كيفية التخلص من الماء الزائد حول الجنين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥١ ، ٢٧ يوليو ٢٠٢٠
كيفية التخلص من الماء الزائد حول الجنين

الماء حول الجنين

يُعرف السائل السلوي أو الأمنيوسي (Amniotic fluid) بأنّه الماء الذي يحيط بالجنين داخل الرحم خلال فترة الحمل، وهو سائل شفاف أصفر اللون، يبدأ تكوينه من اليوم 12 من التخصيب، ويتكون في بداية الحمل من ماء مصدره جسم الأم، ثم مع الأسبوع العشرين من الحمل يُستبدل كامل السائل ببول الجنين؛ إذ يبتلع الجنين الماء ويفرز البول بدلًا منه.

يحتوي الماء حول الجنين على عناصر غذائية وهرمونات وأجسام مضادة ومواد ضرورية لنمو وتطور الجنين، فهذا الماء ضروري، كذلكَ فإنّ بقاءه بالحجم الطبيعي أمر ضروري لسلامة الحمل.[١]


الماء الزائد حول الجنين

يزداد حجم الماء حول الجنين تدريجيًا مع التقدم في الحمل، ويصل لأكبر حجم له في الأسبوع 36 من الحمل وهو 900 ملل تقريبًا، ثم يقل تدريجيًا حتى يحين موعد الولادة.

لكن قد يتعرض هذا الماء لبعض الاضطرابات خلال فترة الحمل أهمها، انخفاض حجمه أو زيادته، وهي اضطرابات ذات مضاعفات خطيرة على الأم والجنين إن لم ينتبه الطبيب إليها[١]؛ إذ إنّ زيادة الماء حول الجنين اضطراب غير شائع يصيب 1% فقط من النساء الحوامل، وتختلف حدته من بسيط إلى حاد، لكن معظم الحالات تكون بسيطة وغير مضرة، ولا محتاجة لعلاج.[٢] وفي هذا المقال سنختص بالحديث عن زيادة حجم الماء حول الجنين والأسباب وراءه والآثار السلبية لهذه الزيادة.


كيفية التخلص من الماء الزائد حول الجنين

يختلف علاج زيادة الماء حول الجنين باختلاف حدة الزيادة وسببها، فالحالات البسيطة من زيادة الماء غالبًا لا تحتاج لعلاج، إذ قد تشفى من تلقاء نفسها، ويوصي الطبيب فقط في هذه الحالات بتكثيف الزيارات لمتابعة حجم الماء عن كثب والتأكد من عدم تدهور الحالة. أما في الحالات الحادة من زيادة الماء يكون العلاج بتحديد سبب الزيادة ووصف العلاج المناسب لها، فمثلًا إن كان السبب اضطراب نبض الجنين، سيصف الطبيب دواءً لضبط النبض وهكذا.

أمّا في الحالات الحادة التي تسبب فيها زيادة حجم الماء خطرًا على استمرار الحمل يوصي الطبيب بسحب الماء الزائد من داخل الرحم بإبرة كبيرة، لكن هذا الإجراء قد يسبب وقوع بعض المضاعفات مثل؛ الولادة المبكرة وتمزق المشيمة وتمزق الأغشية المبكر، لذا قد يوصي الطبيب في بعض الحالات بتناول دواء الإندوميثازين ليحد من إفراز الجنيين للبول، وبالتالي يقلل حجم الماء، لكن لا يوصى بوصف هذا الدواء بعد الأسبوع 31 من الحمل لما له من آثار سلبية على قلب الجنين، وعند وصفه يجب على الطبيب متابعة صحة قلب الجنين بالموجات فوق الصوتية وتخطيط صدى القلب، كما يسبب الإندوميثازين ظهور أعراض جانبية على الأم مثل؛ الغثيان والقيء وارتجاع حمض المعدة والتهاب بطانتها.

بعد الحصول على العلاج المناسب لكل حالة من زيادة الماء، يتابع الطبيب حجم الماء حول الجنين كل 1-3 أسابيع، ويوصي في الحالات البسيطة والمتوسطة منها، بانتظار الموعد الطبيعي للولادة أي الأسبوع 39-40 من الحمل، وفي الحالات الحادة من زيادة الماء قد يوصي بتوليد المرأة الحامل مبكرًا، لتجنب المضاعفات التي قد تُصيبها وجنينها.[٣]


أعراض وتشخيص الماء الزائد حول الجنين

الحالات البسيطة من زيادة الماء حول الجنين لا تسبب ظهور أعراض على المرأة الحامل، بينما تظهر الأعراض مع الزيادة الحادة بسبب ضغط الماء على الرحم وعلى الأعضاء الداخلية المحيطة به، وتتضمن هذه الأعراض؛ تورم مزمن بالكاحلين والقدمين والساقين، وضيق وصعوبة التنفس، وصعوبة أو عدم راحة أثناء التبول، وتورم الفرج، وحرقة مستمرة بالمعدة، والشعور بعدم راحة في البطن.[٤]

عند ظهور هذه الأعراض يشك الطبيب في زيادة حجم الماء داخل الرحم، وحينها يجري الموجات فوق الصوتية لقياس حجم الماء بقياس مؤشر السائل السلوي (AFI)، عن طريق قياس عمق السائل في أربعة أماكن مختلفة من الرحم وتجميع نتيجة الأربع قياسات معًا، فإن كان الناتج أكبر من 24 سم دلَّ على زيادة حجم الماء، أو قد يقيس الطبيب مستوى الماء بأعمق أجزاء الرحم، فإن كان أكثر من 8 سم، دلَّ أيضًا على زيادة حجم الماء.[٥]


ما أسباب الماء الزائد حول الجنين؟

أسباب زيادة الماء حول الجنين عن الحجم الطبيعي هي:[٦]

  • إصابة الجنين بعيب خلقي مثل؛ تشقق العمود الفقري أو انسداد الجهاز الهضمي، وهو أقل الأسباب شيوعًا.
  • الحمل بتوأم أو أكثر.
  • إصابة الأم بسكر الحمل.
  • إصابة الجنين بفقر الدم مثل ما يحدث عند عدم توافق عامل ريزيوس RH بين دم الأم والجنين.
  • العدوى.
  • سبب مجهول وهو السبب وراء معظم الحالات.


ما أهمية الماء حول الجنين؟

لا يمكن الاستغناء عن الماء حول الجنين؛ إذ إنّه مسؤولٌ عن القيام بالعديد من الوظائف الحيوية للجنين مثل:[١]

  • حماية الجنين من الصدمات الخارجية، إذ يمتص هذه الصدمات ويقي الجنين من أي ضغط خارجي قد يتعرض له.
  • ضبط حرارة الجنين لإبقائه دافئًا.
  • حماية الجنين من العدوى بسبب الأجسام المضادة الموجودة بالماء.
  • ضمان نمو وتطور الجهاز الهضمي والرئتين كما يجب، فالجنين يستنشق ويبتلع الماء أثناء وجوده داخل الرحم، فيدرِّب عضلات هذه الأعضاء ويحفز نموها.
  • نمو العضلات والعظام، إذ يتحرك الجنين بحرية داخل الرحم ويطفو في الماء، مما يحفز نمو العضلات والعظام.
  • تشحيم جسم الجنين، فالماء حول الجنين يمنع أصابع اليدين والقدمين من الالتصاق معًا.
  • دعم وحماية الحبل السري، فهذا الماء يمنع تعرض الحبل السري للضغط مما يضمن نمو الجنين كما يجب، لأنّ هذا الحبل مسؤولٌ عن وصول الغذاء والأوكسجين للجنين.


أسئلة شائعة عن زيادة الماء حول الجنين

هل يحدث الماء الزائد حول الجنين في أكثر من حمل؟

إمكانية الإصابة بزيادة حجم ماء الجنين بالحمل التالي يعتمد على السبب وراء الإصابة به في البداية، ولم تجرَ أي دراسات علمية لمعرفة تأثير زيادة الماء على صحة الأم على المدى البعيد.[٧]


هل زيادة الماء حول الجنين خطيرة؟

تختلف خطورة هذه الحالة باختلاف عمر الحمل ومقدار زيادة الماء، فالحالات الحادة منه تسبب وقوع مضاعفات للحمل والولادة مثل؛ زيادة خطر مجيء الطفل بالوضع المقعدي، وتدلي الحبل السري، والإصابة بنزيف شديد بعد الولادة، والتمزق المبكر للأغشية، مما قد يسبب الولادة المبكرة، وأخيرًا زيادة خطر تمزق المشيمة أثناء الولادة.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Lori Smith (2018-6-27), "What's to know about amniotic fluid?"، medicalnewstoday, Retrieved 2020-7-26. Edited.
  2. "Polyhydramnios: High Amniotic Fluid During Pregnancy", americanpregnancy, Retrieved 2020-7-26. Edited.
  3. Mayo Clinic Staff (2017-11-18), "Polyhydramnios"، mayoclinic, Retrieved 2020-7-26. Edited.
  4. "Polyhydramnios: Complications of Too Much Amniotic Fluid", birthinjuryhelpcenter, Retrieved 2020-7-26. Edited.
  5. "POLYHYDRAMNIOS", marchofdimes,2013-6، Retrieved 2020-7-26. Edited.
  6. ^ أ ب Chaunie Brusie (2018-8-9), "Is Too Much Amniotic Fluid Something to Worry About?"، healthline, Retrieved 2020-7-26. Edited.
  7. "Polyhydramnios", cancertherapyadvisor, Retrieved 2020-7-26. Edited.