كيف ينتقل مرض الزهري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٧ ، ٢ يونيو ٢٠١٩
كيف ينتقل مرض الزهري

مرض الزهري

الزّهري هو أحد الأمراض الجنسية، ينتج عن عدوى بكتيريّة تنتقل خلال العلاقة الجنسيّة المهبليّة أو الفمويّة أو الشرجيّة، ممّا يسبّب في البداية ظهور قرح غير مؤلمة على الأعضاء التّناسلية أو الشّرج أو الفم، ثمّ تتطور الأعراض بصورة كبيرة إن لم تُعالَج العدوى، ويسهل علاج مرض الزهري عند اكتشافه مبكرًا بجرعة واحدة فقط من المضادّ الحيويّ، لكن عدم علاجه يسبّب مشكلات خطيرةً لأعضاء مختلفة من الجسم مثل القلب والدّماغ، وقد يسبّب الوفاة، كما قد تظلّ البكتيريا كامنةً داخل جسم المريض عدّة سنوات ثمّ تنشط مرّةً أخرى.[١]


كيفيّة انتقال مرض الزهري

ينتقل مرض الزّهري جنسيًّا عن طريق الاحتكاك بالغشاء المخاطي الموجود داخل الأعضاء الجنسيّة خلال العلاقة الجنسيّة المهبليّة أو الشرجيّة أو الفمويّة حتّى دون إيلاج، وعادةً ما تكون أعراض المرض في مرحلته الأولى غير ملحوظة، لكن قد ينتقل أيضًا خلال المرحلة الثّانية عند الاحتكاك بقرح أو ثآليل الزّهري، فوجود الثآليل يسهل انتشار العدوى لوجود عدد كبير من البكتيريا فيها، وبكتيريا الزهري ضعيفة جدًا، لذا لا ينتقل المرض عبر استخدام مقاعد الحمام أو المناشف الخاصّة بالمريض، وقد يصاب أفراد الطاقم الطبي بالزهري إذا احتكّ جلدهم المصاب بجروح بثآليل المريض المصاب بالزّهري، كما قد ينتقل المرض من الأم إلى الجنين خلال فترة الحمل أو خلال الولادة الطّبيعيّة عن طريق المهبل.[٢]


أعراض مرض الزهري

تنقسم أعراض الزهري إلى مراحل مختلفة؛ يكون المريض معديًا في المرحلة الأولى والثانية وأحيانًا خلال مرحلة الخمول، لكن المرحلة الثالثة تكون غير معدية على رغم من ظهور الأعراض الخطيرة فيها، وتشمل أعراض المرحلة الأولى ظهور قرحة واحدة أو أكثر دائريّة غير مؤلمة بعد ثلاثة أسابيع من التعرّض للعدوى وتختفي بعد 3-6 أسابيع من العلاج، لكن إن لم يحصل المريض على العلاج تتطوّر الأعراض للمرحلة الآتية.

تشمل أعراض المرحلة الثانية ظهور الطّفح الجلدي غير المسبّب للحكّة، وينتشر على جذع المريض وكامل الجسد حتّى باطن القدمين واليدين، ويكون الطفح خشنًا أحمر اللون أو أحمر مائلًا إلى البني، كما تظهر قرح تشبه الثآليل داخل الفم والشّرج وعلى الأعضاء التناسليّة، وتظهر أعراض أخرى مثل الشّعور بألم العضلات، وارتفاع درجة حرارة الجسم، واحتقان الحلق، وتضخم الغدد اللمفاوية، وفقدان الشّعر من رقعة كاملة، والصّداع، وخسارة الوزن، والشّعور بالتّعب، وقد تختفي هذه الأعراض خلال عدّة أسابيع من ظهورها، وقد تعاود الظّهور عدّة مرات على فترات طويلة، وعند عدم علاج المرحلة الثّانوية من الزّهري ينتقل المريض إلى المرحلة الثّالثة المتأخّرة أو إلى المرحلة الكامنة.

المرحلة الكامنة من مرض الزهري قد تمتدّ سنوات يُخفي الجسم خلالها المرض دون ظهور أيّ أعراض، وبعد هذه المرحلة قد تظهر المرحلة الثّالثة بأعراضها أو قد لا تظهر أي أعراض مرّةً أخرى، على الرّغم من بقاء البكتيريا داخل الجسم، ويحتاج المريض العلاج في هذه المرحلة رغم عدم ظهور أي أعراض.

المرحلة الثالثة أو المتأخرة تبدأ بعد 10-30 عامًا من الإصابة بعد المرحلة الكامنة، فتسبّب ظهور أعراض مثل تضرّر القلب والأوعية الدّموية، والكبد، والعظام، والمفاصل، كما تسبّب الصمغة، وهي ورم ليّن غير سرطاني يصيب الأنسجة اللينة في أنحاء الجسم المختلفة.[٣]


الزهري العصبي والزهري الخلقي

الزهري العصبي حالة تحدث عند انتشار البكتيريا إلى الجهاز العصبيّ في جسم المريض، وغالبًا يحدث خلال المرحلة الكامنة أو الثالثة، لكنّه قد يظهر في أي وقت بعد المرحلة الأولى، ويظلّ بلا أعراض لفترة طويلة أو قد تظهر أعراضه بالتّدريج على شكل اضطراب الحالة العقليّة للمريض، وطريقة مشي غير طبيعيّة، وتنميل الأطراف، وصعوبة التّركيز، والارتباك، والصّداع أو التشنّجات، واضطراب الرّؤية أو فقدانها، والضّعف العام.

الزهري الخلقي هو مرض خطير مهدِّد للحياة، يصيب الطّفل بسبب انتقال العدوى إليه من الأم خلال فترة الحمل أو خلال الولادة الطبيعيّة، وتبعًا للأبحاث إنّ 70% من النساء الحوامل المصابات بالزهري ولم يخضعن للعلاج سيتعرّضن لمضاعفات مثل: موت الجنين، وولادة مبكرة، ولادة جنين قليل الوزن، ووفاة الطفل بعد ولادته، أو انتقال العدوى إليه فتظهر عليه أعراض مثل: الأنف السّرجي؛ أي اختفاء جسر الأنف، وارتفاع درجة الحرارة، وصعوبة اكتساب الوزن، وظهور طفح جلديّ على الأعضاء التناسليّة والشّرج والفم، وظهور ثآليل صغيرة على اليد والقدمين تنتشر إلى الوجه، وخروج إفرازات سائلة من الأنف.

بينما الأطفال الأكبر عمرًا قد يعانون من أسنان هتشينسون؛ وهي أسنان مشوّهة فيها نتوءات، والشّعور بألم العظام، وفقدان الرّؤية، وفقدان السّمع، وتشوّه عظام السّاق، وتندّب الجلد حول الأعضاء التناسليّة والشرج، مع ظهور بقع رمادية دائرية.[٣]


علاج مرض الزهري

إذا لم يمرّ على الإصابة بمرض الزهري أكثر من عام يكون العلاج باستخدام جرعة واحدة فقط من البنسلين، ومع مرور أكثر من عام على العدوى يحتاج المريض إلى عدد جرعات أكثر، وعلى المرضى المصابين بالزهري أن يمتنعوا عن ممارسة أيّ علاقة جنسية حتى تختفي العدوى، كما يجب أن يخضع شركاؤهم بالعلاقة إلى اختبار الزّهري والحصول على العلاج إن تأكّد انتقال العدوى إليهم.[٤]


المراجع

  1. Mayo Clinic Staff (2019-1-16), "Syphilis"، mayoclinic, Retrieved 2019-5-26.
  2. "Syphilis", ashasexualhealth, Retrieved 2019-5-26.
  3. ^ أ ب Lori Smith (2017-12-21), "Syphilis: What you need to know"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-5-26.
  4. Jennifer Robinson (2018-10-26), "Syphilis"، webmd, Retrieved 2019-5-26.