ماذا تعرف عن التهاب الشرايين تاكاياسو؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٢ ، ١٣ مايو ٢٠٢٠
ماذا تعرف عن التهاب الشرايين تاكاياسو؟

التهاب الشرايين تاكاياسو

التهاب الشرايين تاكاياسو (Takayasu’s arteritis, TAK) نوع نادر من التهاب الأوعية الدموية الذي يصيب جدران أكبر شرايين الجسم وفروعه، والذي يُسمّى الشريان الأورطى، إذ يصيب فروع الأورطى الرئيسة التي تنقل الدم من القلب إلى الرأس والذراعين والساقين والأعضاء الداخلية؛ كالكلى. وينتج هذا الالتهاب من مهاجمة جهاز مناعة الجسم لهذه الشرايين مما يسبب تضيّقها، ويعيق تدفق الدم إلى أجزاء الجسم المختلفة، ويسبب التهاب الشرايين تاكاياسو ضعف النبضات في الذراعين والساقين والأعضاء الداخلية الأخرى أو انعدامها؛ لذا يُطلق عليه الأطباء أيضًا اسم داء انعدام النبض. وفي الحقيقة فإنَّ التهاب الشرايين تاكاياسو اضطراب نادر؛ لذا قد يصعب على الأطباء تشخيصه. وغالبًا يُشخّص بعد عدة سنوات من الإصابة، خاصةً أنَّ بعض المصابين لا تظهر عليهم أيّ أعراض.[١]


أعراض التهاب الشرايين تاكاياسو

تظهر أعراض الإصابة بهذا الالتهاب على مرحلتين؛ هما:[٢]

  • المرحلة الأولى: يشعر فيها المصاب بأنّه ليس على ما يرام، ويشعر بالتعب، وآلام العضلات والمفاصل، ويخسر وزنه دون محاولة ذلك، كما يُصاب بحمى بسيطة قد يصاحبها تعرق ليلي، لكن لن يعاني كلّ المصابين بالتهاب الشرايين من هذه الأعراض، فقد تمر سنوات دون أن يُدرك المصاب إصابته بالمرض.
  • المرحلة الثانية: خلال هذه المرحلة تضيق الشرايين فيقل تدفق الدم ويقل وصول الأكسجين والعناصر الغذائية إلى الأعضاء والأنسجة، فتظهر أعراض أخرى؛ مثل:
    • ضعف الأطراف والشعور بألم عند استخدامها.
    • دوار الرأس والدوخة والإغماء.
    • صداع واضطراب بالرؤية.
    • اضطراب الذاكرة والتلعثم.
    • ألم في الصدر وضيق التنفس.
    • ارتفاع ضغط الدم.
    • إسهال وخروج دم مع البراز.
    • فقر دم.


أسباب الإصابة بالتهاب الشرايين تاكاياسو

لا يعرف الأطباء السبب بالتحديد وراء الإصابة بالتهاب الشرايين تاكاياسو؛ فهو يُصنّف أحد أمراض المناعة الذاتية التي يحدث عندما يهاجم جهاز المناعة أنسجة الجسم السليمة عن طريق الخطأ، ويعتقد بعض الأطباء أنّه ينتج من عدوى تحفّز الالتهاب، كما يعتقدون بأنَّ لبعض العوامل الجينية والبيئية دورًا في الإصابة به، لكن لا يوجد سبب محدد مثبت حتى الآن.

في الحقيقة يصيب التهاب الشرايين تاكاياسو النساء أكثر من الرجال، خاصةً في أعمار البلوغ، فتسعة من أصل عشرة مصابين به من النساء بين عمرَي الخامسة عشر والأربعين، لكنّه قد يصيب أي شخص بأي عمر.[٣]


تشخيص الإصابة بالتهاب الشرايين تاكاياسو

يُشخِّص الطبيب الإصابة بالمرض طبقًا لعدة فحوصات واختبارات؛ مثل: التاريخ المرضي للمصاب والفحص السريري لاستبعاد الأمراض الأخرى التي تسبب ظهور أعراض مشابهة، والأشعة السينية لتحديد موقع تضرر الأوعية الدموية وشدته، وأخيرًا الإجراءات التصويرية التي تكشف موضع ضيق الأوعية أو تمدد الجدران الناتج من الضيق؛ كـالرنين المغناطيسي، والأشعة المقطعية، وتصوير الأوعية الدموية.

في تصوير الأوعية الدموية يستخدم الطبيب قسطرة طويلة يدخلها الطبيب داخل أحد الشرايين الكبيرة في الفخذ أو الذراع حتى يصل إلى الشريان المطلوب فحصه، ثم يحقن الطبيب صبغة، ويأخذ عدة صور للشريان بالأشعة السينية.

عادةً ما يلجأ الطبيب إلى سحب خزعة من الأوعية المتضررة لتأكيد إصابتها بالالتهاب، لكنّ ذلك في حال الأوعية القريبة سهل الوصول إليها؛ مثل: الموجودة في الجلد إن كانت مصابة، لكن في حال تضرر الأوعية الكبيرة كما في حال التهاب الشرايين تاكاياسو لا تُؤخَذ الخزعة؛ لأنّ ذلك يتطلب إجراء جراحيًا يرتبط بالعديد من المخاطر.[٤]


علاج مرضى التهاب الشرايين تاكاياسو

الهدف من العلاج عند الإصابة بالتهاب الشرايين تاكاياسو التحكم بالالتهاب الذي يصيب الشرايين، وتجنب وقوع مزيد من الضرر لها، وتجدر الإشارة إلى أنَّ الالتهاب قد يمر الالتهاب بمرحلة من الهدأة -مرحلة تخف فيها الأعراض- في بعض المصابين، فيوقف الطبيب الدواء أو يقلل جرعته تدريجيًا، وعند بعضهم الآخر تبدو الأعراض حادة؛ لذا تحتاج إلى تناول دواء لمدة أطول، وفي حالات أخرى الشديدة تبدو الجراحة الحل المثالي. وفي ما يأتي طرق العلاج المختلفة:[٣]

  • الكورتيزون: العلاج الأساسي لالتهاب الشرايين الكورتيزون؛ مثل: البريدنيزون (Prednisone)، ويصف الطبيب جرعة كبيرة منه، ثم يقللها تدريجيًا لتجنب الأعراض الجانبية للدواء.
  • مثبطات المناعة: يصف الطبيب الأدوية التي تثبط جهاز مناعة الجسم للوصول إلى مرحلة الهدأة، أو لتقليل الحاجة إلى البريدنيزون، ومن أهم هذه الأدوية ميثوتريكسات (Methotrexate)، وأزاثيوبرين (Azathioprine) وميكوفينولات (Mycophenolate mofetil).
  • الأدوية الحيوية: التي تُستخدم للحالات الحادة التي لا تستجيب للعلاج التقليدي، وهي مجموعة من البروتينات المعقدة المستخرجة من كائنات حية تستهدف أجزاء محددة من مناعة الجسم للتحكم بالالتهاب. ومن أهم هذه الأدوية توسيليزوماب (Tocilizumab) وإنفليكسيماب (Infliximab)، لكن ما زال استخدام هذه الأدوية يحتاج مزيد من الدراسة.
  • الجراحة: تُنفّذ للحلات الشديدة التي تتطلب التدخل الجراحي لإصلاح الضيق الشديد الذي أصاب الشرايين أو التمدد الذي أصاب جدرانها.


مضاعفات التهاب الشرايين تاكاياسو

النوبات المتكررة من التهاب الشرايين تاكاياسو تعبث فسادًا بالشرايين، وتسبب سماكتها وضيقها وضعفها وتصبح متيبّسة، وقد تترك خلفها ندبات؛ مما يدمر الشرايين. ويسبب ظهور العديد من المضاعفات التي تختلف باختلاف حدة الضرر والشريان المتأثر، ومن أهمها الآتي[٥]:

  • تيبّس الشرايين، وانخفاض تدفق الدم إلى الأعضاء المختلفة.
  • إرتفاع ضغط الدم؛ بسبب انخفاض تدفق الدم إلى الكلى.
  • التهاب عضلة القلب؛ الذي ينتج منه حدوث مشكلات كثيرة؛ كاضطراب نظم القلب.
  • فشل القلب؛ بسبب ضعف عضلته، وعدم قدرتها على ضخ الدم إلى أنحاء الجسم جميعها.
  • السكتة الدماغية؛ نتيجة عدم تدفق الدم إلى الدماغ مما يؤثر في الكلام والتفكير والتحكم بالحركة والعديد من الوظائف الأخرى.
  • تمدد الأوعية الدموية بالأورطي أو أم الدم الأبهرية؛ هو ما يحدث عندما تضعف جدران الأورطي فتنتفخ وتبرز للخارج، مما يزيد خطر تعرضها للتمزق أو الإنفجار، الأمر الذي ينتج منه نزيف خطير مهدد للحياة.
  • نوبة قلبية؛ نتيجة انخفاض تدفق الدم إلى عضلات القلب، مما قد ينتج منه تلف دائم بها.
  • زيادة مشكلات الخصوبة وزيادة فرص وقوع مضاعفات للحمل؛ لأنّ الأدوية المستخدمة لعلاج مرضى التهاب الشرايين تقلل الخصوبة و تقلل فرص الحمل الصحي؛ لذا تجب استشارة الطبيب في الحمل عند تناول هذه الأدوية.


المراجع

  1. "Takayasu’s Arteritis", rheumatology, Retrieved 2020-5-12. Edited.
  2. Mayo Clinic Staff (2019-3-6), "Takayasu's arteritis"، mayoclinic, Retrieved 2020-5-12. Edited.
  3. ^ أ ب "Takayasu’s Arteritis", vasculitisfoundation, Retrieved 2020-5-12. Edited.
  4. "Takayasu's Arteritis", clevelandclinic,2019-7-16، Retrieved 2020-5-12. Edited.
  5. James Roland (2017-8-2), "Everything You Should Know About Takayasu’s Arteritis"، healthline, Retrieved 2020-5-12. Edited.