ماذا يحدث في الشهر الرابع من الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٥٦ ، ٢١ أبريل ٢٠٢٠
ماذا يحدث في الشهر الرابع من الحمل

الشهر الرابع من الحمل

تُقسّم مرحلة الحمل الممتدة تسعة أشهر إلى ثلاثة أجزاء، ويُعدّ الشهر الرابع من الحمل بداية الثلث الثاني الذي يمثّل الجزء المريح والممتع من الحمل؛ إذ تستعيد المرأة طاقتها خلال هذا الثلث، وتستطيع الاستمتاع بتناول وجباتها؛ إذ يهدأ الغثيان والتقيؤ قليلًا، وخلال هذه المرحلة ينمو الجنين سريعًا ويتعلم مهارات جديدةً، مثل: أخذ غفوة، والبلع، ومص إصبع اليد، والتمدد داخل رحم الأم، كما يمرّ جسم المرأة الحامل بتغييرات مختلفة وعديدة، أهمّها زيادة حجم الرحم والبطن، وتظهر عليها العديد من أعراض الحمل الجديدة، أو التي سبق ظهورها خلال الثلث الأول.[١]


تطور الجنين خلال الشهر الرابع من الحمل

يمتدّ الشهر الرابع من الأسبوع الثالث عشر حتى الأسبوع السادس عشر من الحمل، وخلال كل أسبوع يتطور الجنين ويزداد من حيث الحجم والوزن كما يأتي:[٢]

  • الأسبوع الثالث عشر: يزن الجنين خلال هذا الأسبوع 25 غرامًا تقريبًا، ويكتمل نمو أعضائه التناسلية الداخلية، مثل: المبيضين، والخصيتين، والأعضاء الخارجية، مثل القضيب والبظر، لكن لا يستطيع الطبيب تحديد جنس الجنين بسهولة خلال هذا الأسبوع باستخدام الموجات فوق الصوتية، كما تتكوّن بصمة أصابع اليد خلال هذا الأسبوع.
  • الأسبوع الرابع عشر: يكون طول الجنين خلال هذا الأسبوع 85 مليمترًا تقريبًا، ويُغطّى جسمه كله بشعر خفيف يُسمّى الوبر، ويتعلم الجنين في هذا الأسبوع مهارة البلع، فيبتلع كميةً صغيرةً من السائل الأمنيوسي المحيط به، ويدخل هذا السائل إلى المعدة ثم الدم ويخرج من الكلى على شكل البول إلى السائل الأمنيوسي في الرحم مرةً أخرى.
  • الأسبوع الخامس عشر: خلال هذا الأسبوع يبدأ الجنين بسماع الأصوات الخارجية التي تصل إليه، وكذلك الضوضاء التي يُصدرها الجهاز الهضمي الخاص بالأم، وصوت نبضات قلبها وصوت الأم أيضًا، كما قد يصبح الجنين حساسًا تجاه الضوء خلال هذا الأسبوع، فعلى الرغم من أنّ عينيه ما تزالان مغلقتين، إلّا أنّه يستجيب للأضواء الساطعة خارج بطن الأم، وقد يصاب بالحازوقة خلال هذا الأسبوع كبداية لعملية التنفس.
  • الأسبوع السادس عشر: تبدأ عضلات وجه الجنين بالتحرك خلال هذا الأسبوع، وتبدأ تعابير الوجه بالظهور وما يزال الجنين غير قادر على التحكم بهذه الحركة أو التعابير، ويتطور الجهاز العصبي تدريجيًا، مما يسمح بتمديد العضلات؛ فيستطيع الجنين شبك يديه معًا لتكوين قبضة صغيرة، ويستطيع القبض على الحبل السري وشدّه.


أعراض الحمل خلال الشهر الرابع

مع الدخول في الشهر الرابع من الحمل تلاحظ المرأة الحامل انخفاض حدة بعض أعراض الثلث الأول وظهور أعراض جديدة، مثل:[٣]

  • الإمساك: فالارتفاع المستمر في مستوى هرمون البروجيستيرون يؤثر في حركة الأمعاء ويُبطِؤها، مما يسبب الإمساك، لذا يجب على المرأة الحامل الإكثار من شرب السوائل، وتناول الألياف في الطعام لتحسين الهضم.
  • التبول المتكرر: مع تمدّد الرحم المتزايد خلال الشهر الرابع يزيد الضغط على المثانة، مما يسبب الشعور بالحاجة المُلِحّة الفورية إلى التبوّل.
  • ضيق التنفس: زيادة حجم البطن تضغط على الرئتين، مما يُصعّب التنفس بِحُرّية؛ لذا تصاب المرأة بضيق في التنفس وسرعة فيه.
  • حرقة المعدة: مع نمو الرحم يزداد الضغط على المعدة والجهاز الهضمي، مما يدفع حمض المعدة إلى أعلى مسببًا الشعور بالحرقة، وتعديل بعض العادات الغذائية يساعد بنسبة كبيرة في التخلص من هذا العَرَض.
  • نزيف اللثة: فارتفاع هرمونات الحمل يسبب تحسس اللثة وسهولة إصابتها بالكدمات والنزيف خلال تفريش الأسنان.
  • نزيف الأنف: إنّ زيادة تدفق الدم إلى الأنف تسبب المزيد من الضغط على الأوعية الدموية الدقيقة الموجودة فيها، مما يجعلها أكثر عرضةً للإصابة بالتمزّق والانفجار.
  • الغثيان الصباحي: رغم أنّه عَرَض يتميز به الثلث الأول من الحمل، لكن ذلك لا يمنع إمكانية استمرار الشعور بالغثيان والتقيؤ خلال الشهر الرابع من الحمل.
  • الإفرازات المهبلية: فالتغيرات الهرمونية خلال الحمل تسبب خروج كميات كبيرة من الإفرازات المهبلية.


فحوصات الشهر الرابع من الحمل

قد تخضع المرأة الحامل للعديد من الفحوصات خلال هذا الشهر، يمكن بيانها على النحو الآتي:[٤]

  • الفحص بالموجات فوق الصوتية: يُجرى هذا الفحص عادةً ما بين الأسبوع السادس عشر إلى الأسبوع العشرين من الحمل، ويساعد على تحديد عمر الجنين، وموقع المشيمة، بالإضافة إلى الاطمئنان على سلامة الجنين وعدم إصابته بأيّ اضطرابات.
  • فحوصات ما قبل الولادة: تمثِّل هذه الجلسة الثانية من فحوصات ما قبل الولادة، وعادةً ما تُجرى ما بين الأسابيع 15-20 من الحمل، وتُجرى للكشف عن إصابة الجنين بأي اضطرابات في الكرموسومات، كمتلازمة داون، وتُؤخَذ عينات دم من الأم لإجراء هذه الاختبارات.
  • فحص ألفا فيتو بروتين: عادةً ما يُجرى هذا الفحص في الأسبوع السادس عشر من الحمل للكشف عن ما إذا كان الجنين مُصابًا بعيوب الأنبوب العصبي، وفيه تُستخدَم عينة من دم الأم لقياس مستوى هذا البروتين، وتجدر الإشارة إلى أن زيادة مستواه قد تعني الإصابة بالسنسنة المشقوقة في حالات نادرة، كما قد تشير إلى الحمل بالتوأم، أو إلى وجود خطأ في حساب عمر الحمل؛ أي أنَّ الحمل قد تجاوز العمر المَحسوب، في حين أنَّ انخفاض مستوياته يُشير إلى أن عمر الحمل لم يصل إلى العمر المُحسوب حتى الآن، كما قد يشير انخفاض مستوياته في حالات نادرة إلى الإصابة بمتلازمة داون.
  • بزل السائل الأمنيوسي: يُجرى هذا الفحص عادةً في حال ظهور نتائج غير طبيعية للفحوصات الأخرى دالة على إصابة الجنين باضطراب في الكرموسومات، كما يُجرى عادةً للنساء الحوامل اللواتي تجاوزن 35 سنةً من العمر؛ إذ إن خطر إصابة الجنين بمتلازمة داون أكبر لدى هؤلاء النساء، ولإجراء هذا الفحص يُدخِل الاختصاصي إبرةً رفيعةً عبر جدار البطن ليصل إلى الرحم، وذلك لأخذ عينة بسيطة من السائل الأمينوسي وتحليلها في المختبر.


المراجع

  1. "4 Months Pregnant", familyeducation, Retrieved 2019-9-18. Edited.
  2. "Pregnancy - 13 to 16 weeks", pregnancybirthbaby,2018-9، Retrieved 2019-9-18. Edited.
  3. REBECCA MALACHI (2019-4-24), "4 Months Pregnant: Symptoms, Baby Development And Diet Tips"، momjunction, Retrieved 2019-9-18. Edited.
  4. "Pregnancy: The fourth month", aboutkidshealth,11-9-2009، Retrieved 12-12-2019. Edited.