي المُنبه الأول للجسم بأن الكبد يُعاني من خلل ما، وهذه الأعراض هي:[٢]

  • حكة الجلد: في كثير من الأحيان يُصاب الإنسان بحكة جلدية دون ظهور بقع على جسمه، وهذه علامة من علامات وجود العصارة الصفراوية في الدم، بسبب تلف في الكبد وأمراض الكبد الأخرى، إذ يحدث انسداد في القناة الصفراوية مما يسبب تراكمًا للعصارة الصفراوية في الدم وحكة جلدية.
  • ورم وعائي العنكبوت: جاءت تسمية هذا العرض بسبب وجود ما يشبه العنكبوت تحت الجلد بسبب شعيرات دموية صغيرة تحت الجلد تكوّن شكل العنكبوت في حالة إصابة الكبد بخلل ما، بسبب ارتفاع مستويات هرمون الإستروجين في الدم، وغالبًا يظهر شكل العنكبوت في الوجه والساقين.
  • النزيف والكدمات: في حالات معينة يُصاب الإنسان بكدمات تمكث فترةً طويلةً دون اختفائها، أو قد يُصاب الإنسان إصابةً بسيطة تُعرضه للنزيف غير المُبرر؛ وهذه العلامات تدله على أنه مُصاب بخلل ما في كبده، فلم يعد الكبد يُنتج البروتينات اللازمة لتخثر الدم بقدر كافٍ.
  • سوء التنفس: في كثير من الأحيان يكون التنفس السيئ دليلًا على التهاب الجيوب الأنفية وأمراض اللثة، ولكن في حالات معينة يكون دليلًا على إصابة الكبد بخلل، ويُعرف بالكبد المُعزز، وذلك بسبب ارتفاع مستوى ثاني كبريتيد ثنائي الميثيل في الدم.
  • تصبغات في الوجه: عند وجود خلل ما في الكبد، سيزداد إفراز هرمون الإستروجين في الجسم؛ وبالتالي ستظهر بعض البقع البنية على وجه المريض، وذلك بسبب مادة تُعرف بـ (tyrosinase)؛ وهي إنزيم محتوٍ على النحاس لزيادة إنتاج الميلانين.
  • نقص التركيز: عندما تكون صحة الكبد متردية، يُصاب الإنسان بالتعب والإرهاق من أبسط الأمور، ولا يملك الطاقة لأداء مهامه وأنشطته، وذلك بسبب تسرب السموم إلى الدم، وعدم تنقية الكبد للدم كما يجب.


أمراض الكبد

توجد العديد من الأمراض التي تصيب الكبد، ويمكن التعرف على بعضها كالآتي:

  • التهاب الكبد الوبائي: يعد التهاب الكبد الوبائي أحد الحالات التي تصيب الكبد بالالتهاب، والذي غالبًا ما يسببه عدوى فيروسية، لذا يسمى أيضًا بالتهاب الكبد الفيروسي، بينما هناك أمراض أخرى تتفرع من التهاب الكبد وهي، التهاب الكبد الذاتي، الذي يحدث نتيجة تكوين الجسم للأجسام المضادة ضد أنسجة الكبد، كذلك هناك التهاب الكبد الذي يحدث نتيجة تناول الأدوية أو المخدرات أو السموم أو الكحول، ومن ناحية أخرى فإن هناك خمسة أنواع من التهاب الكبد الفيروسي، كل نوع من هذه الأنواع يسببه فيروس مختلف عن الآخر، وهي: التهاب الكبد الفيروسي (E, D ,C ,B ,A). [١]
  • مرض الكبد الدهني غير الكحولي: يحدث هذا المرض بسبب زيادة تراكم الدهون (الدهون الثلاثية) في خلايا الكبد، والذي يمكن أن يسبب تليف الكبد، أو سرطان الكبد، أما عن أسباب هذا المرض فهي:[٣]
    • النظام الغذائي: إن تناول كميات كبيرة من السعرات الحرارية تجعل الكبد غير قادر على استقلاب الدهون طبيعيًا، مما يسبب تراكم الدهون.
    • الاصابة ببعض الأمراض: إن إصابة الشخص بأمراض معينة يمكنها أن تؤدي إلى زيادة فرصة الاصابة بهذا المرض، ومن هذه الأمراض: السكري من النوع الثاني، والسمنة المفرطة، مرض الاضطرابات الهضمية، ومرض ويلسون.
    • أسباب أخرى: مثل فقدان الوزن السريع وسوء التغذية، كما أن هناك أدوية يمكن أن تسبب مرض الكبد الدهني.
  • سرطان الكبد: يحدث سرطان الكبد عندما تتحول خلايا الكبد الطبيعية إلى خلايا غير طبيعية (أورام خبيثة) في الشكل والوظيفة، فإن الخلايا السرطانية يمكن أن تدمر الأنسجة الطبيعية المجاورة لها، وبالتالي تصبح الخلايا السرطانية قادرة على الانتشار إلى مناطق أخرى في الكبد وأعضاء أخرى أيضًا، كما أن تواجد الأورام الخبيثة في قنوات الكبد يسمى بسرطان الكبد الصفراوي.[٤]


نصائح للحفاظ على صحة الكبد

يمكن اتباع جملة من النصائح التي تساعد على الحفاظ على صحة الكبد، ومنها ما يأتي:[٥]

  • الإقلاع عن شرب الكحول؛ إنّ له تأثيرًا سلبيًا يُسهم في تدمير خلايا الكبد، مما يتسبب في انتفاخها، وإصابتها بتشمع الكبد الذي ينتهي بموتها.
  • تناول وجبات صحية وممارسة التمارين الرياضية بانتظام؛ للحفاظ على الوزن الصحي، والوقاية من الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي التي قد تُسبب الإصابة بتشمع الكبد.
  • الانتباه إلى تأثير بعض الأدوية؛ إذ إنّ بعض أدوية الكوليستيرول، قد تظهر تأثيرات سلبية على الكبد، كما أنّ مسكن الألم الباراسيتامول، قد يضر الكبد عند استخدامه بإفراط، كما إن الباراسيتامول موجود في أدوية نزلات البرد، لذلك قد يفرط الشخص في استخدامه دون الانتباه إلى ذلك.
  • الوقاية من التهاب الكبد الوبائي، بتلقي المطاعيم لبعض أنواعه، مثل؛ مطاعيم التهاب الكبد الوبائي A، والتهاب الكبد الوبائي B، بينما لا يوجد مطعوم لالتهاب الكبد الوبائي C، كما يجب الحرص على عدم التعرض لسوائل جسم شخص آخر باستخدام بعض الأدوات الشخصية الخاصة به؛ كفرشاة الأسنان، وأدوات الحلاقة.


المراجع

  1. ^ أ ب April Kahn and Valencia Higuera (9-5-2017), "Hepatitis"، /www.healthline.com, Retrieved 7-12-2018. Edited.
  2. "7 subtle signs that your liver is not healthy", www.health24.com,13-6-2018، Retrieved 18-12-2018. Edited.
  3. Benjamin Wedro, MD, FACEP, FAAEM AND Bhupinder Anand, MD, "Fatty Liver"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 7-12-2018. Edited.
  4. John P. Cunha, DO, FACOEP AND Venkatachala Mohan, MD, "Liver Cancer (Hepatocellular Carcinoma)"، www.medicinenet.com, Retrieved 7-12-2018. Edited.
  5. Suz Redfearn, "How Not to Wreck Your Liver"، www.webmd.com, Retrieved 17-12-2019. Edited.