ما هو مرض الزهري والسيلان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٥ ، ١٦ مارس ٢٠٢٠
ما هو مرض الزهري والسيلان

ما هو مرض الزهري والسيلان

السيلان هو مرض شائع يحدث بسبب بكتيريا تسمى النيسيريا البنية، وينتقل عن طريق الجماع، وهو يصيب مئات الآلاف من الرجال والنساء سنويًا في الولايات المتحدة، ويمكن انتقال مرض السيلان من الأم إلى الجنين أثناء الولادة.[١]

كما يعد مرض الزهري من الأمراض المنقولة جنسيًا، يحدث بسبب بكتيريا تسمى اللولبية الشاحبة، وهو مرض سهل العلاج ويمكن الشفاء منه في المراحل المبكرة، لكن قد يتسبب بمشكلات صحية خطيرة في حال لم يعالج، بما في ذلك تلف القلب والدماغ، ومن الممكن أن تنقل المرأة المصابة العدوى إلى طفلها الذي لم يولد بعد (الزهري الخلقي)، مما يزيد من خطر الإجهاض أو ولادة جنين ميت.[٢]


أعراض مرض السيلان

تحدث الأعراض عادةً في غضون يومين إلى 14 يومًا بعد الإصابة بالسيلان، وتختلف عند النساء عنها عند الرجال، ومن الأمثلة على الأعراض التي تظهر عند الرجال ما يأتي:[٣]

  • تكرار الحاجة إلى التبول أكثر من الطبيعي هو أول الأعراض الملحوظة لدى الرجال.
  • ظهور القيح من القضيب سواء باللون الأبيض، أو الأصفر، أو الأخضر.
  • تورم أو احمرار في فتحة القضيب.
  • تورم أو ألم في الخصيتين.

بينما لا تصاب الكثير من النساء بأي أعراض ظاهرة لمرض السيلان، وعند ظهورها فإنها تميل إلى أن تكون خفيفةً، مما يؤدي إلى صعوبة التعرف على المرض، وتتضمّن ما يأتي:[٣]

  • إفرازات من المهبل ذات قوامٍ مائي وخضراء اللون.
  • ألم أو حرقان أثناء التبول.
  • الحاجة إلى التبول بصورة متكررة.
  • ألم عند ممارسة الجماع.
  • ألم حاد أسفل البطن.
  • الحمى.


عوامل خطر الإصابة بمرض السيلان

هذه الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي تأتي من بكتيريا تسمى النيسرية البنية، ويمكن الإصابة بمرض السيلان أثناء الجماع، ويمكن أن ينتقل المرض إلى الجنين أثناء الولادة.[٤]

وتتضمن العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بمرض السيلان ما يأتي:[٥]

  • الشريك الجنسي الجديد.
  • الإصابة المسبقة بمرض السيلان تزيد من احتمالية عودة المرض.
  • الإصابة بعدوى أخرى تنتقل بالاتصال الجنسي.


مضاعفات مرض السيلان

يمكن أن يؤدي مرض السيلان إلى مضاعفات كبيرة في حال عدم علاجه، ومن الأمثلة عليها ما يأتي:[٥]

  • العقم عند النساء: إذ ينتشر مرض السيلان غير المعالج في الرحم وقناتي فالوب فيسبب مرض التهاب الحوض، الذي قد يؤدي إلى التندب في الأنابيب، وزيادة خطر حدوث مضاعفات الحمل والعقم.
  • العقم عند الرجال: فالرجال الذين يعانون من مرض السيلان غير المعالج يمكن أن يصابوا بالتهاب البربخ، وهو التهاب أنبوب صغير ملتف في الجزء الخلفي من الخصيتين حيث توجد قنوات الحيوانات المنوية، وهذا الالتهاب قابل للعلاج، لكن إذا ترك دون علاج قد يؤدي إلى العقم.
  • زيادة خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز).


علاج مرض السيلان والوقاية منه

عادةً ما يعالج مرض السيلان بحقن من المضاد الحيوي سيفترايكسون مرةً واحدةً، أو بجرعة واحدة من أزيثروميسين عن طريق الفم، وقد تتطلب حالات عديدة علاجًا أكثر شمولًا مع جرعة قد تستمرّ سبعة أيام من المضاد الحيوي عن طريق الفم أو العلاج المزدوج مع مضادات حيوية مختلفة.[٣]


الوقاية من مرض السيلان

من خطوات التّقليل من خطر الإصابة بالسيلان ما يأتي:[٥]

  • استخدام الواقي عند الجماع.
  • خضوع الشريك لاختبارات العدوى المنقولة جنسيًا.
  • عدم ممارسة الجماع مع شخص مصاب.
  • إجراء الفحص السنوي للذين يمارسون الجماع من الرجال والنساء.


مراحل العدوى بالزهري

توجد أربع مراحل من مرض الزهري، يمكن توضيحها على النحو الآتي:

  • مرحلة الزهري الأولي: تحدث المرحلة الأولية من مرض الزهري بعد حوالي 3-4 أسابيع من دخول البكتيريا إلى الجسم، وتبدأ بظهور قرحة صغيرة مستديرة غير مؤلمة لكنها شديدة العدوى، وقد تظهر هذه القرحة في الفم، والأعضاء التناسلية، والمستقيم، فينتقل مرض الزهري عن طريق الاتصال المباشر بالقرحة أثناء الجماع.[٦]
  • الزهري الثانوي: قد تتطور المرحلة الأولى إلى طفح جلدي مصاحب للحكة والتهاب في الحلق خلال المرحلة الثانية من مرض الزهري، وقد تتضمن الأعراض الأخرى لمرض الزهري الثانوي الصداع، وتضخم الغدد الليمفاوية، والإعياء، والحمى، وفقدان الوزن، وتساقط الشعر، والألم في المفاصل.[٦]
  • الزهري الكامن: هو المرحلة الثالثة من مرض الزهري؛ إذ تختفي الأعراض الأولية والثانوية، ولا تظهر أي أعراض ملحوظة في هذه المرحلة مع بقاء البكتيريا في الجسم، وقد تستمر هذه المرحلة لسنوات قبل التقدم إلى مرض الزهري الثالثي.[٦]
  • الزهري الثالثي: الأشخاص الذين لا يتلقون العلاج من مرض الزهري سيدخلون هذه المرحلة، فتظهر أعراض شديدة، مثل: العمى، والصمم، والاضطرابات العقلية، وفقدان الذاكرة، وتلف الأنسجة الرخوة والعظام، والاضطرابات العصبية، مثل: السكتة الدماغية أو التهاب السحايا، ومرض القلب، والزهري العصبي في المخ أو الحبل الشوكي.[٦]


عوامل خطر الإصابة بمرض الزهري

من عوامل زيادة خطر الإصابة بمرض الزهري ما يأتي:[٧]

  • ممارسة الجماع غير الآمن، دون استخدام واقٍ ذكري.
  • ممارسة الجماع مع عدد من الشركاء.
  • الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية؛ فيزيد ذلك من خطر الإصابة بأي مرض، بما في ذلك الزهري.


علاج مرض الزهري والوقاية منه

العلاج المفضّل في جميع المراحل هو المضاد الحيوي البنسلين، وهو دواء قادر على قتل الكائن الحي الذي يسبب مرض الزهري،[٧] ومن خطوات التقليل من خطر الإصابة به ما يأتي:[٢]

  • استخدام واقٍ عند ممارسة الجماع.
  • عدم ممارسة الجماع مع شخص لديه علامات الإصابة.
  • عدم ممارسة الجماع مع أكثر من شريك.


المراجع

  1. Lori Smith (2018-11-9), "What to know about gonorrhea"، medicalnewstoday, Retrieved 2018-11-12.
  2. ^ أ ب "SYPHILIS SYMPTOMS & TREATMENT", avert, Retrieved 2018-11-12.
  3. ^ أ ب ت Dale Kiefer and Justin Sarachik (2016-6-23), "Gonorrhea"، healthline, Retrieved 2018-11-12.
  4. "What is Gonorrhea? What Causes It?", webmd, Retrieved 2018-11-12.
  5. ^ أ ب ت "Gonorrhea", mayoclinic, Retrieved 2018-11-12.
  6. ^ أ ب ت ث Shannon Johnson (2017-11-28), "Syphilis"، healthline, Retrieved 2018-11-12.
  7. ^ أ ب "syphilis", mayoclinic, Retrieved 2018-11-12.