ماهو علاج سواد المناطق الحساسة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٤ ، ٢٠ مارس ٢٠١٩
ماهو علاج سواد المناطق الحساسة

سواد المناطق الحساسة

يمكن لأي شخص أن يمر خلال حياته بتجربة سواد المناطق الحساسة بين الفخذين بغض النظر عن لون بشرته، إذ يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى قتامة المناطق الحساسة، ولا تَمُتُّ هذه الأسباب للون البشرة بصلة، ويعزى سبب سواد المناطق الحساسة إلى فرط التصبغ، ومن الأسباب الشائعة التي تؤدي إلى فرط التصبغ في المناطق الحساسة ما يلي: [١]

  • استخدام بعض المنتجات؛ مثل مسحوق التلك يمكن أن يؤدي تدريجيًا إلى تغير لون المناطق الحساسة إلى اللون الأسود.
  • اختلال الهرمونات.
  • نقص الفيتامينات.
  • زيادة الوزن.
  • حلق المنطقة الحساسة باستخدام الشفرة بشكل متكرر.
  • استخدام منتجات بشرة جديدة على المناطق الحساسة.
  • الملابس الداخلية الضيقة جدًا.
  • تكيس المبايض.
  • سرطان المعدة.
  • الالتهابات.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • فرط إنتاج صبغة الميلانين في الجسم.


العلاجات المنزلية لسواد المناطق الحساسة

تساعد بعض الوصفات المنزلية في تفتيح المناطق الحساسة التي لا تحدث لأسباب مرضية؛ مثل: تكيس المبايض، أو قصور الغدة الدرقية ، ومن العلاجات المنزلية المستخدمة في مداواة سواد المناطق الحساسة ما يلي: [٢]

  • زيت جوز الهند وعصير الليمون، يُعدّ الليمون من الفواكه الغنية بفيتامين سي الذي يساعد في علاج فرط التصبغ، وتفتيح لون البشرة، ويُستخدم زيت جوز الهند في شكل مرطب للحفاظ على النعومة والنضارة، ويُمزج بعصير الليمون الطبيعي، وتُدلّك به المناطق الغامقة مدة عشر دقائق فأكثر، ثم تُشطَف بالماء النظيف، وتشير البحوث إلى أن بعض الخلطات التي تحتوي فيتامين سي قد تكون فعالة أكثر من غيرها، لذلك يمكن أن تكون هذه الطريقة غير فعالة بالنسبة إلى بعض الناس.
  • التقشير بالسكر، يساعد السكر في تقشير البشرة، وقد يساعد تقشير المناطق الداكنة؛ مثل: المناطق الحساسة، والمنطقة الداخلية من الفخذين في التخلص من السواد الناتج من تراكم الجلد الميت، وقد يفيد مزج السكر بعصير الليمون، وملعقة من العسل، وملعقة من السكر، وفرك المناطق الداكنة بهذا الخليط بلطف في تفتيح هذه المناطق.
  • التقشير بدقيق الشوفان واللبن، يمكن استخدام الشوفان في شكل مقشر، وقد يكون ألطف على البشرة من السكر، ويضاف إليه اللبن للحصول على نتائج أفضل، إذ يحتوي اللبن حمض الأكتيك مما يحسّن من صحة البشرة، وقد تكون للبن فوائد أخرى للبشرة عند تناوله أو وضعه على الجلد، لكن لا تزال الأبحاث محدودة في هذا المجال، ويمكن صنع عجينة من كمية متساوية من اللبن ودقيق الشوفان، ووضعها على المناطق الداكنة وفركها بلطف مدة عشر دقائق لتبيض المناطق الحساسة.
  • العسل واللوز، يُعدّ اللوز مصدرًا غنيًا بفيتامين إي (E)، الذي يساعد في الحفاظ على شباب البشرة ونضارتها، إضافة إلى احتوائه الزنك الذي يساعد في تفتيح لون البشرة، وللاستفادة من اللوز في تفتيح المناطق الحساسة تُنقَع بضع حبات منه خلال الليل في كوب من الماء، وتُصنَع من اللوز المنقوع عجينة في اليوم التالي، ويضاف إليها نصف ملعقة من العسل الطبيعي، ويوضع الخليط على المناطق الداكنة ويُترَك عشرين دقيقة ثم يُشطَف بالماء، وتبدأ النتائج بالظهور بعد أيام قليلة، ويمكن تبديل اللوز بزيت اللوز العضوي لإعطاء المفعول ذاته.
  • عجينة صودا الخبز والماء، قد تساعد صودا الخبز في تفتيح البشرة وتقشيرها، لكن يجب استخدامها بحذر؛ لأنها قد تكون قاسية على البشرة ويمكن أن تهيج الجلد، وطريقة استخدام صودا الخبز عن طريق صنع عجينة من صودا الخبز والماء، ووضع طبقة رقيقة منها على المناطق الداكنة، وتركها 15 دقيقة، ثم تُشطف بالماء.
  • الألو فيرا، يمكن استخدام جل الألو فيرا، أو مشتقات الألو فيرا في شكل مرطبات للجلد، وتفتيح لون البشرة الداكنة، وتُدهَن به البشرة الداكنة، ويترك للسماح للبشرة بامتصاصه، ويمكن تركه وعدم شطف المنطقة بالماء بعد استخدامه.


العلاجات الطبية لسواد المناطق الحساسة

إذا لم تساعد العلاجات المنزلية في علاج سواد المناطق الحساسة، يمكن اللجوء إلى الطبيب للمساعدة في العثور على الأدوية المناسبة لتفتيح لون الجلد عن طريق المراهم، والإجراءات الطبية التي قد تتخلص من سواد المناطق الحساسة، ومن العلاجات المستخدمة في علاج المناطق الحساسة ما يلي: [٣]

  • الهيدروكينون، تحتوي علاجات التبييض القياسية المستخدمة في تبييض الجلد الهيدروكينون بتركيزات قليلة، ويمكن للطبيب أن يصف علاجات أخرى تحتوى تركيزات أعلى من الهيدروكينون، وغالبًا ما ينصح باستخدامه مدة قصيرة، إذ أظهرت دراسة أجريت على الحيوانات أن الهيدروكينون قد تكون مادة مسرطنة.
  • الريتينويدات، تعتمد منتجات الريتينويد على فيتامين أ، وقد يصف الطبيب تركيزات قوية من الريتينويدات؛ مثل: حمض الريتينويك في تنظيم نمو خلايا الجلد، وعلاج فرط تصبغ الجلد، ويمكن استخدام منتجات الريتينويدات عدة أشهر قبل رؤية النتائج، وتجعل منتجات الريتينويدات الجلد جافًا وحساسًا تجاه أشعة الشمس.
  • العلاج بالليزر، يفيد العلاج بالليزر في التقليل من تصبغات الجلد دون تندب، ويقرر الطبيب إذا ما كان الشخص يحتاج إلى علاج الليزر في تفتيح سواد المناطق الحساسة أو لا، وقد تكون عملية الشفاء من علاج الليزر غير مريحة خاصة في المناطق الحساسة.


المراجع

  1. "Why Your Skin Gets Dark Down There", top-health-today, Retrieved 21-2-2019.
  2. "home remedies for lighten dark bikini line area", beautyhealthtips,14-5-2018، Retrieved 21-2-2019.
  3. Kitty Jay, "What Causes Dark Inner Thighs and How Can You Treat and Prevent This Symptom?"، healthline, Retrieved 21-2-2019.