مأكولات الطفل في الشهر الرابع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٣ ، ٢٧ فبراير ٢٠١٩
مأكولات الطفل في الشهر الرابع

تقديم الأطعمة الصلبة للطفل

يعدّ الوقت المناسب لبداية تقديم الأطعمة الصلبة للطفل هو 4-6 شهور فحتى هذا الوقت يكون حليب الأم أو الحليب الصناعي كافيًا جدًا للرضيع ويمنحه كل العناصر الغذائية والسعرات الحرارية التي يحتاجها كما إن الطفل قبل هذا العمر لا يمتلك مهارات البلع اللازمة لأكل الأطعمة الصلبة ويكون جهازه الهضمي غير مستعد لهضم هذه الأطعمة لذا يحذر البدء في تناول هذه الأطعمة قبل عمر أربعة أشهر تمامًا وتفضل الأكاديمية البريطانية للأطفال تأجيل إدخال الأطعمة الصلبة للطفل حتى عمر ستة أشهر.[١][٢]


مأكولات الطفل في الشهر الرابع

يجب البدء بنوع واحد من الخضروات، الفاكهة أو الحبوب المهروسة جيدًا دون إضافة أي ملح أو سكر لها والانتظار ثلاثة أيام إلى خمس قبل إدخال عنصر جديد ليسهل ملاحظة وجود أي رد فعل غير طبيعي من الطفل اتجاه الطعام، مثل الإسهال، أو القيء أو الطفح الجلدي لتجنب هذه الأطعمة في المستقبل ثم تستطيع الأم بعد ذلك مزج نوعين أو أكثر من هذه العناصر، ويجب أن تكون كمية الطعام قليلة في الأيام الأولى فلا تتعدى ملعقة واحدة من الطعام المهروس أو 4-5 ملاعق من مسحوق الحبوب الجاهز المتوفر بالصيدليات الذي يحضر بحليب الأم أو الحليب الصناعي ثم تزيد الأم الكمية تدريجيًا وتزيد سمك الحبوب بتقليل حجم الحليب المستخدم في التحضير.

أهم المأكولات التي يمكن استخدامها من الشهر الرابع حتى الشهر السادس، هي:[٣]

  • هريس البازلاء: البازلاء من الخضروات المفيدة والغنية بالعناصر الغذائية مثل البروتين، والكالسيوم، والحديد، وفيتامين أ وفيتامين ج، إذا كانت قشرة البازلاء تجعل الهريس غير مقبول للطفل يمكن إزالتها قبل هرس البازلاء.
  • هريس الموز: الموز من الفواكه الممتازة للطفل فهو غنى بالألياف والبوتاسيوم كما أنه مضاد للحموضة طبيعي وخفيف على معدة الطفل لكن يجب عدم الإسراف في تناوله لتجنب الإصابة بالإمساك.
  • حبوب الأرز الجاهزة المتوفرة بالصيدليات المدعمة بالحديد من أوائل المأكولات التي يمكن استخدامها لسهولة هضمه وندرة الإصابة بالحساسية اتجاهه كما أنّ ملمسه يفيد في إضافة سمك لأي طعام آخر سائل.
  • هريس الأفوكادو: الأفوكادو مصدر ممتاز للدهون الجيدة الضرورية للنمو الجسدي والعقلي للطفل كما أنّه يتميز بملمس كريمي محبب للأطفال ولمنع اسمرار الهريس عند وضعه بالثلاجة يفضل وضع بذرة الثمرة معه.
  • هريس البطاطا الحلوة: البطاطا الحلوة مصدر غني بالفيتامينات، الألياف ومضادات الأكسدة، ويمكن إضافة بضع قطرات من الماء أو حليب الطفل لتخفيف سمكها.
  • هريس الجزر: الجزر من المأكولات التي يفضل الطفل تناولها لطعمها الحلو الطبيعي وملمسها الجيد كما أنه مصدر غني بمضادات الأكسدة وفيتامين أ.
  • هريس القرع.
  • هرس التفاح.
  • هريس الخوخ.
  • هريس اللحوم الحمراء أو الدجاج.

لا يجب تقديم لبن الأبقار والعسل الأبيض للطفل حتى عمر السنة فلبن الأبقار لا يوفر القيمة الغذائية التي يتناولها في حليب الأم والحليب الصناعي كما إنه يحتوي على جراثيم قد تسبّب أمراضًا خطيرة للطفل، أما العسل الأبيض فهو يزيد خطر الإصابة بالتسمم الوشيقي.[٤]


علامات استعداد الطفل لإدخال الأطعمة الصلبة

توجد بعض العلامات التي تدل على استعداد الطفل للبدء في تناول الأطعمة الصلبة مثلًا يمكنه رفع رأسه وتثبيتها بمفرده، ويمكنه الجلوس منتصبًا بالمقعد، ويمكنه غلق فمه على الملعقة، وتحريك الطعام داخل فمه من الأمام إلى الخلف بدلًا من طرد الطعام خارج فمه بلسانه، واكتساب الطفل وزنًا جيدًّا تقريبًا ضعف وزن الولادة، وأخيرًا حب استطلاع وشغف الطفل اتجاه الطعام الذي يظهر في متابعة الطفل للطعام بعينه وفتح فمه عند تقديم الطعام له.[٥]


تجنّب إصابة الطفل بحساسية الطعام

يجب البدء بأنواع الطعام المعروف عنها أنها لا تسبب حساسية كالأنواع المذكورة سابقًا حتى التأكد من تقبّل الطفل لها ثم البدء في إدخال الأطعمة التي قد تسبب الحساسية مثل فول الصويا، والبيض، والسمك، والقمح وزبدة الفول السوداني، ولا يوجد دليل علمي يؤكد أن تأجيل هذه الأطعمة يمنع الإصابة بالحساسية اتجاها بل أثبتت الدراسات الحديثة أن تناول هذه الأطعمة في العمر 4-11 شهرًا يساعد في عدم التحسس منها في المستقبل وهذا ما تنصح به الأكاديمية الأمريكية للحساسية، لكن يجب الحذر واتباع تعليمات محددة عند وجود أحد الحالات الآتية:[٢]

  • إصابة أحد أخوان الطفل بحساسية الفول السوداني.
  • إصابة الطفل بأكزيما متوسطة إلى حادة رغم اتباع تعليمات الطبيب.
  • تعرض الطفل لحساسية اتجاه أي نوع من الطعام المقدم له أو تشخيص الطفل بحساسية الطعام.
  • نتيجة إيجابية لاختبار الدم الذي يقيس حساسية الطفل اتجاه طعام محدد.

عند إصابة الطفل بحساسية اتجاه طعام محدد تظهر عليه أعراض الحساسية في خلال دقائق أو ساعات من تناول الطعام وتكون في شكل طفح جلدي، أو قيء، أو إسهال أو قد تظهر أعراض أخرى في الحالات الحادة من الحساسية، مثل ضيق التنفس، وتضييق الصدر، وتورم اللسان والشفايف تسمى هذه الحالة صدمة الحساسية، وتكون خطيرة مهددة للحياة لذا يجب التوجه للطبيب فور ظهور أي من هذه الأعراض.


المراجع

  1. Dan Brennan (2018-10-14), "What to Feed Your Baby in Year 1: Starting Solids"، webmd, Retrieved 2019-2-5.
  2. ^ أ ب BabyCenter Staff (2017-9), "Introducing solids"، babycenter, Retrieved 2019-2-5.
  3. Bernadette Machard de Gramont (2018-12-11), "21 Homemade Baby Food Recipes"، healthline, Retrieved 2019-2-5.
  4. Mayo Clinic Staff (2017-4-14), "Solid foods: How to get your baby started"، mayoclinic, Retrieved 2019-2-5.
  5. BabyCenter Staff (2017-9), "Age-by-age guide to feeding your baby"، babycenter, Retrieved 2019-2-5.