ماهو علاج الاسهال للاطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤١ ، ١٢ نوفمبر ٢٠١٨
ماهو علاج الاسهال للاطفال

الإسهال عند الاطفال

الإسهال بشكل عام هو حالة مرضية يصاحبها خروج البراز من الجسم على شكل براز مائي غير متماسك، ويصاب الأفراد من جميع الأعمار بالإسهال، يستمر لمدة زمنية معينة ثم يتعافى الجسم منه دون تناول علاج أو اتباع أي طريقة للتخلص منه في الكثير من الحالات، كما يعتبر الإسهال من الأمراض الشائعة عند الأطفال، بسبب أنواع من البكتيريا والفيروسات يصاب بها الأطفال، لكنه وفي بعض الأحيان قد يصاب الأطفال بالإسهال المزمن والذي يستمر لأكثر من أسبوع، وتتعدد أسباب الإصابة بالإسهال المزمن مثل الإصابة بعدوى الجدري، أو الإصابة بالالتهابات مثل التهاب القولون التقرحي، وغيرها من الأمراض التي يكون من أعراضها الإسهال.<[١]


علاج الإسهال عند الأطفال

يجري علاج الأطفال من الإسهال بناءً على السبب الذي أحدث الإسهال، ومن هذه الطرق:<[٢]

  • المضادات الحيوية، للتخلص من الالتهابات البكتيرية.
  • الأدوية التي تحارب الطفيليات، خاصة في حالات العدوى الطفيلية.
  • اتباع نظام غذائي غني بالألياف والدهون.
  • التقليل من المشروبات المحلاة بالسكر.
  • الإكثار من شرب السوائل لتجنب الجفاف.
  • تجنب الأطعمة المسببة لحساسية.


أسباب الإسهال عند الأطفال

يوجد الكثير من الأمراض والحالات الصحية التي تسبب الإسهال لدى الأطفال منها:<[٢]

  • التهاب الأمعاء: وهي اضطرابات يصاب بها الأطفال في مختلف الأعمار تسبب الألم والإسهال، ومن أسبابها مثلًا الإصابة بمرض كرون، والتهاب القولون التقرحي.
  • حدوث تغيرات في البكتيريا المتواجدة في الأمعاء الدقيقة، مثل زيادة أعدادها، أو وجود أنواع جديدة من البكتيريا داخل الأمعاء، وتعرف هذه الحالة بفرط نمو البكتيريا المعوية الصغيرة (SIBO).
  • الاضطرابات الهضمية بسبب الغلوتين وهو البروتين المتواجد في الحبوب مثل القمح والشعير والخبز والبسكويت والمعكرونة، إذ يحدث خلل في عمل الأمعاء الدقيقة مما يؤدي للإصابة بالإسهال.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي الوظيفية وهي ناتجة عن خلل في أداء الوظائف الطبيعية للجهاز الهضمي، فيصاحبها العديد من الأعراض والتي تتكرر من فترة لأخرى، وتسبب الإسهال المزمن للأطفال، ومن الأمثلة على هذه الاضطرابات:
    • متلازمة القولون العصبي: ومن أعراضها ألم وتشنج في البطن، إضافةً للإصابة بالإسهال في بعض الحالات، أو الإمساك في حالات أخرى، وغالبًا ما يذهب الألم بعد الذهاب للحمام أو خروج الغازات، وتعد متلازمة القولون العصبي من الأسباب الرئيسة للإسهال المزمن عند الاطفال، وفي حالات قليلة يشخص الأطباء الإصابة بها، بسبب عدم مقدرة الأطفال على إخبار الأطباء عن أعراض القولون العصبي.
    • الإسهال الوظيفي: ويعرف بالإسهال المزمن، أو إسهال الطفل، إذ ينتشر بين الأطفال من عمر سنة إلى ست سنوات، ومن أعراضه الرئيسية البراز الرخو، فيكون على أربع مرات باليوم أو أكثر، ويُشفى منه بشكل تلقائي، ومن أبرز أسبابه المشروبات التي تحلى بالسكر، مثل المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من شراب الذرة والسوبيتول، ولا يؤثر هذا النوع من الإسهال على نمو الأطفال أو على صحتهم أو حتى وزنهم.
  • الحساسية من بعض أنواع المواد الغذائية، إذ توجد بعض أنواع الحساسية من المواد الغذائية تسبب الإسهال المزمن لدى الأطفال مثل:
    • الحساسية الغذائية: يتحسس بعض الأطفال من الحليب ومنتجات الألبان، وكذلك من المواد المحتوية على الصويا وهي من أشهر أنواع الحساسية عند الأطفال، وتُكتشف الحساسية عند الطفل في عامه الأول، وعادةً ما يشفى منها في عمر الثلاث سنوات، وقد يتحسس الأطفال أيضًا من عدة أنواع أخرى من الطعام مثل الحبوب، والبيض، الأسماك، والمأكولات البحرية.
    • عدم تحمل الفركتوز: وهو عبارة عن سكر متواجد في الفاكهة وعصائرها وكذلك في العسل، ويُستخدَم الفركتوز في المشروبات الغازية وبعض أنواع الأطعمة، والسبب في تكون هذا النوع من الحساسية عند الأطفال، هو سوء امتصاص الفركتوز في أجسامهم، فيصبح الجسم غير قادر على تحمله، كما وتتباين كمية الفركتوز التي يمتصها الجسم من طفل لآخر، وعادةً ما يصبح الجسم قادرًا على تحمل كمية أكبر من الفركتوز مع التقدم في العمر.
    • عدم تحمل الاكتوز: وسببه هو اللاكتوز المتواجد في بعض الأطعمة أو المشروبات المحتوية على الحليب أو منتجات الألبان، ويؤدي سوء امتصاص اللاكتوز إلى مجموعة من الأعراض، بسبب انخفاض مستويات اللاكتيز الذي يساهم في هضم اللاكتوز.
    • عدم تحمل السكروز: ويعرف أيضًا بالسكر الأبيض أو سكر المائدة، إذ يصاب الأطفال بالإسهال بعد تناول الطعام أو الشراب المحتوي على السكروز، ومن أسبابه سوء امتصاص السكروز بسبب النقص في الإنزيم المساعد على هضم السكروز.


أعراض الإسهال عند الأطفال

هناك العديد من الأعراض التي قد ترافق الإسهال عند الأطفال منها:<[٣]

  • البراز المائي الرخو، والحاجة للذاهب إلى الحمام أكثر من مرة في اليوم.
  • ألم في البطن.
  • تشنج.
  • الغثيان والقيء.
  • الحمى.
  • فقدان الوزن.
  • الجفاف: ويعد الجفاف من أخطر الأعراض إذ يحتاج الجفاف المزمن إلى التدخل الطبي العاجل خاصة عند الأطفال الرضع.
  • الإرهاق.
  • انعدام الرغبة بتناول الطعام أو الشراب.
  • العطش الشديد.
  • البكاء المستمر.
  • انحصار البول، أو البول الداكن اللون.


المراجع

  1. "Diarrhea", www.childrenshospital.org, Retrieved 8-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Chronic Diarrhea in Children", www.niddk.nih.gov, Retrieved 8-11-2018.
  3. "Don't Ignore Diarrhea in Children", www.everydayhealth.com,7-1-2009، Retrieved 11-11-2018. Edited.