التهاب الشريان على جانبي الرأس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ١٣ يناير ٢٠٢٠

التهاب الشريان على جانبي الرأس

يُطلق على التهاب الشرايين الصدغية أيضًا التهاب الشرايين القحفي أو التهاب الشريان ذو الخلايا العملاقة، وهو مرضٌ بليغٌ يتصف بالتهاب جدران الشرايين[١]، وفيه تلتهب الشرايين على جانبي الرأس التي تزوِّد فروة الرأس بالدم وتضيق، وقد يؤثر الالتهاب على أوعيةٍ دمويةٍ إضافيةٍ، مثل الشريان الأبهر وأفرعه، مما قد يُسبب مشكلات خطيرةً، بالإضافة إلى الشرايين الهدبية الخلفية، مما قد يتسبَّب بالعمى.


أعراض التهاب الشريان على جانبي الرأس

كثيرًا ما قد يترافق الالتهاب مع المعاناة من ألم العضلات الروماتزمي، وهو مشكلةٌ التهابيةٌ تصيب العنق والأكتاف والحزام الحوضي، مما يتسبَّب بتصلُّبٍ وألمٍ شديدَين، ولالتهاب الشرايين الصدغية عدة أعراضٍ، منها ما يأتي:[٢]

  • الصداع النابض والمتواصل في أحد جانبي الجبين أو كليهما من أبرز أعراض الالتهاب انتشارًا.
  • ألم الصدغين وفروة الرأس.
  • ألم العضلات الموجودة في أعلى الفخذين، والذراعين، وأسفل الظهر، والكتفين، والأرداف، والمؤخرة.
  • ألم الفك الذي يتفاقم بعد مضغ الطعام.
  • التعب.
  • انخفاض الوزن وقلة الشهية.
  • الحمى.
  • مشكلات بصريةٍ، مثل: غباش الرؤية، وازدواجية الرؤية، وفقدان البصر مؤقتًا، والذي قد يعقبه فقدان البصر الدائم عند عدم علاجه.


أسباب التهاب الشريان على جانبي الرأس

يتسبَّب التهاب بطانة الشرايين بانتفاخها، مما يُضيِّقها ويُقلِّص حجم الدم الواصل إلى أنسجة الجسم بما فيه من عناصر غذائيةٍ وأكسجين، وبالرغم من إمكانية تأثُّر أي شريانٍ بحجمٍ متوسطٍ أو كبيرٍ بذلك تقريبًا، إلا أن الشرايين الصدغية هي التي يحدث فيها الانتفاخ غالبًا، وهي الشرايين الممتدة من أمام الأذنين صعودًا إلى فروة الرأس.

يُذكَر أن مسبِّبات هذا الالتهاب لا زالت غير معلومةٍ، رغم وجود اعتقاد بارتباطه بنوبات هجوم الجهاز المناعي غير الطبيعية على جدران الشرايين، كما قد تزداد القابلية للمعاناة من المشكلة نتيجة عوامل بيئيةٍ وجينيةٍ محددةٍ، ومن العوامل التي قد تزيد خطر المعاناة من هذا الالتهاب ما يأتي:[٣]

  • الجنس، إذ تزداد احتمالية تطوُّر المشكلة بمقدار الضعفين تقريبًا لدى النساء مقارنةً مع الرجال.
  • السِّن، يعاني البالغون من الالتهاب فقط، ونادرًا ما يؤثر على مَن لم يبلغوا سِن الخمسين، إذ تظهر الأعراض لدى أغلب المصابين في المرحلة العمرية الممتدة بين 70-80 عامًا.
  • السجل العائلي، إذ تنتشر المشكلة في العائلات أحيانًا.
  • المعاناة من ألم العضلات الروماتزمي.
  • عوامل موسميةٍ.[٤]
  • المعاناة من مشكلات صحيةٍ مرتبطةٍ بالتهاب الأوعية الدموية.[٤]
  • التعرض للسموم أو للفيروسات.[٤]


علاج التهاب الشريان على جانبي الرأس

يصف الطبيب الأدوية حالًا عند حدوث التهاب الشرايين الصدغية؛ وذلك لتجنُّب حدوث بعض المشكلات كفقدان البصر، إذ يبدأ العلاج بجرعاتٍ عاليةٍ من الستيرويدات كدواء بريدنيزون بصورة أساسيّة؛ وذلك لتقليل التهاب الشرايين، إذ يتناول المُصاب الدواءَ يوميًا، ويستمر أغلب المصابين بتناوله لحوالي سنة إلى سنتين تُجرَى خلالها تحاليل دمٍ كل عدة أشهرٍ لفحص مدى تناقص الالتهاب، بعدها سيُقلِّل الطبيب مقدار الجرعة الدوائية، ويُذكَر أن هذه الأدوية قد تُوهِن العظام، لذا قد يوصي الطبيب بإجراء تحاليل الكثافة المعدنية لها بانتظامٍ.

كما قد ينصح بتناول مكملات فيتامين د والكالسيوم بالإضافة إلى دواء البسفوسفونيت؛ وذلك لتقليل أو تجنُّب تلف العظام، كما توجد أدوية إضافية قد يستخدمها المُصاب، مثل: دواء ميثوتركسيت المُستخدَم لمعالجة السرطان والصدفية والتهاب المفاصل الروماتويدي، ودواء توسيليزوماب الذي يُحقَن تحت الجلد لتقليص كمية الستيرويدات اللازمة، إذ إنه قد يستخدم بالتزامن مع استخدام الستيرويدات، كما قد يتناول المُصاب الأسبرين لتمييع الدم وتجنُّب حدوث تجلُّطاتٍ.[٥]


المراجع

  1. William C. Shiel Jr., MD, FACP, FACR (27-12-2018), "Medical Definition of Temporal arteritis"، www.medicinenet.com, Retrieved 21-9-2019. Edited.
  2. "Temporal Arteritis", www.my.clevelandclinic.org,28-1-2019، Retrieved 21-9-2019. Edited.
  3. Mayo Clinic Staff (27-9-2018), "Giant cell arteritis"، www.mayoclinic.org, Retrieved 22-9-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت Markus MacGill (25-7-2018), "What is temporal arteritis (Giant cell arteritis)?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-9-2019. Edited.
  5. James Beckerman, MD, FACC (7-2-2019), "Temporal Arteritis"، www.webmd.com, Retrieved 22-9-2019. Edited.